في مباراة الفرص الضائعة - برشلونة يتجاوز جيرونا ويبتعد بصدارة الدوري الإسباني
GETTY IMAGES
تعرف على تفاصيل مباراة جيرونا وبرشلونة في الدوري الإسباني

    مصعب صلاح      تابعوه على تويتر

انتصر برشلونة بثنائية نظيفة على جيرونا في لقاء الجولة 21 من الدوري الإسباني.

المباراة بدأت هادئة نوعًا ما مع سيطرة من جانب برشلونة دون خطورة حقيقية حتى جاءت الدقيقة 9 ونجح نيلسون سيميدو في تسجيل اول أهداف البلوجرانا.

الهدف خضع للفحص من جانب تقنية حكم الفيديو المساعد VAR والذي احتسبه بعدما تأكد أنّ سيميدو لم يكن متسللًا.

بهذا الهدف عادل برشلونة رقمه القياسي السابق بتسجيل الأهداف خارج الديار في 32 مباراة على التوالي.

وبعد الهدف تراجع برشلونة نوعًا ما وترك فرصة لفريق جيرونا ليبني هجماته ولكن دون خطورة كبيرة على مرمى أندريه تيرشتيجن.

ميسي عاد إلى وسط الملعب وترك فيليبي كوتينيو ولويس سواريز في الهجوم لتتحول الخطة إلى 4-3-2-1 واعتمد الفريق على الارتداد السريع هجوميًا.

وكاد كوتينيو أن يسجل هدفًا بعد تمريرة ساحرة من ميسي وضعت البرازيلي منفردًا بمرمى بونو ولكنّه سددها في قدم الحارس المغربي.

وبعد دقائق وبهجمة سريعة من صناعة ميسي وصلت إلى سواريز ولكنّه أعادها للبرغوث ليسددها خارج المرمى.

وفي الدقيقة 30 سدد ميسي ركلة حرة ارتطمت بمدافع جيرونا وطالب لاعبو برشلونة ركلة جزاء لكن بعد العودة إلى VAR تأكد عدم وجود لمسة يد.

وتحصل بوسكيتس على بطاقة صفراء مما يعني غيابه عن المباراة المقبلة في الدوري الإسباني أمام فالنسيا.

وفي الدقيقة 41 كاد جيرونا أن يعدل النتيجة بعد خطأ مشترك من سواريز وبوسكيتس سددها ستواني ليتصدى شتيجن وبعد المتابعة أنقذها بيكيه من على خط المرمى.

ومع انطلاق الشوط الثاني استمر الأداء بالطريقة ذاتها قبل أن ينفرد ستواني بمرمى تيرشتيجن ويسددها ولكن الحارس الألماني يتألق.

وفي الدقيقة 52 حصل بيرناردو إيسبنوزا على البطاقة الصفراء الثانية ثم الطرد على جيرونا.

المباراة اشتعلت بعدها فمن تمريرة خاطئة من لينجليت وصل ستواني لمرمى الحارس الألماني الذي تألق وأعادها لمرتدة إلى برشلونة حصل منها ميسي على ركنية.

ومن هجمة تالية لجيرونا كاد الفريق الكتالوني أن يعدل النتيجة ولكن الكرة تحولت إلى ركنية وبعدها بدقيقة جاءت هجمة أخرى.

نزول أرتور بديلًا لفيدال جعل برشلونة يسيطر بصورة أفضل على خط الوسط ويتجنب هجمات جيرونا الخطيرة.

وفي الدقيقة 68 ومن هجمة بدأها تيرشتيجن إلى لويس سواريز ثم جوردي ألبا وبعدها ليونيل ميسي ليضعها في المرمى

وأصبح ملعب "مونتيليفي" الملعب 36 الذي يسجل عليه ميسي في الليجا من أصل 42 لعب عليها.

ألبا صنع 10 أهداف في الليجا ليصبح ثاني لاعب يحقق هذا الرقم بعد ليونيل ميسي.

وبعد الهدف الثاني انخفضت معنويات فريق جيرونا وسيطر برشلونة على الكرة وكاد أن يسجل من عدة هجمات متواصلة أهدرها فيليبي كوتينو وسواريز وحتى ميسي.

وقبل انتهاء المباراة وصل كوتينيو منفردًا إلى مرمى بونو ورواغه بالفعل ولكن سدد الكرة في قدم المدافع، وبعدها بدقيقتين أهدر لويس سواريز انفرادًا آخر وتألق الحارس المغربي.

بهذه النتيجة يبتعد برشلونة بالصدارة برصيد 49 نقطة بفارق 5 نقاط عن أتلتيكو مدريد.

التعليقات ()