ريال مدريد يثأر من إشبيليه ويواصل الاقتراب من برشلونة
GETTY IMAGES
انتصار ثمين لريال يجعله أكثر اقتراباً من مطاردة برشلونة على صدارة الليجا

بقلم    علي سمير      تابعوه على تويتر

نجح ريال مدريد في اقتناص فوزاً ثميناً على ضيفه إشبيليه بهدفين دون رد، في إطار الجولة العشرين من الدوري الإسباني.

ريال دخل المباراة بدافع الثأر من الفريق الأندلسي، بعد خسارته في مواجهة الدور الأول بثلاثية نظيفة.

المدرب سانتياجو سولاري أجرى بعض التغييرات على تشكيله، حيث لعب سيرجيو ريجوليون بمركز الظهير الأيسر بدلاً من مارسيلو.

معلومة خاطئة تُغير التاريخ - ماذا لو كان أبراموفيتش مالكاً لأرسنال؟

واعتمد أيضاً في خط الوسط على داني سيبايوس في ظل غياب توني كروس، واستمر عدم تواجد إيسكو بالتشكيل الأساسي.

المباراة جاءت لصالح ريال من ناحية الاستحواذ أو الخطورة على المرمى، حيث لم يشكل الضيوف خطورة كبيرة على مرمى كورتوا.

الثلاثي فينيسيوس جونيور وكريم بنزيمة ولوكاس فاسكيز، فشلوا جميعاً في هز شباك إشبيليه وسط تحفظ دفاعي كبير من الخصم.

سولاري رفض إجراء أي تغييرات على تشكيله حتى اللحظات الأخيرة من المباراة، باستثناء دخول إيسكو بدلاً من فاسكيز بالدقيقة 77.

برشلونة يسافر إلى أمستردام لإقناع دي يونج

لحظة الحسم جاءت عن طريق كاسميرو، عندما أرسل تسديدة صاروخية في الدقيقة 78، ليعلن فوز ريال بثلاث نقاط ثمينة.

سيطرة ريال استمرت حتى بعد تسجيل الهدف الأول، واستمر فشل إشبيلية في تقديم أي فاعلية بالثلث الأخير من الملعب.

وفي الوقت الذي استسلم فيه إشبيليه تماماً أضاف الكرواتي لوكا مودريتش الثاني لريال في الدقيقة الأخيرة.

الفوز يرفع رصيد ريال إلى 36 نقطة في المركز الثالث بجدول الليجا، بفارق 7 نقاط عن برشلونة المتصدر، بينما يأتي إشبيليه رابعاً بـ33 نقطة.

التعليقات ()