يورو 2016 | رومانيا تُجبر سويسرا على التعادل في لقاء مُتكافئ
Getty
تعادل عادل على ملعب سان دونيه في باريس

أجبر المُنتخب الروماني نظيره السويسري على التعادل بهدف لمثله في المُباراة التي لُعبت على أرضية ملعب سان دونيه في باريس لحساب الجولة الثانية من دور مجموعات يورو 2016، وذلك ضمن المجموعة الأولى التي تضم أيضًا منتخبا ألبانيا وفرنسا.

ودخل سويسرا المُباراة وعينه على الظهور بصورة أفضل من تلك التي جعلته يُعاني للفوز أمام ألبانيا في مُباراته الافتتاحية، أما رومانيا، فقد كان يُريد تأكيد مستواه أمام المُنتخب المُضيف وضخ نقاط في عداده تُمكنه من الحفاظ على حظوظه في احتلال مركز مؤهل لثمن النهائي.

بداية اللقاء كانت نارية، إذ أن سويسرا لم تمهل خصمها كثيرًا قبل أن تشن أول حملة خطيرة على مرماه، ففي الدقيقة السادسة توغل دزيمايلي بين متوسطي ميدان الخصم ثم مرر كرة بينية مميزة لسيفيروفيتش الذي تلقى كرة في عمق منطقة الجزاء، فتلاعب بتشيريتش ثم أطلق تسديدة مرت بجانب القائم الأيمن للحارس الروماني.

سويسرا استمر في بسط سيطرته، فخلق فرصتين إضافيتين أهمهما كانت في الدقيقة الـ16 حينما انفرد سيفيروفيتش بحارس رومانيا تاتاروسانو الذي تألق في الدفاع عن مرماه وإبقاء النتيجة على ما عليها، وهو ما شكل أول منعرج مهم في اللقاء، كون ما حصل بعد ذلك جعل رومانيا في موقف قوة.

ففي الدقيقة الـ18، أعلن حكم المُباراة عن ركلة جزاء لصالح رومانيا بعد أن مسك ليخشتاينر مُهاجم رومانيا تشيبشيو من قميصه داخل منطقة الجزاء، فتكفل ستانتشيو بتحويلها للمرمى بعد أن وضعها على يمين سومر الذي ارتمى يسارًا، فأصبحت النتيجة هدفًا نظيفًا للمُنتخب الأصفر.

سويسرا كانت قاب قوسين أو أدنى من التعديل مُباشرة بعد ذلك، لكن تسديدة شار وجدت حارسًا متألقًا مُجددًا، قبل أن تُتاح فرصة العمر لرومانيا في الدقيقة الـ28 عن طريق سابونارو الذي استغل دربكة في مناطق سويسرا ليجد نفسه أمام الحارس فسدد كرة ارتطمت بالقائم الأيسر وتحولت لخارج الملعب.

آخر ربع ساعة من الشوط الأول عرف سيطرة واضحة من سويسرا، لكن دون خلق خطورة كبيرة على مرمى تاتاروسانو، اللهم في الدقيقة الـ39 حينما كان دزيمايلي أمام فرصة مؤاتية للتعديل من كرة رأسية علت المرمى بقليل، لينتهي الشوط الأول بتفوق رجال يوردانسكو بهدف نظيف.

ولم يختلف الشوط الثاني كثيرًا عن سابقه، رغم أن رومانيا بدأ عازمًا على إضافة الهدف الثاني الذي كان ليؤمن له بنسبة كبيرة نقاط المُباراة الثالثة، وبالفعل، أتيحت له فرصة من ذهب لبلوغ مراده في الدقيقة الـ53 عن طريق سابونارو المنطلق عبر الجهة اليُمنى، لكن عرضيته التي كانت في اتجاه مهاجم رومانيا وجدت دجورو الي أبعد الكرة عن المرمى.

سويسرا بالمقابل كانت أقل خطورة، لكنها استغلت أول فرصة حقيقية في الشوط الثاني من أجل إدراك التعادل، ففي الدقيقة الـ56، ومن كرة ركنية أساء مُنتخب رومانيا التعامل معها، توصل محمدي بكرة مميزة على القائم الأول ليُطلق تسديدة قوية سكنت شباك تاتاروسانو الذي لم يكن قادرًا على القيام بشيء للدفاع عن عذرية شباكه.

رومانيا الذي كان مُطالبًا أكثر بالبحث عن النقاط الثلاث نزل بثقله الهجومي باحثًا عن استعادة تقدمه، فتحصل على بعض الفرص التي كادت تُعيد التقدم لفريق يوردانسكو والتي كانت أبرزها في الدقيقة الـ70 عن طريق تورجي الذي أطلق قذيقة من على بعد 35 من مرمى سومر الذي اضطر للقيام بتدخل مميز من أجل الدفاع عن مرماه.

الدقائق الأخيرة من اللقاء عرفت مدًا وجزرًا كبيرًا بين المُنتخبين لكن النتيجة آلت في النهاية للتعادل الإيجابي هدف لمثله، وهي نتيجة جعلت رومانيا مُضطرة للفوز في مُباراته الأخيرة أمام ألبانيا من أجل تحقيق أحد المراكز الثلاثة الأربع المؤهلين لثمن النهائي، فيما رفع رصيد مُنتخب سويسرا لـ4 نقاط.

التعليقات ()