الأخبار النتائج المباشرة

تقرير مباراة يوفنتوس v روما، 23‏/12‏/2017

ن م
1 - 0
JUV
ROM
مهدي بن عطية (18)
يوفنتوس أرينا
السيري آ | بنعطية يتألق ويهدي اليوفي فوزًا ثمينًا على روما
12:50 ص غرينتش+3 24‏/12‏/2017
Juventus Benatia 23122017
نادي السيدة العجوز ينتصر بشق الأنفس ويواصل مطاردة نابولي...

اقتنص اليوفي فوزًا ثمينًا على روما بهدف نظيف "1-0" من توقيع الدولي المغربي "مهدي بنعطية" وذلك في المباراة المثيرة التي أقيمت على أرضية ميدان "يوفنتوس ستاديوم" لحساب الجولة ال18 من منافسات الدوري الإيطالي.

وبهذا الانتصار رفع البيانكونيري رصيدهم للتقطة ال44 في مركز الوصافة وعلى بعد نقطة واحدة فقط من المتصدر نابولي، فيما تجمد رصيد الذئاب عند النقطة ال38 في المركز الرابع.

وكان اليوفي السباق للتهديد من خلال هجمة مرتدة قادها "هيجواين" في الدقيقة ال6 موجهًا الكرة نحو "كوادرادو" الذي كان منفردًأ وسدد لترتد من الدفاع وتعود نحو خضيرة، غير أن كرة هذا الأخير مرت بمحاذاة القائم.

وحاول "ماندزوكيتش" هو الآخر عقب دقيقتين من خلال انقضاضه على عرضية ماتويدي من الجهة اليمنى برأسية عكسية رائعة، لكنها لسوء حظه ابتعدت قليلاً عن القائم الأيسر.

واستمر الهيجان الهجومي لأصحاب الأرض حتى افتتج المدافع "مهدي بنعطية" في الدقيقة ال20 النتيجة من خلال ركنية، ارتقى لها "كيلني" لتعود من الحارس "أليسون" نحو قائد المنتخب المغربي الذي ارتدت كرته الأولى بالقائم قبل أن تسكن في الثانية الشباك.

وكاد هيجواين أن يضاعف الغلة بعد 4 دقائق، حيث انفرد في منطقة الجزاء وحاول التسديد، لكنه أوقف بتدخل خشن من "أليسون" دون أن يعلن الحكم عن شيء.

ورد روما في الدقيقة ال27 عبر "بيروتي" الذي انطلق بمهارة من الجهة اليسرى ثم عكس الكرة نحو الشعراوي الذي سدد بقوة، إلا أن "تشيزني" كان في الموعد وأبعد الخطورة عن مرماه، ذلك قبل أن يصوب "ناينجولان" ببراعة من بعيد، لكن بدون دقة كافية.

وقبل نهاية الشوط الأول بأربع دقائق، عاد ماندزوكيتش ليحاول من جديد مستغلاً إحدى الهجمات المرتدة، إذ انسل في منطقة الجزاء وصوب، لكنه افتقد للقوة الكافية للتفوق على "أليسون".

وواصل اليوفي في الشوط الثاني سيطرته على مجريات اللقاء فارضًا ضغطًا هائلاً على الذئاب ومحاولات عديدة كان أبرزها في الدقيقة ال54 حين نسج الفريق جملة من التمريرات المميزة والتي انتهت بين أقدام الأرجنتيني "هيجواين" في معترك العمليات، ليسددها بقوة، غير أن "أليسون" كان لها بالمرصاد.

وكاد النجم السابق لريال مدريد في الدقيقة ال65 أن يوقع على الهدف الثاني، فقد استغل زميله "بيانتيش" هفوة في دفاع روما ثم مررها لـ "البيبيتا" الذي سدد بقوة، غير أن "دي روسي" استمات وأبعد الخطورة عن مناطق فريقه.

واستمر هيجواين في إهدار الفرص الواضحة فيما يلي من الدقائق، ذلك مع تألق مبهر من "أليسون"، أما روما فلم يستيقظ من سباته حتى الدقيقة ال71 عبر "دجيكو" الذي توغل بمهارة في منطقة الجزاء وسدد بقوة، لكن كرته اعتلت العارضة ببعض السنتمترات.

وكان وكان الذئاب في الدقيقة ال80 قريبًا جدًا من تعديل النتيجة عن طريق "تشيزني" الذي تمركز بذكاء في منطقة الجزاء ثم استقبل إحدى الكرات الطويلة مسددًا نحو الجانب الأيمن غير أن الحظ عانده وارتطمت كرته بالعارضة.

وعرفت الدقائق الأخيرة من عمر اللقاء بما في ذلك الوقت المبدد تبادل الفريقين للهجمات بشكل جنوني، فتارة يكون اليوفي قريبًا من قتل اللقاء بإحدى الهجمات المرتدة وتارة يتعملق روما حتى أنه كاد أن يخرج متعادلاً لولا العارضة التي حرمت "بيانتيش" من معانقة الشباك