عقدة ليل تُرسخ.. باريس سان جيرمان يخسر السوبر الفرنسي في الظهور الرسمي الأول لحكيمي
Lille PSG Hakimi France supercup
Getty
مفاجأة كبيرة..

واصل ليل سحب البساط من باريس سان جيرمان محليًا، ونجح في التتويج بكأس السوبر الفرنسية بالفوز على  بي آس جي بهدف نظيف.

وحمل هدف المباراة الوحيد توقيع اللاعب كسكا بصناعة من التركي بوراك يلماز في الدقيقة 44، وفشلت بعد ذلك كل محاولات باريس في العودة بالنتيجة.

المباراة شهدت غياب النجم الأول للنادي الباريسي نيمار لوجوده في عطلته بعد المشاركة مع البرازيل في كوبا أمريكا، كما غاب كيليان مبابي لأسباب غير معلنة.

في الوقت نفسه، شارك الوافد الجديد أشرف حكيمي في المباراة كاملةً، بينما حلّ جورجينيو فاينالدوم بديلًا في الدقيقة 71 لإديمبي، ولم تشفع جهود الثنائي لكتيبة ماوريسيو بوتشيتينو لإدراك التعديل.

أخيرًا، لم يتواجد الثنائي جيانلويجي دوناروما وسيرخيو راموس لعدم الجاهزية البدنية للأخير، في مقابل عدم عودة الأول من إجازته بعد.

وتدق هذه الهزيمة ناقوس خطر كبير لدى المدرب بوتشيتينو، الذي صحيح وأنه جدد عقده حتى 2023، لكن خسارة الهيمنة المحلية بهذه الطريقة من شأنه أن يُقلق الإدارة الباريسية كثيرًا ويدفعها للتفكير في التغيير.

صحيح أن تشكيلة باريس كان أغلبها احتياطيًا، لكن ظهور مخيب للآمال وخافت للغاية من كتيبة البوتش يثير أسئلة كثيرة حول ما يمكن فعليًا للبي آس جي فعله في الموسم الجديد.

وكان باريس قد خسر لقب الدوري الفرنسي العام الماضي لصالح ليل بعد سلسلة من التعثرات مع بوتشيتينو في أعقاب توليه مهمة تدريب الفريق خلفًا لتوماس توخيل في يناير الماضي.

ويفتتح باريس سان جيرمان مواجهاته في الليج آ يوم 7 أغسطس المقبل بمواجهة تروا خارج الديار.

يظل الهدف الأول المعلن لباريس هو التتويج بلقب دوري أبطال أوروبا بعد الوصول إلى النهائي في العام قبل الماضي وخسارة اللقب أمام بايرن ميونخ، ثم بلوغ نصف نهائي النسخة الأخيرة والخروج أمام مانشستر سيتي.