الأخبار النتائج المباشرة
الدوري الإسباني

أساطير ملاعب الليجا (12) | استاد الفاييكاس - عِش كرة القدم الشعبية

11:28 م غرينتش+2 10‏/4‏/2019
Vallecas general view
ملعب رايو فاييكانو المذهل

على عكس ما يعتقده الكثيرون، كرة القدم رياضة وُجدت بواسطة الطبقة العاملة، وأصبحت مع الوقت الرياضة الأكثر متابعة في العالم، ومن ثم تحولت إلى تجارة تدر مليارات اليوروهات سنويًا. ورغم هذا النمو المذهل، إلا أن هناك أندية تُواصل تمثيل كرة القدم المرتبطة بكل رجل في الشارع والأحياء الشعبية. المثل الأفضل في إسبانيا هو روح الطبقة العاملة رايو فاييكانو، فخر أحد أكثر الأحياء تواضعًا في مدريد.

راييتو، كما يحب الجماهير تسمية ناديهم، يُمثل فخر تاريخيًا وحاليًا أحد أكبر وأكثر أحياء العاصمة تواضعًا. النادي يمتلك قاعدة جماهيرية من المكافحين والمتمردين فخورة جدًا بالفاييكاس. يقع ملعب الفاييكاس في شارع أفينيدا دي لا ألبوفيرا والذي يمر عبر الحي الشعبي، وهو أيضًا السبب خلف منح الملعب واحدة من خصائصه الخاصة، وهي قدرة الناس من المنازل والمباني المجاورة متابعة المباريات. بالتأكيد الناس المحظوظة التي تمتلك نوافذ وشرفات تطل على الملعب تتمتع برؤية خاصة ومتابعة أفضل دوري في العالم.

تلك ليست الميزة الوحيدة التي تجعل الفاييكاس ملعب خاص، فهو الملعب الوحيد في الليجا الذي يمتلك 3 مدرجات بدلًا من 4. ويتواجد في المنطقة التي من المفترض أن يكون فيها المدرج الشمالي حائط كبير ينشر عليه النادي عادة صورًا كبيرة تتضمن رسائل دعم للجماهير واللاعبين. غياب المدرج خلف المرمى هو السبب خلف أن سعة الملعب البالغة 14505 متفرج هي أقل خامس سعة في الليجا، لكن لا داعي للقلق لأن صوت جماهير فاييكانو في المدرجات الثلاثة الأخرى أعلى وأقوى من العديد من ملاعب الليجا ذات الأربعة مدرجات.  جماهير لا فارينا هي ضمن الأكثر عشقًا لناديها في إسبانيا. هتافات وتشجيع الجماهير الصادرة من المدرج الجنوبي تُشعل الملعب بالكامل مما يقود النادي للضغط على منافسه منذ الدقيقة الأولى، بغض النظر عن قوته وميزانيته. نهج الفريق والجماهير والحي خلقت لحظات سحرية مما أكسب النادي لقب "قاتل الكبار" وجعل كبار الليجا ينتبهون تمامًا لزيارتهم للفاييكاس.

على الرغم من أنه لم يُكمل نصف قرن من الزمان، مر ملعب الفاييكاس بأحداث كثيرة، من تغيير اسمه ثلاث مرات إلى استضافة أحداث إلى حفلات لكبار الموسيقيين مثل الأسطوري بوب ديلان  والحفلة الأولى لديب بيربل في إسبانيا عام 1985 وميتاليكا عام 1992. والأهم من كل هذا أن الفاييكاس سيبقى في الذاكرة لاستضافتهم ثالث آخر حفلة لفريق كوين الموسيقي والذي يراه الكثيرون الأفضل في التاريخ. في 3 أغسطس 1986، أمتع فريدي ميركوري ورفاقه 25 ألف مشاهد قبل أن يتوجه إلى ماربيلا وبعدها يُقدم آخر حفلاته في كنيبوورث بارك في إنجلترا.

هناك العديد من القصص الخاصة بلاعبين عنوا كل شيء لرايو فاييكانو وليس فقط بسبب أدائهم في الملعب. أحدهم هو ويلفريد أجونافبير أو ويلي كما يُناديه عشاق الرايو، وهو حارس مرمى نيجيري في التسعينات أصبح مثلًا يُقتدى به ضد العنصرية. لهذا اسمه مكتوب بجانب فسيفساء عنه على البوابة الأولى لملعب فايكاس (والذي أعيد تسميته بعد وفاة ويلي) وكتب بجانبه "بسبب دفاعك عن مرمى فرانكا وقتالك ضد العنصرية، لن ننساك أبدًا". ويلي، مثل رايو فاييكانو كنادٍ، يُثبت أن كرة القدم أكبر من مجرد 11 لاعب ضد 11 آخرين.