ما بعد المباراة | مبالغة حادة منك يا زيدان والمداورة لن تخدمك دائمًا!
Getty Images
تحليل الفوز الثمين لريال مدريد على أرض خيتافي...


بقلم | أسامة تاج الدين | فيس بوك  


خطف ريال مدريد  مع نجمه البرتغالي "كريستيانو رونالدو"  انتصارًا ثمينًا "2-1" من أرض خيتافي وذلك في المباراة المعقدة التي أُقيمت على أرضية ميدان "كوليسيوم ألفونسو بيريز" برسم الجولة الثامنة من منافسات الدوري الإسباني.

وكاد الريال أن يسقط في فخ التعادل لولا الانتفاضة في الدقائق الأخيرة، ليضع بهذا الانتصار المهم الضغط على غريمه التقليدي برشلونة قبل مواجهته المحتدمة أمام أتلتيكو مدريد مساء اليوم

والآن مع تحليل المباراة....

الريال | معضلات كثيرة نتيجة للمبالغة الحادة في نظام المداورة ومشاكل الدفاع متواصلة
Ronaldo Getafe Real Madrid LaLiga

►رغم وابل الإصابات التي يعاني منها ريال مدريد (بيل، نافاس، كوفاسيتش، داني كاربخال...)، أصر المدرب الفرنسي "زين الدين زيدان" على الاعتماد على نظام المداورة وإراحة كل من مودريتش، كاسميرو، فاران، إيسكو تحسبًا لمواجهة توتنهام القادمة في دوري أبطال أوروبا. جاءت الخطة بهذه الوضعية على شكل 4-4-2 بكل من كروس وماركوس يورينتي في الارتكاز، أسينسيو وفاسكيز كجناحين وأمامهما بنزيمة ورونالدو في خط الهجوم

►هذا النظام كان له تأثيره بلا شك على اللقاء، فعلى غرار المستوى المتدني لخط الوسط، غاب التناغم بين عدد من اللاعبين، بل وإن بعضهم اختفى عن الأنظار (كأسينسيو مثلاً) ، ذلك دون أن ننسى الأخطاء التي سقط فيها البعض، فعندما  يكون زميلك الذي اعتدت على تقاسم مساحة معينة ما معه، أنت لا تفكر كثيرًا للقيام بخطوة ما لأنك تعرف كيف يتخرك وتتفاهم معه ببساطة شديدة. لم نشاهد اليوم مثل هذه السيناريوهات سوى نادرًا كما أن الجودة بين العناصر كانت واضحة وباتت الحلول الفردية شحيحة.

►ربما الاستثناء الوحيد لما تحدث عنه كان ذلك الانسجام الذي ظهر في الشوط الأول بالأخص بين رونالدو وبنزيما. الكل يعرف أن المهاجم الفرنسي يخدم الدون كثيرًا سواءً بالتمريرات المميزة أو بمنحه المساحات اللازمة للمباغتة في العمق والحقيقة أنهما تبادلا اليوم تلك الأدوار وخلقا فرصًا عديدة. وبما أن الشيء بالشيء يذكر وجب الإشادة بذو الأصول الجزائرية ، إذ محى بعض الشيء  تلك الصورة الكارثية عنه وقلل بهدفه اليوم معضلة الفعالية التي رافقته في مناسبات عديدة

►كما ذكرت، كانت حلول خط الوسط شبه منعدمة فالبينيات والكرات في ظهر المدافعين كانت  قليلة جدًا وشعرنا بغياب ذلك العنصر القادر على تقديم كرات ذكية ومباغتة حتى أتى إيسكو في العشرين دقيقة الأخيرة من اللقاء. بدا الفرق واضحًا جدًا مع الفتى الأندلسي وطغى التنوع على الهجمات كما أن كراته كانت فعالة وصنعت فرصًا حقيقية، جسل من خلالها رونالدو هدف الفوز

