سعودي في المنتخب القطري...تعرف على القصة كاملة

حواري منطقة مكة المكرمة

بدأ حياته في حواري منطقة مكة المكرمة ولم يكتشفه أحد.. فذهب الى الجيش القطري بقطر.. بزغ نور نجوميته ولفت الانظار، أثبت للجميع وجوده وهو ابن التاسعة عشر، ابهر المدربين الذين اشرفوا على تدريبه حتى اصبح نجما اول في فريقه، ولحق بالمنتخب الوطني القطري.

إنه عبدالقادر الياس القادم من السعودية ليكون لاعبا قطري الجنسية.. كيف حدث ذلك وما تفاصيله لصحيفة الرياضي.. 

من هو عبدالقادر الياس؟
ـ عبدالقادر الياس العمر 24 سنة، مواليد مكة المكرمة لاعب قطري بدايتي في فريق الجيش القطري منذ خمس سنوات، عندما كان عمر 19 سنة والتحقت بالفريق الاول، وحينها الفريق كان في دوري الدرجة الثانية.
نقول هاردلك على خروجكم من البطولة الآسيوية وخسارة المباراة أمام االفريق الأهلاوي؟
ـ الحمد لله على كل حال وبكل تأكيد الأهلي فريق كبير وعريق ويعتبر من الاندية الكبيرة في القارة ولا اخفيك رغم النقص الذي كان في صفوفه ولكن كسبنا بالخبرة والتمرس في هذه البطولة.
كيف شاهدت المباراة؟
ـ المباراة بكل تأكيد كانت صعبة علينا لكون الاهلي يلعب على ارضه وجمهوره، ومن شاهد المباراة يؤكد ان النقص الذي كان في الاهلي ولد القوة والاصرار لدى لاعبيه، وكما ذكرت سابقا الخبرة والتمرس لعبا دورا كبيرا في حسم الاهلي للتأهل.
كيف شاهدت الجماهير الأهلاوية؟
ـ بصراحة فعلا كما سموهم مجانين، فجمهور الاهلي جمهور مميز وله طعم في الملعب لا اخفيك عمل علينا ضغطا كبيرا، ويعتبر هو من يدفع ويبث الروح داخل اللاعبين وتحفيزهم وأعطاهم دافعا معنويا كبيرا.

الكلام ممنوع
كما هو معروف أنك من مواليد السعودية بمكة المكرمة، حدثنا عن انتقالك إلى فريق الجيش القطري والاستقرار في دولة قطر؟
ـ نعم صحيح، ولكن أنا لاعب قطري ولا يحق لي التحدث عن التفاصيل كاملة وتوضيح كيفية انتقالي من الملاعب السعودية الى الملاعب القطرية.
من مكتشف عبدالقادر الياس وأعطاه الفرصة لتمثيل الفريق الأول وتقديمك للجماهير؟
ـ هو مدرب السد السابق محمد العماري هو من اكتشفني واعطاني الفرصة عندما قدمني لفريق الجيش في بداية تأسيسه لأكون احد نجوم الفريق، وكنت عند حسن ظنه وكنت أنا وثلاثة لاعبين منذ خمس سنوات، ومازلت مع الفريق وبهذه المناسبة اقدم له الشكر والتقدير على هذه الثقة التي منحها لي.

كأس العالم
بعد البطولة الخليجية تم استدعاؤك للمنتخب الوطني القطري كيف ترى انضمامك وفريق هذا الموسم الثاني لك في دوري المحترفين القطري ولأول مرة؟

ـ الحمد لله إنني قدمت مستوى يرضي الجميع واستطعت ان اقنع المسؤولين في المنتخب بقيادة المدرب الوطني فهد ثاني الذي ارى من وجهة نظري هو الانسب والافضل للمنتخب واشكره على اعطائي الفرصة لتمثيل العنابي، واتمنى ان يوفقنا الله في المباراتين القادمتين امام اوزبكستان وايران.
حدثنا عن طموحاتك التي في هذه الفترة؟
ـ طموحاتي كثيرة ولكن خروجنا من البطولة الآسيوية التي كانت احد الطموحات تحقيق البطولة واللعب في كأس العالم للاندية.

