ألارديس يواصل عادته المفضلة مع ليفربول ويخرج بتعادل مثير من أنفيلد
liverpool-wba201228
Getty Images
تعادل يبدو عادلًا لحد كبير..

تعادل ليفربول إيجابيًا بهدف لكل فريق مع ضيفه وست بروميتش ألبيون بهدف لكل فريق، في المباراة التي أقيمت مساء الأحد بملعب أنفيلد لحساب الجولة الخامسة عشر من الدوري الإنجليزي الممتاز.

ويواصل بذلك وست بروميتش عقدته لليفربول، فهذه هي المباراة الرابعة على التوالي التي يفشل فيها الريدز في الفوز عليهم، بعدما تعادلوا في 3 سابقين وهزموا في واحدة.

كما يواصل بذلك سام ألارديس هوايته المفضلة بإسقاط النقاط من ليفربول في أنفيلد، فهو كان آخر مدرب فاز على أبطال الدوري بملعبهم في 2017، عندما كان مدربًا لكريستال بالاس، ومنذ ذلك الحين لم تُهزم كتيبة كلوب قط بديارهم.

الشوط الأول هيّمن فيه ليفربول بصورة شبه كاملة على مجريات اللعب، فلم يظهر الضيوف في أي كرة على مرمى أليسون، في مقابل فرص كثيرة للريدز.

الضغط المكثف لأصحاب الديار أسفر عن هدف المقدمة سريعًا من خلال ساديو ماني في الدقيقة 11، بعد كرة طولية من جويل ماتيب تسلمها السنغالي بصورة رائعة في منطقة الجزاء وسددها في الشباك.

هذا هو الهدف رقم 69 لماني بقميص ليفربول على صعيد البريميرليج، ليتساوى بذلك مع أحد الهدافين التاريخيين للنادي الأحمر، لويس سواريز، الذي سجل الرقم عينه.

إبراهيموفيتش: أنا سانتا كلوز حيث أحضر الهدايا لأولادي لاعبي ميلان

لم يفلح ليفربول في تحويل سيطرته على عدد أكبر من الأهداف، في الوقت الذي بدأت فيه كتيبة ألارديس في التحسن تدريجيًا بالشوط الثاني، وزادت معاناة كتيبة كلوب بعد خروج جويل ماتيب مصابًا في الدقيقة 58.

جرانت كاد أن يعاقب ليفربول على الاستهتار بعدما أهدر انفرادًا تألق فيه أليسون، إلا أن الدقيقة 77 شهدت صدمة التعادل للضيوف عبر أجايي من رأسية ارتطمت في القائم وسكنت شباك البرازيلي.

عادت كتيبة يورجن كلوب للهجوم مرة أخرى سعيًا لتسجيل ثاني الأهداف، لكن مساعيهم لم تفلح بعد تألق الحارس جونستون الذي صد رأسية من فيرمينو في الدقيقة 90 بصورة أكثر من رائعة.

بهذه النتيجة يواصل ليفربول صدارته للدوري الإنجليزي برصيد 32 نقطة، بينما ارتفع رصيد وست بروميتش للنقطة الثامنة ويستمر في المركز قبل الأخير.