ليفربول ينقض على الصدارة ويضاعف الضغط على مانشستر سيتي
Liverpool celebrate Naby Keita goal vs Newcastle, Premier League 2021-22
Getty
انتزع ليفربول فوزًا شديد الأهمية خارج أرضه من نيوكاسل لينقض على صدارة الدوري الإنجليزي مؤقتًا

كل المباريات المتبقية في الدوري الإنجليزي بالنسبة لليفربول هي مباريات كؤوس، تعثر واحد قد يفقد الريدز فرصة التتويج بلقب الدوري الإنجليزي الذي يتنافس فيه مع مانشستر سيتي في معركة ضارية.

ضمن هذه المعركة، حل ليفربول ضيفًا ثقيلًا على نيوكاسل يونايتد في افتتاح الجولة الرابعة والثلاثين من المسابقة.

ليفربول دخل المباراة محتلًا المركز الثاني برصيد 79 نقطة خلف مانشستر سيتي بنقطة وحيدة، بينما يحتل نيوكاسل المركز التاسع برصيد 43 نقطة ويسعى للسير بعيدًا نحو المراكز المتقدمة في منتصف الجدول العلوي.

بدأ ليفربول المباراة من دون أبرز نجومه، المصري محمد صلاح، وفضل كلوب البدء بتشكيل هجومي مكون من ديوجو جوتا ولويس دياز وساديو ماني.

كذلك فقد فضل كلوب إراحة ثنائيه المميز ترنت ألكسندر آرنولد وتياجو ألكانتارا.

بدأت المباراة بضغط مكثف من ليفربول، وفي الدقيقة التاسعة عشرة، افتتح الغيني نابي كيتا التسجيل لليفربول بطريقة استثنائية من فرصته الثانية، بعدما قاد هجومًا رائعًا تبادل فيه الكرة مع ديوجو جوتا، قبل أن يراوغ حارس المرمى السلوفاكي مارتن دوبرافكا ببراعة ويمزق الشباك بقدمه اليسرى معلنًا التقدم الغالي لليفربول على ملعب الماكبايس.

ووصل نابي كيتا بهذا الهدف إلى هدفه السادس بقميص ليفربول في الدوري الإنجليزي، الغيني الدولي عندما يسجل لا يعرف ليفربول سوى لغة الفوز.

ليفربول سيطر على الشوط الأول وخلق العديد من ملامح الخطورة إلا أنه دخل غرفة الملابس بهدف واحد فقط، تاركًا الأمور على مصراعيها في الشوط الثاني.

تواصل السجال بين الفريقين في الشوط الثاني، وتبادل الفريقان الفرص، ليدفع كلوب بصلاح في الدقيقة 69 بديلًا لساديو ماني، وخلق المصري الخطورة فور نزوله بفرصة خطيرة في الدقيقة 72.

بتلك النتيجة، يزيد ليفربول الضغط على مانشستر سيتي باحتلاله الصدارة، في انتظار تعثره بوقت لاحق اليوم حين يحل ضيفًا بدوره على ليدز يونايتد صاحب المركز الـ 16 والساعي للابتعاد أكثر عن مراكز الهبوط.