الأسطورة نور
حدثنا عن حلمك عندما كنت صغيرا وأنت تشاهد نجوما كبارا ويتمتعون بالشهرة، وماذا كان تفكيرك حول ذلك؟

ـ كرة القدم تبدأ بكل تأكيد معك وأنت صغير، وأكيد في هذا الوقت تشاهد هذه اللعبة والنجوم التي تبرزهم لنا وبكل تأكيد عندما تشاهد تلك النجوم امامك فأنت تتمنى ان تكون يوما من الايام مثلهم، وكان حلمي بأن اكون مثل الاسطورة الاتحادية محمد نور الذي انا استمتع بلعبه في المستطيل الاخضر، والحمد لله بأن اكون لاعب كرة وما كنت احلم فيه.
هل أفهم منك أنك تشق طريق النجومية؟
ـ بكل تأكيد انني استطعت ان اقدم نفسي بالشكل الجميل والمرضي، وانا احد النجوم التي برزت في المنتخب، واتمنى ان كون احد اهم العناصر الاساسية في التشكيلة العنابية.
دعنا نتحدث عن فريق الجيش الذي هو حديث عهد في الدوري والبطولة الاسيوية ولم يتجاوز تأسيسه السنتين، كيف وجدت هذه التجربة بالنسبة لكم كلاعبين؟
ـ هي تجربة صعبة وجديدة علينا بكل تأكيد ولكن تفضلت ادارة الفريق بتدعيم صفوف الفريق بأفضل اللاعبين من المحليين والمحترفين بمستوى عال، وبذلك استطعنا ان نحقق نتائج جيدة في العام الماضي، وفي هذا العام كانت المنافسة اقوى من العام الماضي، وكانت بين ثلاثة اندية ولكن فريقنا مر بظروف صعبة.

الخبرة خذلتنا
كيف كانت التجربة الآسيوية بالنسبة لكم؟

ـ كانت جميلة واعطتنى دافعا كلاعب وايضا اضافت لنا خبرة، وبكل الاحوال نحن دخلنا في هذه البطولة بدون ضغوطات وكنا نلعب مرتاحين عكس الفرق التي لها باع طويل في البطولة الآسيويه وبكل امانة عامل الخبرة هو الذي خذلنا.
هل هناك عروض لعبدالقادر الياس وخصوصا أنك برزت مع فريق الجيش؟
ـ لا لم تأتني عروض وانا مازلت لاعبا للجيش القطري لثلاث سنوات قادمة وبعدها لكل حادثة حديث.
هل سنشاهد عبدالقادر الياس في أحد الأندية السعودية في المستقبل كمحترف؟
ـ لماذا لا ممكن، سبق وان شاهدنا لاعبين قطريين في الدوري السعودي وهذا هو الاحتراف بكل تأكيد هو فائدة للاعب والمنتخب.
كيف ترى الدوري السعودي؟
ـ الدوري السعودي دوري قوي وفيه منافسات قوية بين الفرق وهو من اقوى الدوريات العريبة.
ما فريقك المفضل؟
ـ برشلونة.
لاعب تعشق لعبه؟
ـ زيدان ومحمد نور.
أمنية لم تحقق لك؟
ـ اللعب في كأس العالم.
المساحة لك للحديث عن ما تجوب به نفسك؟
ـ بكل تأكيد اقدم الشكر والعرفان للاهلي ولادارة الجيش التي ساندتني ووقفت معي، واتمنى ان ارد الجميل وأن اكون عند حسن ظن الجميع، واقدم لكم الشكر الجزيل انتم لاعطائي هذه الفرصة وتواجدكم في معسكر الجيش.