الأخبار النتائج المباشرة
الانتقالات

أدريان رابيو .. من هو، أبرز خصائصه وأرقامه، أين يلعب الموسم القادم، وما النادي الأفضل له؟

12:07 ص غرينتش+2 6‏/10‏/2018
Adrien Rabiot PSG 06032018

كتب | تامر أبو سيدو | فيس بوك | تويتر


يُحيط الغموض مستقبل أدريان رابيو لاعب وسط باريس سان جيرمان ومنتخب فرنسا، بعد رفض اللاعب تجديد عقده مع ناديه والذي سينتهي نهاية الموسم الجاري، وارتباطه بالعديد من الأندية الكبيرة في أوروبا، سواء في إنجلترا أو إيطاليا أو إسبانيا.

وتتضارب الأنباء يوميًا بشأن فريق اللاعب صاحب الـ23 عامًا الجديد، تارة يُقال أنه أتم اتفاقه مع مانشستر سيتي، وتارة يُقال أن برشلونة يمتلك توقيعه وسيُعلن عنه في يناير، وتارة يُحكى أن ليوناردو استغل علاقته الجيدة به وضمن وجوده في ميلان الموسم القادم، وتتحدث أخبار أخرى عن انتقاله للعب تحت قيادة يورجن كلوب في ليفربول، وبعدها تظهر أخبارًا جديدة بأن مانشستر يونايتد اختاره لحل أزمة وسط الملعب لديه خاصة حال رحيل بول بوجبا، وأخيرًا قيل أنه سيخلف آرون رامسي في آرسنال. أين سيلعب رابيو الموسم القادم؟ نحاول في هذا التقرير دراسة جميع الاحتمالات وأيهما أقرب.

جنة كرة القدم (7) | كلمة السر في ميلان، والجندي المجهول في إنتر


من هو أدريان رابيو؟


نتحدث بداية عن اللاعب الفرنسي، هو مواليد الثالث من إبريل عام 1995 في فرنسا، لعب ضمن مراهقته للعديد من الأندية وسبق أن أمضى عدة أشهر في مانشستر سيتي قبل أن يُقرر العودة لبلاده لإحساسه بالغربة، حتى انتهى به المطاف عام 2010 في فريق الشباب لباريس سان جيرمان، وتم تصعيده للفريق الأول عام 2012 بواسطة المدرب كارلو أنشيلوتي.

موسم 2012-2013، خاض رابيو مع باريس سان جيرمان 6 مباريات في الليج وان ومباراة في كأس فرنسا ومثلها في كأس الرابطة وأخرى في دوري الأبطال، قبل أن يرحل معارًا لتولوز في يناير 2013 وحتى نهاية الموسم، ثم عاد لناديه واستمرت مسيرته معه حتى الآن. كاد أن يرحل عام 2015 لعدم الاتفاق على تجديد العقد لكن تم الاتفاق في النهاية وجدد حتى يونيو 2019.


أين وكيف يلعب رابيو؟


رابيو لاعب وسط متعدد المهام وقادر على اللعب في أكثر من مركز وضمن أكثر من طريقة لعب، مركزه المفضل لاعب وسط أيسر ضمن 4-3-3، أو محور ارتكاز أيسر ضمن 4-2-3-1 أو 3-4-3 أو 4-4-2.

هو لاعب يلعب بالقدم اليُسرى، يمتلك من المهارة ما يكفيه لصناعة الفارق في الوسط، يمتاز بالرؤية الممتازة والتمرير الدقيق للغاية وأرقامه خلال موسم 2017-2018 الظاهره أعلاه تؤكد هذا، يُجيد الأدوار الدفاعية سواء الافتكاك أو استعادة الكرة أو إفساد هجمات المنافس، لا يتقدم كثيرًا لمنطقة الجزاء بل عمله أكثر في وسط الملعب والجانب اليسار، لا يتقدم للطرف كثيرًا للعب التمريرات العرضية بل يتواجد أكثر في عمق الملعب، يُجيد التسديد لكن ليس بدقة عالية بل يُركز على القوة أكثر، قوي جسديًا وبدنيًا وممتاز في الالتحامات الهوائية ومن الصعب أن يخسرها.


