وست بروميتش يكتسح تشيلسي بخماسية وزياش يتحمل خطأ سيلفا!
Semi Ajayi Hakim Ziyech West Brom Chelsea
Getty Images
وست بروميتش يحقق فوزًا تاريخيًا على تشيلسي في ملعب ستامفورد بريدج بخماسية في الجولة الـ 30 من الدوري الإنجليزي.

حقق فريق وست بروميتش الفوز اليوم على نظيره تشيلسي في المباراة التي أقيمت بينهما على ملعب ستامفورد بريدج في الجولة الـ 30 من الدوري الإنجليزي بخمسة أهداف لهدفين.

بدأ تشيلسي المباراة بشكل قوي نسبيًا، وسدد ماركوس ألونسو كرة قوية من ركلة ثابتة تجاه القائم الأيمن، لكنها عادت وتابعها كريستيان بوليسيتش ليسجل الهدف الأول للبلوز في الدقيقة الـ 27 من عمر اللقاء.

الهدف كان الأول لبوليسيتش في الدوري الإنجليزي منذ الخامس من ديسمبر من العام الماضي، منذ أن سجل في شباك ليدز يونايتد.

سريعًا قبل أن تنتهي احتفالات تشيلسي بالهدف الأول تدخل تياجو سيلفا بشكل قوي ليحصل على بطاقة صفراء ثانية في الدقيقة الـ 29 ويطرد من أرض الملعب.

طرد تياجو سيلفا هو الثاني في 456 مباراة له في مسيرته الكروية، والأول له منذ مايو 2013 عندما تلقى بطاقته الأولى مع باريس سان جيرمان.

حاول المدير الفني للفريق توماس توخيل أن يصحح الأوضاع فأخرج المغربي حكيم زياش ودفع بأندرياس كريستينسن في الدقيقة الـ 33 من عمر المواجهة.

ضغط وست بروميتش على البلوز في الدقائق المتبقية من الشوط على أمل تعديل النتيجة، لكن الفريق حصل على ما هو أكثر من ذلك بكثير.

سجل ماتيوس بيريرا هدف التعديل في الدقيقة الثانية من الوقت بدل من الضائع في بكرة من صناعة حارس مرماه جونستون وضعها من فوق إدوارد ميندي حارس تشيلسي.

ذلك الهدف أنهى 12 ساعة متواصلة من اللعب لتشيلسي دون تلقي أي أهداف، وللمرة الأولى تحت قيادة توماس توخيل في ملعب ستامفورد بريدج.

وفي الدقيقة الرابعة من الوقت بدل من الضائع عاد بيريرا ليسجل من جديد هذه المرة بمهارة وتسديدة جيدة من داخل منطقة الجزاء، جعل إدوارد ميندي يقف موقف المتفرج منها.

ليجعل الهدف الثاني لبيريرا منه أكثر لاعب سجل على تشيلسي تحت قيادة توخيل في 14 مباراة خاضها المدير الفني الجديد للبلوز منذ توليه المسؤولية الفنية.

حاول ماركوس ألونسو تعديل النتيجة في بداية الشوط الثاني، بالتحديد في الدقيقة الـ 54 بتسديدة جيدة، لكنها من جديد عادت من القائم الأيسر ولم تجد من يتابعها هذه المرة.

كاد بيريرا أن يسجل الهدف الثالث له ولفريقه في الدقيقة الـ 62 من تسديدة من على حدود منطقة الجزاء، لكن ميندي يتصدى لها هذه المرة في اللحظة الأخيرة.

نجح الضيوف في تسجيل الهدف الثالث في الدقيقة الـ 63 من عمر المواجهة، عن طريق كالوم روبنسون الذي سدد كرة مباشرة من لمسة واحدة من داخل منطقة الجزاء، ليعجز ميندي عن التعامل معها.

تغييره غير مفهوم وسيرحل عن تشيلسي .. ردود الأفعال على ظهور زياش ضد وست بروميتش

عاد بيريرا من جديد وصنع الهدف الرابع لصالح مباي دياني بكرة عرضية لم يجد السنغالي صعوبة في وضعها في مرمى مواطنه ميندي في الدقيقة الـ 68 من عمر المواجهة.

أضاف ميسون ماونت الهدف الثاني للبلوز في الدقيقة الـ 71 من عمر اللقاء لكن الوقت كان قد تأخر للعودة في النتيجة بشكل كامل.

ومن هجمة مرتدة في الوقت بدل من الضائع أضاف روبنسون الهدف الخامس لفريقه، ليحسم كل شيء ويضع رصاصة الرحمة في قلب البلوز.

بذلك أصبح رصيد وست بروميتش 25 هدفًا هذا الموسم في الدوري الإنجليزي، ثمانية منهم سجلوهم في شباك تشيلسي بواقع ثلاثة في الدور الأول وخمسة في الدور الثاني، أي أكثر من ربع أهدافهم طوال الموسم، بالتحديد 31.25% من إجمالي ما سجلوه.

انتهت المباراة بتلك النتيجة، ليتجمد رصيد تشيلسي عند النقطة الـ 51 في المركز الرابع ويفقد ثلاث نقاط ثمينة في سباق المقاعد الأوروبية، منتظرًا لنتائج الجولة التي قد تطيح به للمركز السادس.