هدفان وتمريرة حاسمة.. صلاح يقود ليفربول للفوز على برايتون
Firmino Salah Keita Liverpool
Getty Images
انتصار كبير..

عبر ليفربول بوابة برايتون بانتصار متوقع بثلاثة أهداف مقابل هدف، في المباراة التي أقيمت على ملعب أمريكان إكسبرس ضمن الجولة 34 من الدوري الإنجليزي الممتاز.

ولا تعني هذه المباراة الكثير للريدز بعد حسم لقب البريميرليج منذ ثلاث جولات، لكن أهميتها كانت لمحمد صلاح على وجه التحديد الذي ينافس بقوة على لقب هداف البطولة للعام الثالث على التوالي.

بداية المباراة كانت سريعة للغاية لليفربول، حيث تقدم صلاح للضيوف في الدقيقة السادسة، ثم وضع جوردان هندرسون الثاني بعدها بدقيقتين ليقتل المباراة من الناحية العملية.

الهدف الذي أحرزه صلاح هو الهدف الأول لليفربول خارج الديار منذ 6 مباريات في مختلف المسابقات، أي بعد 7 ساعات و48 دقيقة عن آخر هدف للريدز بعيدًا عن أنفيلد والذي كان بتوقيع ساديو ماني أمام نوريتش يوم 15 فبراير.

لكن قبل نهاية الشوط الأول بدقيقتين أعاد ليانردو تروسارد الأمل لأصحاب الأرض بهدف تقليص الفارق من تسديدة رائعة من داخل منطقة الجزاء، ليترك الإثارة للشوط الثاني.

بيد أن محمد صلاح واصل التألق ووضع ثالث الأهداف في ظل محاولات برايتون للتعديل بالدقيقة 78 وقضى على طموحاتهم، وذلك بركنية حوّلها برأسه إلى مرمى الحارس الأسترالي ريان.

هدفا صلاح جعلا إجمالي ما سجله من أهداف هذا الموسم في البريميرليج 19 هدفًا ليرتقي إلى المركز الثالث في جدول ترتيب الهدافين بفارق 3 أهداف عن المتصدر جيمي فاردي صاحب الـ22 هدفًا.

كما أن ثلاثية صلاح وساديو ماني وروبيرتو فيرمينو باتت قد سجلت 250 هدفًا بقميص ليفربول في مختلف المسابقات تحت إمرة المدرب يورجن كلوب، حيث سجل المصري 94 هدفًا والسنغالي 79 هدفًا والبرازيلي 77 هدفًا.

ثنائية صلاح أيضًا جعلته أكثر اللاعبين تسجيلًا في البريميرليج في عام 2020 متفوقًا عن أنتوني مارسيال نجم مانشستر يونايتد الذي سجل 9 أهداف في مقابل 10 أهداف للفرعون المصري.

الفوز رفع رصيد ليفربول إلى النقطة 92 في صدارة ترتيب الدوري، بينما تجمد رصيد برايتون عند النقطة 36 ليستمر بذلك في التواجد ضمن دوامة الهبوط.