أرسنال ونيوكاسل - خبرة بينيتيز تظهر ومتى تتوقف أخطاء موستافي؟

التعليقات()
Getty Images
أداء محبط وباهت من أرسنال ضد الماكبايز
`
بقلم    علي سمير      تابعوه على تويتر

عاد أرسنال للإخفاق مرة أخرى في الدوري الإنجليزي، بعد سقوطه في فخ الهزيمة 2/1 أمام نيوكاسل يونايتد، في الجولة 34 من عمر البطولة.

أليكساندر لاكازيت سجل هدف التقدم في الدقيقة 14، قبل أن يعود الماكبايز بثنائية لأيوزي بيريز ومات ريتشي في الدقيقتين 29 و68.


تشكيل مفاجيء


قرر أرسن فينجر مدرب أرسنال الدفع بتشكيل أغلبه من العناصر الاحتياطية، نظرا لعودة الفريق من رحلة شاقة بروسيا للمشاركة بربع نهائي الدوري الأوروبي أمام سيسكا موسكو.

المدرب الفرنسي إتجه لإراحة كل من لوران كوسيلني، هيكتور بيليرين، جاك ويلشير، مسعود أوزيل وداني ويلبك، بعد الجهد الكبير الذي بذلوه الخميس الماضي.

ولعب برباعي دفاعي مكون من روب هولدنج، موستافي، تشامبرز، ومونريال، لم يثبت كفاءة كبيرة أمام هجوم متواضع من نيوكاسل واستسلم أمام أول فرصة للماكبايز.

ولعب فينجر أيضا بثنائية غير متوقع بين أوباميانج كجناح ولاكازيت كمهاجم، ومعهما أليكس أيوبي، والتي بدأت ناجحة قبل أن تتلاشى بالنصف الثاني من المباراة.

غياب مسعود أوزيل أثر كثيرا على نقص فرص التسجيل لأرسنال، في دليل واضح لأهمية الدولي الألماني مع المدفعجية.


موستافي .. الأخطاء مستمرة


Mustafi

لعب المدافع الألماني شكودران موستافي بقلب دفاع ارسنال، في ظل غياب الفرنسي لوران كوسيلني، ليتحمل مهمة قيادة الخط الخلفي للمدفعجية.

كالعادة أخفق موستافي في مهمته، وللمرة الثانية على التوالي بعد التسبب في هدف أمام ساوثهامبتون، يهدي الألماني هدف آخر لنيوكاسل من أول هجمة خطرة.

أخطاء موستافي المؤثرة أصبحت أمر مكرر بشكل مستمر في كل مباراة، لتعود التساؤولات مرة أخرى حول أحقيته في مكان أساسي بأرسنال.


نقص الدوافع


تأثر أرسنال بشكل كبير بخوضه المباراة بدون أي دوافع، نظرا لعدم احتياجه لبطولة الدوري والتركيز على الدوري الأوروبي.

غياب الدافع وعدم الرغبة الملحة في تحقيق الفوز لمجرد تحسين المركز بالبريميرليج، كان له دورا في المستوى المتواضع لأرسنال بجانب التشكيل غير المتوازن لفينجر.

الأمر ذاته قد ينطبق على نيوكاسل الذي يأتي بمنتصف الجدول في المركز العاشر، مبتعدا بنسبة كبيرة عن شبح الهبوط ليلعب من أجل نقطة كأقصى طموحاته.


نقطة مضيئة


el neny newcastle 15042018

عرض آخر مميز من محمد النني، بعد تألقه الملفت للأنظار أمام سيسكا موسكو، وحصوله على لاعب الأسبوع بإياب نصف النهائي للدوري الأوروبي.

رغم النتيجة المحبطة إلا أن النني كان أحد العناصر التي برزت من أرسنال، بتطوره الشديد ومشاركته بشكل فعال في الأدوار الهجومية.

<

بينيتيز يستحق أفضل مما لديه


Rafael Benitez Newcastle coach

عانى المدرب الأسباني رافائئيل بينيتيز من نقص الموارد المتاحة له مع نيوكاسل هذا الموسم، رغم نجاحه في الصعود بالفريق للدوري الإنجليزي من جديد.

نقص شديد في التعاقدات جعل إمكانيات نيوكاسل محدودة مع بينيتيز، ومع ذلك لازال الفريق متماسكا وتجنب الهبوط، مقارنة مع بعض الفرق الأخرى التي تمتلك عناصر أفضل وأصبحت على مقربة من توديع البطولة.

فوز على مانشستر يونايتد، وانتصار آخر على أرسنال يؤكد قدرة الأسباني واحتفاظه بخبرته في البريميرليج، كواحد من أصعب الفرق أمام الكبار.

 

 

إغلاق