توتنهام ينهار ويُهزم من ليستر سيتي بهدفين
Jamie Vardy Leicester 2020
Getty
نتيجة غير متوقعة..

مُنيّ توتنهام بهزيمة جديدة وهذه المرة على يد ليستر سيتي بهدفين نظيفين، في المباراة التي أقيمت بينهما مساء الأحد على ملعب توتنهام لحساب الجولة الرابعة عشر من الدوري الإنجليزي الممتاز.

هذه هي الهزيمة الثانية على التوالي التي تتكبدها كتيبة جوزيه مورينيو، بعد الهزيمة في الجولة الماضية خارج الديار بأنفيلد من المتصدر ليفربول في اللحظات الأخيرة بهدفين لهدف.

وظهر توتنهام بصورة سيئة للغاية في مباراة ليستر، ففي الشوط الأول لم يصنع أي خطورة تذكر في مقابل سيطرة من الضيوف وخطورة واضحة في أكثر من لقطة على مرمى هوجو لوريس.

وفي الدقيقة الأخيرة أقدم سيرجي أوريير على خطأ غريب كلّف فريقه ركلة جزاء حوّلها جيمي فاردي إلى الشباك معلنًا عن تقدم الثعالب في وقت مثالي.

هذا الهدف جعل فاردي هو اللاعب الأول في البريميرليج الذي يسجل في شباك توتنهام بثلاثة ملاعب مختلفة لخصمه، حيث سجل في وايت هارت لين وكذلك في ويمبلي والآن في ملعب السبيرز الجديد.

مورينيو عن كلوب وجوارديولا: لو قمت بما يقومون به لتعرضت للعقاب

الشوط الثاني بدأ بهدف عبر جيمس ماديسون لليستر سيتي، لكن تقنية الفيديو ألغته بسبب التسلل، قبل أن يعود الضيوف ويدركون التقدم ثانيةً وهذه المرة برأسية لفاردي ارتطمت في قدم توبي ألدرفيرلد وسكنت شباك هوجو لوريس في الدقيقة 59.

ورغم وجود بعض المحاولات وإن لم تكن كثيرة لتوتنهام، إلا أن الحارس بيتر شمايكل تعملق وحرم أصحاب الديار من تقليص الفارق، وضمن لفريقه ثلاث نقاط هامة في صراع البريميرليج.

الهزيمة الثالثة لتوتنهام هذا الموسم جمدت رصيده عند النقطة 25 وجعلته يتراجع للمركز الرابع بفارق 6 نقاط عن المتصدر ليفربول، فيما ارتفع رصيد ليستر سيتي للنقطة 27 واقتنص وصافة البطولة الإنجليزية.