كأس آسيا – قطر تواصل التألق وتصل للنهائي برباعية في الإمارات
المنتخب القطري في نهائي البطولة للمرة الأولى في تاريخه

بلال محمد    فيسبوك      تويتر

حجز المنتخب القطري، مقعده في نهائي كأس آسيا أمام المنتخب الياباني يوم الجمعة القادم، بعد تغلبه على نظيره الإمارات برباعية نظيفة في مباراة نصف النهائي.

المباراة بدأت بشكل هادئ، حيث استمرت مرحلة جس النبض بين المنتخبين حوالي 20 دقيقة، إلى أن أعلن خورخي بوعلام عن الهدف الأول لقطر في الدقيقة 21 بعد هجمة مرتدة، أنهاها بتسديدة قوية وسط خطأ كبير من خالد عيسى حارس مرمى الإمارات.

حاول المنتخب الغماراتي، تعديل النتيجة، وكاد إسماعيل الحمادي في الدقيقة 26 أن يخطف التعادل برأسية ولكن سعد الشيب يتصدى لها ويحافظ على نظافة شباكه.

الحكم يحتسب ركلة حرة للأبيض في وسط الملعب، حولها عبد الكريم حسن ركنية في الدقيقة 29، وتٌلعب سريعاً من الأبيض ليقابل علي مبخوت الكرة برأسية تتحول إلى ركلة مرمى.

وتمكن المعز علي من إضافة الهدف الثاني في الدقيقة 37 لصالح العنابي، بعد تمريرة وان تو من الجهة اليسرى وتوغل من اللاعب ثم يسدد بقوة من مشارف المنطقة لتسكن شباك الأبيض.

وفي مطلع الشوط الثاني، وتحديداً في الدقيقة 51 أعلن المنتخب الإماراتي عن أول الفرص الخطرة في الشوط الثاني، بتسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء عن طريق علي مبخوت ولكن سعد الشيب في المكان المناسب.

وفي الدقيقة 68 إسماعيل مطر دخل إلى منطقة جزاء العنابي، وكاد أن يسجل لولا تدخل خورخي بوعلام في الوقت المناسب لتذهب الكر إلى ركنية، وتمر بعدها بسلام على مرمى قطر.

سعد شيب يواصل التألق ويمنع هدف مؤكد بعد رأسية من أحمد خليل في الدقيقة 72، جاءت بعد عرضية من الجهة اليمني، وتتحول إلى ركنية.

ووسط محاولات المنتخب الإماراتي، لخطف هدف تقليص الفارق، أطلق حسن الهيدوس رصاصة الرحمة على قلوب مشجعي الإمارات، بهدف ثالث في الدقيقة 82 بعد كرة طولية وصلت له، وبمهارة كبيرة تمكن من وضعها من فوق الحارس.

وقبل نهاية الوقت الأصلي للقاء بدقيقة واحدة، حصل إسماعيل أحمد على بطاقة حمراء، بعد تدخل على أحد لاعبي قطر بدون كرة، ليشهر له الحكم المكسيكي البطاقة الحمراء بعد الاعتماد على تقنية الفيديو.

وفي الدقيقة الأخيرة من الوقت المحتسب بدل الضائع، استمر تهاوي الدفاع الإماراتي، ونجح حامد إسماعيل في إضافة الهدف الرابع بعد تمريرة وضعته في انفراد، ليسدد في الشباك.

 

التعليقات ()