جيسوس يُنقذ مانشستر سيتي من فخ ليستر ويمنحه فوزًا مثيرًا
Ricardo, Bernardo Silva, Leicester vs Man City
Getty
انتصار مستحق..

اقتنص مانشستر سيتي فوزًا عصيبًا وصعبًا من مضيفه ليستر سيتي بهدف نظيف، في المباراة التي أقيمت بينهما مساء السبت على ملعب كينج باور في إطار الجولة السابعة والعشرين من الدوري الإنجليزي الممتاز.

منذ اللحظات الأولى للمباراة وكانت الإثارة هي العنوان الغالب على مجرياتها، فكاد جيمي فاردي أن يُدرك الأول لليستر لولا القائم، ثم أضاع سيرجيو أجويور هدفًا بعدها بدقائق معدودة.

ظلت المباراة في شوطها الأول في حالة كر وفر بين الفريقين، لكن اللقطة الأبرز والأكثر إثارة للجدل كانت في آخر دقائق الشوط، عندما خرج إيديرسون من مرماه وضرب رأس ايهناتشو بدلًا من الكرة ولكن لم يحتسب الحكم ركلة جزاء وأقر بشرعية التدخل.

في الشوط الثاني سيطر السيتي بصورة شبه مطلقة على المباراة، وكان بيد أجويرو أن يمنح فريقه التقدم بعد ركلة جزاء في الدقيقة 61، غير أن كاسبر شمايكل تصدى لها ببراعة شديدة، ثم عاد مجددًا وصد انفرادًا آخر من أجويرو أيضًا.

هذه هي ركلة الجزاء الرابعة التي يتمكن كاسبر شمايكل من التصدي لها في مسيرته بالبريميرليج، ليتخطى بذلك رقم والده، الحارس الأسطوري بيتر شمايكل، الذي صد بمسيرته الطويلة مع مانشستر يونايتد وسيتي 3 ركلات فقط.

وبعد الضغط الكبير الذي مارسه السيتي تمكن أخيرًا من إحراز هدف التقدم عبر البديل جابريل جيسوس، بعد تمريرة أكثر من رائعة من رياض محرز جعلته منفردًا بشمايكل وأخيرًا أسكن الكرة شباك الثعالب في الدقيقة 80

هذا هو الهدف الرابع لجيسوس في شباك ليستر خلال 5 مباريات خاضها أمامهم، ليكون بذلك ليستر هو ثاني أكثر الأندية التي سجل فيها الدولي البرازيلي بعد إيفرتون بسبعة أهداف.

الانتصار رفع رصيد مانشستر سيتي ليصبح 57 نقطة ويُغرد وحيدًا في المرتبة الثانية، بينما تجمد رصيد كتيبة برندان رودجرز عند النقطة 50 في المركز الثالث وبفارق كبير أيضًا عن تشيلسي الرابع، 6 نقاط.