موسم 2018-2019


شارك أدريان في جميع مباريات الموسم الحالي مع باريس سان جيرمان، محليًا وقاريًا، سجل هدف وصنع آخر، ويعتمد عليه المدير الفني توماس توخيل بشكل كامل في الجانب الأيسر من خط الوسط وضمن عدة طرق لعب، إذ لعب بـ4-3-3 و3-4-3 و4-2-3-1 ولم يغب رابيو عن يسار الوسط أبدًا.

وربما يرى البعض اعتماد المدرب الدائم عليه غريبًا في ظل الحديث عن تعثر مفاوضات تجديد عقده، لكن باعتقادي أن إدارة باريس تريد إقناع اللاعب بأنه أصبح جزءً من الفريق الأساسي وسيحصل على كامل فرصته في اللعب مما قد يُقنعه بتجديد العقد، وإن كان الأمر صعبًا خاصة مع استبعاد رابيو من قائمة منتخب فرنسا التي توجت بكأس العالم 2018 وهو ما يراه العديد السبب الأهم وراء سعي اللاعب نحو تجربة جديدة خارج فرنسا، بجانب طبعًا الجوانب المالية.


ما هي الأندية التي تحتاج رابيو؟


جميع الأندية المهتمة بضمة اللاعب الفرنسي هي بحاجة له، وجميعها ستمنحه فرصة اللعب في التشكيل الأساسي فورًا، لأنها تفتقد للاعب بمثل قدراته أو أنها بحاجة لمن يعوض أحد نجومها المتوقع رحيلهم الصيف القادم أو إزاحتهم لمقاعد البدلاء نتيجة تراجع المستوى.

برشلونة | يُعد رابيو لاعبًا مثاليًا لأفكار المدرب فالفيردي، لأنه جيد هجوميًا وفي نفس الوقت قوي دفاعيًا، كما أنه يُناسب أسلوب لعب برشلونة بإجادته للتمرير وامتلاكه المهارة الفردية، يستطيع أن يلعب نسبيًا دور بوسكيتش ضمن 4-4-2، ولكن الأفضل أن يتواجد في الجانب الأيسر من الوسط، سواء بـ4-3-3 أو 4-4-2 أو 4-2-3-1 وهي الطرق التي يتبعها المدرب.

مانشستر يونايتد | رابيو يستطيع أن يُوفر لليونايتد اللمسة الفنية الناقصة عند عديد لاعبيه أصحاب المهام الدفاعية، يستطيع أن يوفر للمنظومة الهجومية الكثير من التمريرات الدقيقة برؤية ممتازة، وإن رحل بول بوجبا الصيف القادم .. فاللاعب الفرنسي قد يكون ضمن قائمة أفضل المعوضين له. والجميل للمدرب مورينيو أن رابيو ممتاز دفاعيًا مما قد يُساعده إن قرر أحيانًا استخدام "ركن الحافلة".

ميلان | منذ سنوات وميلان يبحث عن لاعب ثقيل في وسط الملعب، ولن يجد خيارًا أفضل فنيًا وماليًا من الفرنسي رابيو، لاعب لن يُكلفه سوى الراتب وسيُضيف له الكثير والكثير سواء في الجانب الدفاعي أو الهجومي. الروسونيري يحلم بلاعب وسط من الطراز العالمي منذ رحيل نجومه عام 2012 ولاعب باريس سان جيرمان يُعد أحد أفضل الخيارات المتاحة.

