أبطال آسيا | العين أمام ضرورة التعويض وأهلي جدة يبحث عن تخليص ثأر دفين

التعليقات()
تقديم مباريات إياب ثمن نهائي دوري أبطال آسيا...

بقلم | أسامة تاج الدين | فيس بوك  


يشهد يوم غد الاثنين مباريات محتدمة في ثمن نهائي دوري أبطال آسيا، إذ ستكون الأندية العربية في مهام صعبة نوعًا ما وعليها أن تتسلح بالشجاعة والقتالية كي تبلغ مرادها.

نجد أيضًا أن هناك صدامًا خالصًا بين فريقين ناطقين بلغة الضاد، بل إنهما يملكان نفس الاسم أيضًا ولا يختلفان سوى في الجنسية ولقاؤهما ينم عن إثارة وتشويق كبيرين.

سنستعرض عليكم في التقرير التالي لمحة عن هذه المباريات مع تحليل وضعية الفرق وحظوظها في التأهل

  العين (الإمارات) - استقلال طهران  (إيران) 

يخوض وصيف النسخة الماضية من المسابقة القارية الأغلى مباراة جد معقدة، فقد بات مطالبًا بالفوز بهدفين نظيفين على الأقل من أجل تعويض خسارة الذهاب (1-0).

ورغم أنه سيلعب على أرضه وبين جماهيره "استاد هزاع بن زايد" إلا أن النادي الإيراني عنيد جدًا وقد بدا ذلك واضحًا في لقاء الذهاب، ما يحتم على النجم "عمر عبد الرحمن" وزملائه الضغط بشكل مبكر من أجل مفاجأة الخصم للتعديل وإجباره على الخروج من مناطقه بعد ذلك.

نذكر أن الفريقان معًا سيعانيان من غياب عنصر إثر الإيقاف، فقد تلقى المدافع الإماراتي الشاب"سعيد جمعة السعدي" الورقة الحمراء في الدقيقة ال77 هناك في المواجهة الأولى، فيما طرد ميدان الخصم "فارشيد إسماعيل" هو الآخر في الدقيقة ال85.

  الأهلي (الإمارت)  – الأهلي (السعودية)

تستضيف الإمارات العربية المتحدة صدامًا قويًا آخر، إذ سيكون "استاد راشد" شاهدًا على مواجهة الأهليين والذي سيكون ممثل جدة منهما مطالبًا بالتسجيل لتفادي الإقصاء وذلك إثر انتهاء اللقاء الأول بالتعادل الإيجابي  (1-1) والذي يصب في مصلحة الخصم.

وليس هذا فقط سيطمح الطرف السعودي عن تخليص ثأر عمره 15 سنة، فقد تعرض سنة 2002 للإقصاء على يد الأهلي الإماراتي بـ 5-4 في مجموع المباراتين ولذلك فإن فوزه يوم غد أو تعادله بنتيجة تفوق 1-1 سيمكنه من ضرب عصفورين بحجر واحد.

  

إغلاق