الليجا | ساؤول ينهض بالأتلتي من صدمة الأبطال ويهديه فوزًا ثمينًا على إيبار
Getty Images
الروخي بلانكوس يتشبثون بالمركز الثالث بفوز شاق ...

أهدى متوسط الميدان الإسباني "ساؤول نيجويث" بهدفه المميز فوزًا ثمينًا لأتلتيكو مدريد (1-0) على حساب إييار وذلك في المباراة المعقدة التي أقيمت على أرضية ميدان "فيسنتي كالديرون" لحساب الجولة ال36 من الدوري الإسباني.

وعزز الروخي بلانكوس بهذه النتيجة  موقعه في المركز الثالث بـ 74 نقطة مبتعدًا بـ 5 نقاط عن إشبيلية المتعادل يوم أمس أمام ريال سوسيداد (1-1)، فيما تجمد عداد الضيوف عند النقطة ال54 في المركز الثامن

وبدون مقدمات، انطلق أتلتيكو مدريد نحو الهجوم ضاغطًا بقوة في مناطق إيبار ومهددًا إياه منذ الدقيقة  الخامسة، فقد أرسل "فيليبي لويس" عرضية رائعة من الجهة اليسرى نحو "أنطوان جريزمان"  الذي لم كاد أن يسكن الكرة  في الشباك لولا انقضاض الحارس "يويل" على الكرة.

وكان رد إيبار سريعًا، فقد انسل "إنوي" في الدقيقة ال8 من الجهة اليسرى مستقبلاً تمريرة طويلة رائعة ثم توغل مسددًا بقوة، غير أن الحارس "أوبلاك" كان لها بالمرصاد.

وتوالت عقب ذلك هجمات اللوس كولتشونيروس، فقد هدد "كوكي" في الدقيقة ال18 من خلال تسديدة عكسية من معترك العمليات ثم أتبعه "كاراسكو" في الدقيقة ال32 بأخطر الفرص وذلك حين توغل في العمق بمهارة مرواغًا الدفاع ومسددًا  بكل أريحية، لكنه تهور وأرسل الكرة نحو المدرجات عوض المرمى.

وقبل صافرة نهاية الشوط الأول ببضع ثوانٍ، توغل "بارتي" من الجهة اليمنى بمهارة، قبل أن يرسل  كرة زاحفة  "لساؤول" الذي انقض عليها بقوة، لكنها اعتلت العارضة  ببعض السنتمترات حارمة إياه من افتتاح النتيجة.

وتحسن أداء الروخي بلانكوس كثيرًا في الشوط الثاني، فقد زادت حدة الفرص وخطورتها ولم يعد هناك الاعتماد على التسديد من بعيد فقط، بل شاهدنا تنويعًا كبير بين الأطراف والبينيات المرسلة للعمق.

هذا التوهج كان له الفضل بشكل كبير للوافد على أرضية الميدان ما بين الشوطين "فيرناندو توريس" فقطد تناغم مع "جريزمان"  كما أن تحركاته الذكية جعلته يساهم في الدقيقة ال68 في هدف  زميله "ساؤول" والذي أتى بعدما انطلق "جودين" في الجهة اليسرى بمهارة مرسلاً تمريرة جانبية زاحفة، تركها "النينيو" تمر من بين قدميه لينقض عليها متوسط الميدان الإسباني بتسديدة قوية رائعة لم يفلت بها الشباك.

وواصل الأتلتي في الدقائق القادمة محاولاته عازمًا على مضاعفة الغلة، لكنه فشل في ظل استبسال دفاع الخصم وحارسه، فيما كاد النادي الباسكي أن يعدل النتيجة في اللدقائق الأخيرة وخاصة بعدما طُرد "جودين"، إذ رمى "كيكي جارسيا" وزملاؤه بكل ثقلهم في الهجوم، غير أن سوء الحظ جعلهم يخرجون من اللقاء بيد فارغة والأخرى لا شيء فيها.

التعليقات ()