مانشستر سيتي | حين تنظر لدقة تمريرات رابيو واتجاهاتها تُدرك أنه لاعب مناسب تمامًا لأفكار بيب جوارديولا، صحيح أنه سيحتاج لتطوير في الجانب الهجومي خاصة التعامل مع الكرة قريبًا وداخل منطقة الجزاء، لكن ربما يستخدمه المدرب الإسباني للأدوار الدفاعية ويُعد ليكون بديل فيرناندينيو في الوسط .. هنا أيضًا سيحتاج ليتعلم بعض الأشياء، وباعتقادي لن يكون الأمر صعبًا مع توفر الموهبة والعمر الصغير والخبرة الممتازة.

آرسنال | لم يكن النادي اللندني أحد الوجهات المحتملة للاعب الفرنسي، لكن الحديث عن رحيل آرون رامسي وتواضع مردود تشاكا قد يُجبر آرسنال على التوجه نحو رابيو، وإن كان يختلف عن الويلزي في نقطة التقدم للأمام وإحراز الأهداف، لكن هذا أمر يُمكن تداركه خاصة باللعب بطريقة 4-2-3-1 واستخدام رابيو بجانب محور ارتكاز آخر في الوسط للمهام الدفاعية والتمريرات الدقيقة للهجوم.

يوفنتوس | فريق السيدة العجوز أصبح أحد أفضل "الصيادين" لمثل تلك الصفقات في أوروبا خلال المواسم الأخيرة، بيرلو وبوجبا وخضيرة وكان أمثلة حقيقية وقوية، وقد يكون رابيو ضربة الفريق القادمة. اللاعب قد يخلف بليز ماتويدي في الجانب الأيسر من الوسط، وقد يلعب أيضًا بجانب بيانيتش في 4-2-3-1 أو 3-4-3.

ليفربول | رابيو ببساطة قد يكون تطوير ممتاز لعناصر وسط الريدز من حيث الجودة، قدرته على اللعب ضمن أكثر من طريقة لعب وضمن كل مراكز الوسط يضمن المرونة التي يحب كلوب توفرها في لاعبيه.


ما هو النادي الأفضل لرابيو؟


للإجابة على هذا السؤال لابد من معرفة ما الذي يريده رابيو من فريقه الجديد؟ بالتأكيد طلبه الأول هو ضمان اللعب أساسيًا تمهيدًا لإقناع المدرب ديديه ديشان في منحه مقعدًا في التشكيل الأساسي لمنتخب فرنسا، ومن ثم توفير عقد مالي مناسب ومرضٍ له ولوالدته التي تتولى إدارة أعماله ومفاوضتها ليست سهلة أبدًا.

الطلب الأول توفيره سهل للغاية، لأن كل الأندية المرتبطة باللاعب بحاجة له، ولن يجد رابيو صعوبة في حجز مقعد أساسي في أي منها دون الحاجة للكثير من الجهد والوقت.

أما الطلب الثاني، فهنا بالتأكيد اليد العليا للأندية الإنجليزية لأنها صاحبة الفرص الأعلى في توفير راتب سنوي مغرٍ للاعب، يليها البارسا ويتذيل القائمة ميلان الذي ربما من الصعب أن يتحمل راتبًا يُقدر بـ10 ملايين يورو أو يزيد وهو الراتب المطلوب من جانب اللاعب حسب الصحافة الفرنسية.

ربما اسم المدرب يلعب دورًا مهمًا كذلك في اختيار اللاعب، وهنا قد تكون الأفضلية للثنائي جوارديولا وكلوب، ومن الممكن أن تلعب العلاقة مع ليوناردو دورًا في الأمر ونراه بقميص الروسونيري خاصة أن بنك إيليوت يرغب بصفقة مهمة أخرى يؤكد بها نواياه الحسنة بشأن مشروع ميلان.

في النهاية يبقى الغموض يُحيط بهذا الملف الساخن في سوق الانتقالات، والذي لن ينتهي إلا في يناير القادم حين يُعلن اللاعب عن ناديه الجديد الذي سينتقل له في يونيو 2019 أو ربما مبكرًا في يناير من نفس العام، إلا لو تأجل الإعلان للميركاتو الصيفي وإن كان الأمر مستبعدًا.