برشلونة يضرب ليفربول بثلاثية ويقترب من نهائي دوري الأبطال
messi_barcelona-liverpool_Getty_01052019
Getty
انتصار ثمين وصعب للفريق الإسباني على نظيره الإنجليزي

بقلم    علي سمير      تابعوه على تويتر

نجح فريق برشلونة في انتزاع انتصاراً ثميناً على ضيفه الإنجليزي ليفربول، في المباراة التي جمعتهما، بذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا.

المواجهة أقيمت على ملعب كامب نو معقل برشلونة، وانتهت بثلاثية دون رد، بنتيجة مقنعة جداً للنادي الإسباني.

المدرب إرنستو فالفيردي دخل بالتشكيل الأساسي لبرسا، حيث دفع بليونيل ميسي ولويس سواريز وفيليب كوتينيو بخط الهجوم.

باريس سان جيرمان يغري دي خيا بأعلى راتب في العالم

ومن خلفهم الثلاثي إيفان راكيتيتش وأرثورو فيدال وسيرجيو بوسكيتس، بتواجد آرثر وعثمان ديمبيلي على دكة البدلاء.

وعلى الجانب الآخر افتقد ليفربول لخدمات البرازيلي روبرتو فيرمينو، حيث بدأ على دكة البدلاء، ليلعب الثلاثي ساديو ماني ومحمد صلاح وجيورجيو فينالدوم.

البداية كانت بخطورة من برشلونة، حيث سدد فيليب كوتينيو كرة قوية في الدقيقة الرابعة عشر، تصدى لها الحارس البرازيلي أليسون بسهولة.

ليفربول تلقى أنباء صادمة في بداية الشوط، بتعرض لاعبه نابي كيتا للإصابة بعد 20 دقيقة فقط، ليخرج ويلعب بدلاً منه جوردان هيندرسون.

كاسياس يتعرض لأزمة قلبية في تدريبات بورتو

وعكس سير المباراة تماماً تمكن برشلونة من تسجيل هدف التقدم، بتمريرة عرضية لجوردي ألبا للويس سواريز، أوضعها بمرمى أليسون في الدقيقة 26.

ليفربول امتلك العديد من الفرص للتعادل بعدها لمحمد صلاح ولساديو ماني، ولكنها ضاعت ليغتنم أصحاب الأرض الفرصة أفضل استغلال.

كرة أخرى في عمق دفاع ليفربول، يستغلها سواريز لترتطم كرته بالعارضة وتصل لميسي ليسجل الهدف الثاني في الدقيقة 75.

وفي لقطة مكررة لميسي نجح الساحر الأرجنتيني في تسجيل الهدف الثالث، بعدما نفذ ركلة حرة ببراعة شديدة في الدقيقة 82 من زمن اللقاء.

الفرصة أتيحت مرة أخرى لليفربول للتعويض، بكرة لمحمد صلاح بالمرمى الخالي ولكنه سددها في العارضة بغرابة شديدة.

ومن كرة مرتدة أخرى كاد أن يسجل عثمان ديمبيلي الهدف الرابع في اللحظات الأخيرة، ومع ذلك رفض الهدية ولعب الكرة سهلة في يد أليسون.

النتيجة تضع ليفربول في مأزق شديد، حيث يحتاج للفوز بأكثر من فارق أهداف على أرضه الثلاثاء القادم من أجل الوصول للنهائي.