ليفربول يشعل الدوري الإنجليزي بسقوط جديد وهزيمة من ساوثامبتون
Danny Ings, Theo Walcott, Liverpool vs Southampton, Premier League 2020-21
Getty
المنافسة باتت لا تصدق..

واصل ليفربول السقوط، وهذه المرة بتلقيه هزيمة من مضيفه ساوثامبتون بهدف نظيف، في المباراة التي أقيمت مساء الإثنين بملعب سانت ماري في ختام الجولة السابعة عشر من الدوري الإنجليزي الممتاز.

هذه هي المباراة الثالثة على التوالي التي تتعثر فيها كتيبة يورجن كلوب بعد التعادل مع وست بروميتش في أنفيلد بهدف لكل فريق، ثم التعادل مع نيوكاسل الجولة الماضية خارج الديار سلبيًا.

وقدّم ليفربول شوطًا أول ربما من الأسوأ على الإطلاق للفريق في آخر الأعوام، فكان تقريبًا غير متواجد في مقابل سيطرة وضغط عالٍ و كبير من الضيوف وأفضلية كانت واضحة للجميع.

ربما أن هذه الأفضلية أتت في المقام الأول نتيجة هدف المقدمة المبكر جدًا لأصحاب الأرض، والذي أتى في الدقيقة الثانية من خطأ فادح لألكسندر أرنولد في قطع كرة لتصل إلى داني إنجز ويحولها إلى شباك أليسون بصورة أكثر من رائعة.

أداء الضيوف تحسن نوعًا ما في الشوط الثاني، لكن ظلت الخطورة غير موجودة بصورة كبيرة على مرمى فورستر باستثناء تسديدة أرضية قوية لماني من داخل منطقة الجزاء، مع وجود كرتين طالب الريدز فيهما بركلة جزاء إلا أن تقنية الفيديو رفضت الأمر.

يختار اللاعبين من أبراجهم وانتهى أمره منذ سنوات.. دومينيك مُهاجم بشدة من جماهير نانت

ساوثامبتون كاد أن يضيف الهدف الثاني بعد خطأ فادح لأليسون في التقدم من مرماه وتسديدة من بين قدميه ضعيفة من فاليري لحق بها جوردان هندرسون قبل أن تدخل للمرمى.

بهذه النتيجة تجمد رصيد ليفربول عند النقطة 33 بالتساوي مع مانشستر يونايتد الذي  باتت الفرصة مواتية له للانفراد بالصدارة حال الفوز في مباراتهم المؤجلة.

أما ساوثامبتون فواصل صعوده في المراكز واقترابه من القمة مع مدربه المتألق رالف هازنهوتل، إذ بات يحتل المركز السابع برصيد 29 نقطة.

الجدير بالذكر أن ليفربول على موعد قوي جدًا في الجولة المقبلة، عندما يلتقون مع أستون فيلا بأنفيلد، قبل الارتحال إلى أولد ترافورد لمواجهة مانشستر يونايتد في ديربي شمال إنجلترا المثير والصعب دائمًا.

كما تجدر الإشارة إلى أن هذه هي الهزيمة الثانية لليفربول هذا الموسم بعد الهزيمة الساحقة من أستون فيلا مطلع الموسم بسبعة أهداف لهدفين خارج الديار أيضًا.