الدوري الإنجليزي | ليفربول ينجو من انتفاضة برايتون ويواصل الانفراد بالصدارة
Liverpool Virgil van Dijk Brighton 30112019
getty Images
ليفربول يواصل التربع على صدارة البريميرليج

تمكن ليفربول من التغلب على برايتون بهدفين مقابل هدف، في المباراة التي جمعتهما على ملعب "أنفيلد روود" لحساب الجولة الرابعة عشر للبريميرليج.

احتاج الفريق المضيف 18 دقيقة لاستكشاف مرمى الحارس ماثيو ريان، عن طريق ركلة حرة مباشرة من على حدود منطقة الجزاء، أرسلها الظهير الأيمن ألكسندر أرنولد على رأس زميله الهولندي فيرجيل فان دايك ليغالط الحارس المغلوب على أمره بضربة رأسية لا تصد ولا ترد.

وبنفس الكيفية أضاف فان دايك ثاني الأهداف، لكن هذه المرة بعث أرنولد العرضية من ركلة ركنية، ليرتقي لها أفضل لاعب في أوروبا، ويضعها في الشباك، وهنا اعتقد أن المباراة تحول لنزهة بالنسبة ليورجن كلوب ورجاله.

واستفاق الحارس ريان من سباته، بالتصدي أولاً لانفراد صريح مع أسد التيرانجا ساديو ماني، وتبعه بردة فعل مذهلة في تصديه لتسديدة البرازيلي روبيرتو فيرمينو.

أليسون: ليفربول يريد الفوز بكل المباريات والبطولات

وفي الوقت الذي اعتقد فيه الجميع أن المباراة في طريقها للانتهاء بحفلة أهداف للريدز، وقع الحارس أليسون بكير في المحظور، بلمس الكرة بيده من خارج منطقة الجزاء، ليضطر الحكم لطرده واحتساب ركلة جزاء لبرايتون من مكان لمس الكرة باليد.

ومن نفس المخالفة، تمكن لويس دينيك من مغالطة الحارس البديل أدريان بتسديدة أرضية غير متوقعة، لتنقلب المباراة رأسًا على عقب في آخر 13 دقيقة خاضها أحمر الميرسيسايد بعشرة لاعبين.

وكاد الحارس الإسباني أن يتسبب في ضياع الثلاث نقاط على ليفربول بسقوط الكرة من يده، لكن من حسن حظه مرت مرور الكرام، لينتهي بعد ذلك اللقاء بفوز فريقه بهدفين لهدف، ومعها رفع رصيده لـ40 نقطة، مبتعدًا بـ11 نقطة كاملة عن مانشستر سيتي بعد تعادله ظهر اليوم مع نيوكاسل بهدفين لمثلهما.