الدوري الإنجليزي | الانهيار مستمر.. هزيمة تاريخية لليفربول من بيرنلي بأنفيلد
Thiago Ashley Barnes Liverpool Burnley 21-01-2021
Getty Images
انتصار تاريخي..

تلقى ليفربول هزيمة غير متوقعة بالمرة من ضيفه بيرنلي بهدف نظيف، في المباراة التي جمعت بينهما مساء الخميس لحساب الجولة الثامنة عشر من الدوري الإنجليزي الممتاز بملعب أنفيلد.

هذه هي المباراة الخامسة على التوالي في البريميرليج التي تعجز كتيبة المدرب كلوب عن الفوز فيها، حيث تعادلت في ثلاث سابقين وهُزمت من ساوثامبتون، والآن من بيرنلي.

كما أن هذه هي الخسارة الأولى التي يتلقاها ليفربول في ملعب أنفيلد منذ قرابة الأربعة أعوام، فكانت آخر هزيمة بالدوري على يد تشيلسي في أبريل 2017، ليكسر بيرنلي بذلك سلسلة تاريخية من 68 مباراة بقلعة الريدز بدون هزيمة.

كالعادة دخل بيرنلي المباراة بفلسفة دفاعية بحتة، فلم يظهر الضيوف في أي كرة خطيرة تذكر على مرمى أليسون بيكر.

صلاح لم يشارك في المباراة منذ بدايتها، حيث فضّل كلوب الاعتماد على ديفوك أوريجي وشيردان شاكيري بدلًا من المصري وروبيرتو فيرمينيو.

ومع نهاية الشوط الأول اندلعت مشاجرة بين لاعبي ليفربول وبيرنلي انتقلت إلى دكة البدلاء بين المدربين يورجن كلوب وشون دايش، في لقطة لا تحدث كثيرًا ولكنها تتحدث عن حالة الريدز الحالية تحديدًا.

الشوط الثاني كانت الأفضلية واضحة فيه لليفربول الذي دعّم نفسه بالثنائي صلاح وفيرمينو، وفي ظل إهدار لفرص سهلة، أتى العقاب بصورة لم تكن متوقعة في الدقيقة 83.

الاتحاد التشيكي لرونالدو: لم تتخط بيكان.. تحتاج إلى 62 هدفًا!

أليسون بيكر عرقل أشلي بارنز في منطقة الجزاء بكرة شبه ميتة، ليحتسب حكم المباراة ركلة جزاء سددها اللاعب نفسه وأسكنها الشباك وسط ذهول الجميع مما آلت إليه الأمور.

ليفربول حاول في الدقائق المتبقية إنقاذ الموقف بهدف التعديل، ودفع كلوب بمينامينو وكثّف من الهجمات، إلا أن "أوتوبيس" بيرنلي كان قويًا للغاية واستطاع الخروج من أنفيلد بثلاث نقاط غالية.

بهذه النتيجة يتوقف رصيد ليفربول عند النقطة 34 في المركز الرابع مع اتساع الفارق بينهم وبين المتصدرين مانشستر يونايتد إلى ست نقاط كاملة.

أما بيرنلي، الذي ألحق الهزيمة الثالثة بليفربول هذا الموسم، والذي حقق الفوز الأول له في أنفيلد منذ 1974، فقد ارتقى للنقطة التاسعة عشر ليحتل بذلك المركز الخامس عشر.