الليجا | البرسا يطيح بملقا المحبط ويواصل التحليق في الصدارة
JOSEP LAGO
النادي الأندلسي يواصل سقوطه الحر أمام متزعم الدوري الإسباني...

ضرب برشلونة ضيفه ملقا بثنائية نظيفة  "2-0" من توقيع "ديلوفيو" و"إنييستا" وذلك في المباراة الممتعة التي استضافها ملعب "كامب نو" برسم الجولة التاسعة من منافسات الدوري الإسباني.

وعزز البلاوجرانا بهذا الانتصار زعامتهم لجدول الترتيب بـ 25 نقطة في المجمل وعلى بعد 4 نقاط من فالنسيا الوصيف، فيما واصل الأندلسيين غرقهم بنقطة واحدة في الموسم الحالي.

وبدون مقدمات، انطلق برشلونة نحو الهجوم عازمًا على افتتاح النتيجة مبكرًا، الأمر الذي نجح فيه بالفعل، فقد انسل "لوكاس دينييه" في الجهة اليسرى بمهارة ثم وجه الكرة بشكل عرضي نحو "ديلوفيو" الذي لم يفلت الشباك وذلك وسط احتجاجات من عناصر ملقا بإلغاء الهدف نتيجة لتجاوز الكرة الخط المؤدي لضربة مرمى.

وكاد متوسط الميدان الكرواتي "إيفان راكتيتش" أن يضاعف الغلة في الدقيقة ال10، إذ ارتمى على تمريرة "إنييستا" المخادعة ببراعة ثم حاول التسديد، غير أن الحارس "برييتو" فاجأه بالخروج من المرمى موقفًا إياه وجاعلاً الكرة تبتعد عن المرمى.

واستمر استحواذ النادي الكتالوني في الدقائق القادمة مداورًا الكرة ببراعة كما كان النجم الأرجنتيني "ليونيل ميسي" يحاول الاختراق من العمق، لكن بدون جدوى أمام الدفاعي الأندلسي الذي استبسل في إبعاد الكرات.

رد الضيوف الحقيقي كان في الدقيقة ال30  حين انطلق "خوان كارلوس" من الجهة اليسرى ثم وجه عرضية، انقض عليه "شوري" برأسية قوية، إلا أنهت كانت معكوسة زيادة عن اللزوم.

وواصلت عناصر البلاوجرانا نهجها الهجومي في الربع ساعة الأخيرة من الشوط الأول، حيث استحوذوا بشكل تام وتبادلوا التمريرات القصيرة من على مشارف منطقة الجزاء، لكن بدون أية فعالية أمام يقظة الدفاع الأندلسي.

وأصبح نسق أصحاب الأرض أكثر سرعة في الجولة الثانية، الأمر الذي مكنهم من الوصول في مرات عديدة  لمرمى "برييتو" والتي كان أخطرها عند الدقيقة ال54 حين توغل ليو من الجهة اليسرى بمهارة ثم سدد بشكل عكسي رائع، إلا أن الحارس كان يقظًا وأبعد الخطورة عن مناطقه.

ولم تمر سوى دقيقتين حتى عاد البولجا ليراوغ في العمق متجاوزًا عددًا المدافعين ومقدمًا تمريرة سحرية نحو إنييستا الذي كان منفردًا في الجهة اليسرى لمعترك العمليات وأرسل قذيفة مقوسة معجزًأ بها الحارس و مضاعفًا النتيجة لفريقه.

وبدا النجم الأوروجواياني "لويس سواريز" غير مركز أبدًا في اللمسة الأخيرة مضيعًا عددًا من الفرص السهلة على فريقه، فبعد فشله في توجيه الكرة بالشكل الصحيح من الجهة اليمنى عند الدقيقة ال60، عاد في الدقيقة ال74 ليضيع ما هو أسهل. تقدم "سيرجي روبيرتو" في الجهة اليمنى بذكاء ثم قدم كرة رائعة، جعل بها العضاض وحيدًا بدون أي رقابة دفاعية في معترك العمليات ليرسل كرة زاحفة قوية، لكن بدون دقة جاعلاً الكل يعض أصابع الحسرة.

وكاد ملقا أن يقلص الفارق في الدقيقة ال75 عبر رأسية لويس سواريز، فقد استغل هذا الأخير إحدى الضربات الثابتة القادمة من الجهة اليسرى لينقض على الكرة ويوجها بذكاء، إلا أنه لم يكن محظوظًأ بمرورها بجوار القائم.

ولم يهدأ أبدًا الكتالونيون من التهديد في البرع ساعة الأخيرة وقدم البرازيلي "باولينيو" الانتعاشة اللازمة، حيث تناغم مع "ميسي" وهدد معه في عدة مرات، لكن  دون أي فعالية في اللمسة الأخيرة، لينتهي بذلك اللقاء على وقع نفس النتيجة.

 

التعليقات ()