رغم النقص العددي لـ60 دقيقة - الشارقة بطلًا للسوبر الإماراتي
الشارقة - شباب الأهلي
الملك لا يهمه اللعب بعشرة لاعبين أو 11، في الأخير بطلًا للنسخة 15 من السوبر
زهيرة عادل    فيسبوك      تويتر

توج الشارقة بطلًا للنسخة الـ15 من كأس السوبر الإماراتي بالفوز أمام شباب الأهلي في ركلات الترجيح، بعدما انتهى الوقت الأصلي بالتعادل السلبي دون أهداف، على استاد آل مكتوم.

ومع الدقيقة التاسعة من اللقاء، سقط ماجد حسن؛ لاعب شباب الأهلي، مصابًا، إثر تدخل عنيف من ماجد سرور؛ لاعب الملك، ليضطر فريقه للعب أربع دقائق بعشرة لاعبين فقط، قبل أن ينزل الوافد الجديد عبد الله النقبي بدلًا منه.

وكاد الشياطين الحمر أن يتقدموا في الدقيقة العاشرة، بعدما استقبل لوفانور عرضية طولية من وسط الملعب، وضعته على انفراد بعادل الحوسني؛ حارس الشارقة، إلا أن المدافع شاهين عبد الرحمن، انقض على الكرة وأبعدها إلى وسط الملعب قبل أن يسددها لاعب شباب الأهلي في الشباك.

وبدا الشياطين الحمر أكثر سيطرة هجومية على مجريات الشوط الأول، حيث حاصروا لاعبي الملك في وسط ملعبهم.

وظهر الشارقة للمرة الأولى في الشوط في الدقيقة 24، بعدما انطلق إيجور من الجهة اليسرى ثم مر بالعرض إلى حدود منطقة الجزاء، ليسدد كرة قوية إلا أن ماجد ناصر؛ حارس مرمى شباب الأهلي، أمسك الكرة على مرتين.

ومع مرور نصف ساعة من المباراة، أشهر حكم اللقاء الكارت الأحمر في وجه الحسن صالح؛ لاعب الملك، بعدما عاد إلى تقنية الفيديو ، إثر لكمه بكوع ذراعه الأيمن، لعبد العزيز هيكل؛ ظهير الشياطين الحمر، في وجهه أثناء الصراع على الكرة.

وقبل نهاية الشوط بدقائق، تألق الحوسني وتصدى لفرصة خطيرة لشباب الأهلي من تسديدة قريبة المدى من داخل المنطقة من محمد جمعة "بيلية"، لينتهي الشوط بالتعادل 0-0.

وفي الشوط الثاني، استمرت السيطرة للشياطين الحمر، وكاد بافانور أن يهز الشباك بمقصية خلفية من كرة مشتتة بشكل خاطئ من الحوسني، إلا أن الدفاع الشرقاوي أبعدها وهي في طريقها للمرمى.

وطالب لاعبو الملك في الدقيقة 60 باحتساب ضربة جزاء لصالحهم، إثر لمسة يد، إلى أن الحكم أشار باستمرار اللعب.

وفي الدقيقة 75، دفع عبد العزيز العنبري؛ المدير الفني للشارقة، بأحمد خليل بدلًا من النقبي الذي نزل بديلًا في الدقيقة التاسعة.

وقبل نهاية المباراة بعشر دقائق، طالب ليوناردو؛ لاعب الشياطين الحمر، حكم اللقاء باحتساب ضربة جزاء لصالحه؛ بداعي لمس لاعب الشارقة للكرة بيده داخل المنطقة، إلا أن الحكم أشار بعدم وجود أي خطأ.

واضطر العنبري لإجراء تغيير اضطراري في الدقيقة 88 بخروج شاهين عبد الرحمن مصابًا، ونزول سالم سلطان بدلًا منه.

ورغم النقص العددي في صفوف الملك لمدة 60 دقيقة كاملة لعبًا بعشرة لاعبين فقط، وكذلك رغم الهجومي الضاري للشياطين الحمر، إلا أن شباب الأهلي لم يتمكنوا من هز الشباك طوال 90 دقيقة، ليتم اللجوء إلى ركلات الترجيح.

ونجح الشارقة في حسم اللقب لصالحه بالفوز في ركلات الترجيح بنتيجة 4-3، في ركلات تألق بها الحارسان الحوسني وماجد ناصر.