أساطير ملاعب الليجا (8): أبانكا بالايدوس - من البركة إلى الملعب

التعليقات()
الحلقة التاسعة من ملاعب الليجا تتحدث عن أبانكا بالايدوس، معقل سيلتا فيجو

يقع "أبانكا بالايدوس" على الساحل الجاليسي، حيث الخليط بين درجات الأزرق من السماء ولطخات الأخضر من الغابات، المكان الذي اُعتبر نهاية العالم قبل اكتشاف أمريكا، وعلى بعد كيلومترين من المحيط الأطلنطي وخلف نهر لاجاريس، وكأنه سفينة عملاقة متجهة نحو البحر.

ويعكس ريف جاليسيا ألوان النادي السماوية، والتي تمثل الرابط بين السماء والبحر، وترمز لثقافة الشعب المتعلقة بالمناطق الساحلية، والتي كونت جزئية مهمة من التاريخ, بداية من الفايكنج التي منها أتى "فيجو" في اسم النادي، ووصولاً إلى صناعة الملاحة والمأكولات البحرية، جزء مهم من تقاليد وعراقة المكان.

في كل عطلة يستقبل "أبانكا بالاديوس" جحافل جماهير سيلتا، 30 ألفاً يقومون بالأفويتزا الشهيرة، يغنون "رياكزييرا"، أغنية جاليسية شهيرة تمجد نساء المنطقة الذين عاشوا في البحار. كل تلك الأجواء تولد ليالي لا تنسى وتحول النادي لأحد أعرق المتواجدين في الليجا.

Abanca Balaidos

احتضن "بالايدوس" عديد اللقاءات التاريخية على مدار 90 عاماً، وخصوصاً المواجهة ما بين سيلتا وديبورتيفو، العدو القديم المتواجد حالياً في دوري الدرجة الثانية.

الملعب ليس فقط لكرة القدم، ولكن استضاف أحداث كبرى مثل حفلة مادونا التي أحيتها مرتدية قميص سيلتا بالرقم خمسة، ورولينج ستونز في 1998ضمن جولة بابيلون.

الموضوع التالي:
ميلان ينجح في خطف جروينفيلد من ثلاثي البريميرليج
الموضوع التالي:
في رحلته من أجل فك لعنة المهاجمين التاريخية.. هل ينجح هيجوايين مع تشيلسي
الموضوع التالي:
رئيس أحد السعودي: القرار النهائي لضم مؤمن زكريا من الأهلي خلال 24 ساعة
الموضوع التالي:
تحليل | هازارد كمهاجم .. لماذا فشلت الفكرة؟
الموضوع التالي:
يونس محمود: اليابان خصم السعودية المحبب في آسيا
إغلاق