►اسلوب العرضيات لم يعد ناجعًا وقد تحدث عن هذه النقطة مرارًا وتكرارًا، فصحيح أن النادي الملكي سجل الموسم الماضي أزيد من 20 هدفًأ عن طريق الرأسيات، لكنه في الموسم الحالي لم يوقع على أي هدف بتلك الطريقة والأمر راجع لعدة أسباب، أبرزها دراية الخصوم بأن ذلك السلاح خطير جدًا وقادر على الإطاحة بها حتى في الوقت القاتل كما حصل سابقًا وهو ما دفعهم لدراسة هذا النهج بشكل دقيق وفرص رقابة دفاعية لصيقة عند الضربات الثابتة. يجب على الفريق التنويع من أساليبه والابتعاد عن التكثيف من الكرات الهوائية، فهي غير مجدية أمام الفرق المتكثلة والمنظمة دفاعيًا كخيتافي.

►لا تزال هناك مشاكل في الدفاع وبالأخص في العرضيات والكرات الجانبية وهذه المعضلة عانى منها الفريق كثيرًا سواءً أمام ريال سوسيداد، ريال بيتيس وفرق أخرى. تشعر أن هناك تهاونًا كبير من قلبي الدفاع وغيابًا للتركز والرقابة اللصيقة، ما يجعلهم يفاجأون ويباغتون بسهولة تامة وهذه في الحقيقة نقطة قد تأرق الفريق إذا لم يعمل زيزو على إصلاحها

►نسق اللقاء لم يكن عاليًا وذلك أمر مفهوم، فنحن نتحدث عن أول مباراة بعد فترة التوقف الدولي والتي أنهك فيها بعض العناصر من عناء المباريات والسفر لساعات طويلة وبالأخص أولئك الذين يمثلون منتخبات من أمريكا اللاتينة كمارسيلو مثلاً. عمومًا أهم ما جناه الريال اليوم هو ال3 نقاط وعودة نجمه الأول للتسجيل في الليجا بعدما استعصى عليه الأمر خلال المواجهات ال3 الأخيرة وكما أشرت في البداية يجب عدم المبالغة في نظام المداورةن فهو يكون أحيانًا نقمة وليس نعمة.

 

خيتافي | تنظيم دفاعي وشجاعة رغم تواضع الإمكانيات
Cristiano Ronaldo Getafe Real Madrid LaLiga

►تميز خيتافي بصلابة دفاعية كبيرة وقد أبطل مشروع مجموعة من هجمات النادي الملكي، فهو منظم ويتكثل بشكل جد مميز وما فعله اليوم هو ليس استسبسالاً فقط، بل أمرًا اعتاد عليه منذ بداية الموسم الحالي  حتى أنه فاز على فياريال (4-0) وخسر بصعوبة أمام برشلونة وإشبيلية 

►أسلوب الهجمات المرتدة وإن لم يكن كثيفًا إلا أنه خدمه ومكنه من التوقيع على هدف لن أتحدث فيه عن الجدل التحكيمي حول التسلل. آمن خيتافي بإمكانياته رغم أنها متواضعة وخاول إلحاق الضرر  بالعملاق المدريدي وقد نجح في ذلك مهما كانت الوسيلة وذلك أمر يسحب له

►ترفع القبعة أيضًا للحارس "جايتان"، فقد كان يقظًا ومع متابعته الدقيقية لسير اللعب، استطاع التصدي لعدة كرات صعبة كما قطع بسرعة بديهته مشروع بعض الانفرادات وقد قلل بما فعله من الأضرار الجسيمة التي كان من الممكن أت تلحق بفريقه

►غياب الياباني "شيباساكي" كان له وقع أيضًا، فهو من بين اللاعبين المميزن والذي يساهمون سواءً على مستوى صناعة اللعب أو بالإبداع من خلال التسديد من بعيد والذي مكنه من تسجيل هدف خرافي في مرمى برشلونة 

   

التعليقات ()