الدوري الأوروبي | أياكس يضع قدمًا في النهائي برباعية ممتعة في شباك ليون
زياش وتراوري يبدعان ويعبدان طريق نادي العاصمة الهولندية نحو ستوكهولم...

وضع أياكس أمستردام الهولندي قدمًا في نهائي "ستوكهولم" بعدما دك شباك ضيفه ليون بأربعة أهداف مقابل هدف واحد وذلك في المباراة الممتعة التي أقيمت على أرضية ميدان "أمستردام أرينا" لحساب ذهاب نصف نهائي الدوري الأوروبي.

وقدم ممثل الأراضي المنخفضة مباراة متكاملة وعامرة بالفرص والمهارات العالية متوجًا ذلك بانتصار كاسح يجعل مهمة نادي الشمال الفرنسي شبه مستحيلة في لقاء العودة، فقد بات مطالبًا بالفوز بثلاثية نظيفة على الأقل.

واستهل ليون المباراة مهاجمًا وعازمًا على مباغتة أصحاب الأرض مبكرًا، إذ ضغط بقوة خالقًا العديد من الفرص والتي كان أخطرها في الدقيقة ال10، حين انقض "ماكسويل كورني" على إحدى العرضيات بتسديدة رائعة لم يمنعها من معانقة الشباك سوى براعة الحارس "أندريه أونانا".

وكان رد أياكس في الدقائق القادمة قاسيًا، إذ استحوذ على الكرة وبدأ ينسل من الأطراف والعمق  مهددًا مرماه مرارًا وتكرارًا حتى أتى الفرج في الدقيقة ال25، فقد أرسل الدولي المغربي "حكيم زياش" عرضية رائعة من ضربة حرة من الجهة اليمنى، ارتمى لها "برتراند تراوري" برأسية رائعة مهديًا التقدم لفريقه.

ولم تمر سوى 9 دقائق حتى ضاعف "كاسبر دولبرج" الغلة، إذ استغل ارتداد الكرة من "تراوري" في وسط الميدان ليتقدم بها بسرعة نحو منطقة الجزاء ويسدد بمهارة دون أن يفلت الشباك وذلك وسط فرحة جنونية من الجماهير.

واستمرت السيطرة الهولندية فيما تبقى من الشوط الأول بهجمات متتالية من "كورني" و"أمين يونس" الذي كاد في الدقيقة ال44 أن يوقع على الهدف الثالث وذلك بعدما انسل في العمق مستقبلاً التمريرة المميزة من "دافي كلاسين" ثم سدد منفردًا، لكن حارس النادي الفرنسي  كان يقظًا وأخرج فريقه لغرف تغيير الملابس بأقل الأضرار

وعقب 4 دقائق فقط من انطلاق الجولة الثانية ، تمكن الألماني "أمير يونس" من رقع العداد لثلاثية، إذ استقبل في تمريرة "حكيم زياش" في الجهة اليسرى منسلاً نحو منطقة الجزاء ومروغًا بمهارة، قبل أن يسدد الكرة جاعلاً إياها تتجاوز خط المرمى.

ورغم هذا التقدم الكبير لم يهدأ أياكس من المحاولة، بل ظل متوهجًا واستمر في تهديد مرمى الخصم وخاصة عبر الدانماركي "كاسبر دولبرج"، لكن ليون استفاق في الدقيقة ال66 وقلص الفارق وذلك بعدما استغل "ماثيو فالبوينا" ارتداد إحدى العرضيات، ليسدد من على مشارف منطقة الجزاء بشكل عكسي لم يفلت به الشباك.

ولم يهنأ نادي الشمال الفرنسي بهذه العودة الطفيفة سوى 5 دقائق، فقد أبدع المغربي "حكيم زياش" من جديد بتوغله من الجهة اليسرى مقدمًا تمريرة جانبية على طبق من ذهب لـ "تراوري" الذي لم يكن عليه سوى وضعها في المرمى مسجلاً الهدف الرابع.

Hakim Ziyech, Kasper Dolberg, Ajax - Lyon, Europa League, 03042017 Edi

ولم تعرف الدقائق المتبقية من المباراة سوى مواصلة الهولنديين لضغطهم مع التفنن في إضاعة الفرص، فيما لم نشاهد سوى بعض المناوشات غير الخطيرة من ليون، إذ بدا منهارًا تمامًا وكان سيئًا في التحضير الهجومي لينتهي بذلك اللقاء على وقع نفس النتيجة. 

التعليقات ()