الليجا | سواريز يقتنص لبرشلونة تعادلاً ثمينًا من أرض الأتلتي العنيد
Getty Images
البرسا يخرج بنقطة في غاية الأهمية من أمام الروخي بلانكوس المميزين...

فرض لويس سواريز التعادل على أتلتيكو مدريد بهدف لمثله "1-1" مهديًا برشلونة نقطة ثمينة وذلك في المباراة المثيرة التي استضافها ملعب العاصمة الإسبانية الجديد "واندا ميتروبوليتانو" لحساب الجولة الثامنة من منافسات الدوري الإسباني.

ومكنت هذه النتيجة الغريم التقليدي ريال مدريد من تقلصي الفارق مغ البلاوجرانا لـ 5 نقاط، فيما ظل الروخي بلانكوس في المركز الثالث مؤقتًا بـ 16 نقطة

وبدون مقدمات، انطلق برشلونة نحو الهجوم محاولاً مباغتة الروخي بلانكوس منذ الدقيقة الأولى، فقد تناغم الأرجنتيني "ليونيل ميسي" مع "سواريز" متوغلاً نجو العمق ثم سدد بقوة، لكن كرته استقرت في الشباك الجانبية.

رد أصحاب الدار كان قويًا، فقد انطلقوا رامين بكل ثقلهم وخالقين فرصًا عديدة وخاصة من جريزمان الذي أبدع في الدقيقة ال9 بمراوغاته نحو معترك العمليات وسدد منفردًا بقوة، لكن براعة الحارس الألماني "مارك أندريه تير شتيجن" حالت دون تمكنه من زيارة الشباك.

واستمر الهيجان الهجومي للروخي بلانكوس في الدقائق القادمة مع محاولة برشلونة تهدئة اللعب، لكن هز الدولي الإسباني "ساؤؤل نيجويث" ملعب الواندا ميتروبوليتنانجو عند الدقيقة ال21، ذلك حين استقبل تمريرى "كاراسكو" من على مشارف منطقة الجزاء ثم راوغ ليرسل قذيفة يمينية رائعة، أسكن بها الكرة في الزاوية اليمنى والبعيدة تمامًا عن تير شتيجن.

اشتعلت المدرجات بهذا التقدم وبدأ الكتالونيون يحاولون العودة للمباراة، حيث استحوذوا على الكرة وبدءوا مداورتها، لكن بدون أي نجاعة أو فعالية أمام الدفاع المدريدي الذي كان يبطل مشروع كافة الهجمات ويحيط بالبرغوث من كل الجهات.

وحاول كل من إنييستا" وسواريز" في الدقائق الأخيرة من الشوط الأول بالتسديد من بعيد، غير أنه لم يكن مجديًا بدوره في ظل استماتة الهنود الحمر بقيادة "جابي".

وكاد الفرنسي "أنطوان جريزمان" أن يصيب برشلونة في مقتل عند الدقيقة ال53، فقد انقض على عرضية "كوكي" بضربة أكروباتية رائعة، إلا أن الحظ لم يكن إلى جانبه وابتعدت كرته ببعض السنتمنرات.

انتفض الكتالونيون عقب هذا التهديد وإذا كان أوبلاك عند الدقيقىة ال56 هو من أنقذ تسديدة "سواريز" الصاروخية من الجهة اليمنى، فإن القائم الأيمن تكفل بالتصدي للضربة الحرة المباشرة لميسي بعد دقيقة من ذلك.

ومع دخول "سيرجي روبيرتو" و"ديلوفيو" لأرضية الميدان، زاد توهج البلاوجرانا الهجومي وكانت هناك انتعاشة واضحة على مستوى الفرص، فالكل يخدم ميسي والذي لم يهدأ أبدًأ من المحاولة حتى أنه كان قريبًا عند الدقيقة ال71 من التعديل، إذ تناغم مع "راكتيتش" مغالطًا الدفاع ومصوبًا من زاوية مميزة في معترك العمليات، لكن الدقة غابت عنه وذهبت كرته محادية للقائم.

وعند الدقيقة ال80، تمكن الأوروجواياني "لويس سواريز" من تعديل النتيجة، إذ انقض على عرضية "ديلوفيو" مغالطًا "سافيتش" وموجهًا الكرة نحو الشباك بنجاح وذلك وسط ذهول من الجماهير.

واستمرت محاولات البلاوجرانا في الدقائق الأخيرة وخاصة من ميسي الذي حاولاً مرارًا وتكرارًا وبشتى الوسائل والطرق وحتى في الوقت المبدد من خلال ضربة حرة مبشارة، لكن بسالة دفاع الروخي بلانكوس" ويقظة أوبلاك جعلت اللقاء ينتهي على وقع التعادل.

التعليقات ()