الدوري الإسباني | فالنسيا يقفز للوصافة بفوز مجنون على أرض بتيس
Getty Images
فالنسيا يتحول للمركز الثاني ويصبح على بعد 4 نقاط فقط من المتصدر برشلونة وأمام ريال مدريد بفارق نقطة واحدة وذلك بفضل مباراة عرفت تسجيل 9 أهداف

قفز فالنسيا إلى وصافة الدوري الإسباني بعد أن تمكن من تحقيق فوز مهم جدًا على أرضية ملعب بينيتو فيامارين لحساب الجولة الثامنة من الليجا بستة أهداف لثلاثة ، ما مكّن فريق مارسيلينو من رفع رصيده لـ18 نقطة على بعد 4 نقاط فريق من المتصدر برشلونة.

ودخل بيتس المباراة وعينه على الاستمرار على سلسلة نتائجه الإيجابية التي مكنته من حصد 14 نقطة في أول 7 جولات، فيما كان هدف اللوس تشي واضحًا: النقاط الثلاث من أجل الانقضاض على الوصافة.

بداية المباراة عرفت نسقًا مرتفعًا جدًا وبعض المناورات من طرف الفريقين، لكن دون أن يتمكن أي من الفريقين من بلوغ المرمى، ليتواصل التعادل السلبي وسط تطور واضح لأداء اللوس تشي مع مرور الدقائق، ما مكّنهم من الاقتراب أكثر من مرمى آدان.

وتمكن فالنسيا من افتتاح التسجيل في الدقيقة الـ35 عن طريق جيوفري كوندوبيا الذي حول ركلة ركنية من الجهة اليمنى نفذها باريخو إلى المرمى برأسية مميزة استقرت في الشباك مانحة فالنسيا تقدمًا مهمًا.

اللوس تشي الذين واصلوا بسيط سيطرتهم تمكنوا من إضافة الهدف الثاني لحظات قليلة قبل نهاية النصف الأول من اللقاء عن طريق جونزالو جيديس الذي أطلق تسديدة رائعة جدًا من على مشارف منطقة الجزاء في الزاوية القائمة اليمنى لمرمى آدان الذي تابع الكرة شأنه شأن الجماهير، ما جعل الشوط الأول ينتهي بتقدم مضاعف لفالنسيا.

الشوط الثاني عرف جنونًا كبيرًا وتسجيل 7 أهداف، حيث نزل بتيس بكل ثقله الهجومي في الدقائق الأولى باحثًا عن تدليل الفارق، ليتحصل على ركلة جزاء في الدقيقة الـ53 جراء لمس كوندوبيا للكرة بيده داخل منطقة الجزاء، لكن سيرخيو ليون لم ينجح في تحويل الكرة للمرمى بعد أن سددها في قدم نيتو الذي تألق في التصدي للكرة.

فالنسيا استفاق وتمكن من إضافة الهدف الثالث عن طريق رودريجو مورينو في الدقيقة الـ63 من ركلة ركينة نفذها باريخو وحولها الدولي الإسباني للشباك برأسية محكمة جعلت اللقاء يبدو منتهيًا عمليًا.

سانتي مينا عمق جراح بتيس في الدقيقة الـ73 بعد أن استغل انطلاقة في الجهة اليمنى وتسديدة ارتطمت بمندي وارتفعت فوق آدان لتسكن الشباك ويعتقد الجميع أن اللقاء انتهى عمليًا.

لكن باريخو أهدى هدفًا مجانيًا لبتيس في الدقيقة الـ79، حيث منح كرة لكامبيل الذي انفرد بينتو ووضعها على يمينه دون مشاكل، قبل أن ينجح سانابريا في إضافة الهدف الثاني في الدقيقة الـ80 مستغلًا تمريرة في العمق ثم مراوغة لنيتو جعلت النتيجة تصبح أربعة أهداف لهدفين.

تيو كان له نصيبه من اللقاء بعد أن أضاف الهدف الثالث لفريقه في الدقيقة الـ84 بتسديدة مقوسة مميزة من الجهة اليسرى لمنقطة الجزاء مستغلًا سوء تغطية فاضح من دفاع فالنسيا وخاصة ناتشو فيدال.

وفي الوقت الذي ظن فيه الجميع أن بتيس سيدرك التعادل، نجح زازا في إنهاء اللقاء فعليًا في الدقيقة الـ88 بعد أن استلم كرة طويلة بصدره ثم سددها على يسار آدان الذي لم يجد حولًا ولا قوة للتصدي لها، فيما أضاف البديل أندرياس بيريرا هدف الخفافيش السادس من هجمة مرتدة قادها جيديس قبل أن يمررها للاعب المعار من اليونايتد الذي راوغ مندي ثم سدد كرة رائعة سكنت شباك آدان لينتهي اللقاء بستة أهداف لثلاثة.

 

 

 

 

 

 

التعليقات ()