التعادل السلبي يحسم أول لقاءات المغرب الودية استعدادا لكأس العالم
Getty Images
مكاسب عديدة خرج بها المنتخب المغربي من التعادل مع أوكرانيا

إسلام أحمد    فيسبوك      تويتر

حسم التعادل السلبي نتيجة، اللقاء الودي بين المغرب وأوكرانيا، في أولى لقاءات أسود الأطلس الودية في إطار الاستعداد لكأس العالم روسيا 2018.

المنتخب المغرب استهل مبارياته الودية بتعادل في اللقاء المقام بجنيف، حيث أجرى عدة تغييرات  لتجربة عدد كيبر من اللاعبين.

الشوط الأول من اللقاء شهد لقطتين من حكيم زياش صانع ألعاب أسود الأطلس لكن اللمسة الأخيرة له تصدى لها الحارس بياتوف.

اللقطة الأبرز في الشوط الأول للمغرب، كانت تمريرة زياش لنور الدين أمرابط واضعا أياه منفردا، الذي سدد الكرة قبل أن تصل للحارس بياتوف، لكنها جاءت بجانب القائم الأيسر.

حاول لاعبي أوكرانيا وكاد كونوبيلنكا أن يسجل هدف التقدم قبل نهاية الشوط الأول لكن منير المحمدي كان له بالمرصاد.

الشوط الثاني، شهد ضغط من أسود الأطلس، لكن دون أي جديد، حيث تراجع المنتخب الأوكراني لخلف معتمدا على الكرات المرتدة.

وسيلتقي منتخب المغرب، مع سلوفاكيا وأستونيا، في الرابع والتاسع من شهر يونيو المقبل، قبل أن يسفر لخوض مباريات كأس العالم.

وتقع المغرب في المجموعة الثانية التي تضم كلا من البرتغال وإسبانيا وإيران.

التعليقات ()