5 عوامل تسببت في تراجع أرسنال أمام مانشستر يونايتد بعهد فينجر

التعليقات()
Getty
تعرف على أسباب التراجع الكبير للأرسنال أمام مانشستر يونايتد في عهد فينجر.

يحل فريق أرسنال ضيفًا يوم الأحد المقبل على نظيره مانشستر يونايتد في المباراة التي ستجمع الفريقين ضمن لقاءات الجولة الـ 36 من الدوري الإنجليزي على ملعب أولدترافورد.

مباراة اليوم الأحد المقبل ستكون الأخيرة لأرسين فينجر المدير الفني الحالي للمدفعجية على ملعب أولدترافورد وأمام مانشستر يونايتد حيث سيرحل في نهاية الموسم الجاري عن تدريب أرسنال ولم يحدد مستقبله بعد.

رحيل فينجر سيختم فصل تاريخي في مواجهات الفريقين بدأ بقدوم فينجر في منتصف التسعينيات من القرن الماضي وشهد ذلك الفصل تفوق تاريخي واضح لصالح مانشستر يونايتد.

الشياطين الحمر حققوا الفوز في 27 مناسبة من أصل 59 مرة واجهوا فيها أرسنال بقيادة أرسين فينجر، أي أقل من نصف عدد تلك المواجهات بقليل، وفي المقابل حقق أرسنال الفوز في 19 مرة، أي حوالي ثلث اجمالي المواجهات.

المباريات

انتصارات أرسنال

انتصارات مانشستر يونايتد

تعادلات

فارق الأهداف

59 19 27 13 -15

لكن ما أسباب تعرض فريق أرسنال أكثر مما حقق الفوز خلال تلك الحقبة؟ هذا ما نستعرضه فيما يلي:

 

  1. Getty

    #1 المشاكل المادية والانتقال من ملعب هايبري

    كان بناء ملعب الامارات أمر مرهق ماديًا للغاية بالنسبة للأرسنال، فظل الفريق لسنوات طويلة بعد بناءه والانتقال من ملعب هايبري التاريخي يتحمل أعباءه المادية.

    رغم البداية الجيدة لفترة فينجر مع أرسنال الا أن السنوات التي تبعد بناء الامارات شهدت تراجع ملحوظ على كل المستويات، وفي مواجهة مانشستر يونايتد بشكل خاص، وضحت في الخسارة التاريخية بثمانية أهداف لهدفين في 2011.

  2. gettyimages

    #2 رحيل النجوم

    المشاكل المادية الخاصة بالأرسنال تبعها رحيل كبير لنجوم الفريق هنري وفان بيرسي وفابريجاس والعديدون من الكبار الذين أعتمد عليهم أرسنال لتحقيق انتصاراته المؤقتة.

    أرسنال لم ينجح في الإبقاء على نجومه وسط كل مشاكله المادية، فكان يفشل في كل مرة في اقناع اللاعب بالبقاء، ويلجأ لبيعه بالسعر الأعلى بحثًا عن تسديد جزء من ديونه.

  3. Getty

    #3 سوء مستوى الصفقات

    بعد رحيل النجوم كان أرسنال دومًا ما يفضل في استقدام نجوم يستطيعوا أن يحلوا محلهم، فوجد المدفعجية أنفسهم أمام صفقات غريبة لا محل ولا مكان لها في تاريخ النادي العريق.

    الفريق ضم لاعبين أمثال أماوري بيشوف، ومروان الشماخ وأندريه سانتوس وبارك شو يونج، وأسماء أخرى تعجز الذاكرة عن استحضارهم ليس لعطب في الرأس ولكن لصعوبة تذكرهم وقلة إسهاماتهم في تاريخ كرة القدم بشكل عام.

  4. Stuar MacFarlane

    #4 شخصية فينجر وحالة الانهزامية

    المدرب الفرنسي رغم اسهاماته الكبيرة في تاريخ أرسنال وتحقيق لقب دوري اللا هزيمة الا أن معظم ما تبع ذلك الموسم تتمنى جماهير أرسنال لو تجميه من ذاكرتها.

    الفريق الذي وصل لنهائي دوري الأبطال في 2006 وكان قريب من اللقب، والذي حقق لقب اللا هزيمة كان مدربه يخرج في المؤتمرات الصحفية يعلن أن هدفه لموسم ما أن يحقق المركز الرابع.

    فينجر سلب نجوم أرسنال من الدوافع بتصريحاته خارج الملعب وبقلة حماسه وسوء ادارته للمباريات داخل الملعب في السنوات الأخيرة، وجعل الفريق الذي حقق لقب دوري من 38 جولة كاملة بقيادته دون أي خسارة يقبل الهزائم من ساوثهامبتون وبورنموث وبرايتون.

    المدرب حتى كان يفشل في السيطرة على نجوم فريقه ففقد احترامه منهم، وكان آخرهم أليكسيس سانشيز الذي كان يستهزأ به علنًا أمام الجميع.

  5. Getty

    #5 تكرار الإصابات وسوء مستوى الجهاز الطبي

    رغم سوء الصفقات في الفترة الأخيرة الا أن النادي نجح في ضم عدد من النجوم أصحاب المستويات الطيبة، رغم ذلك كان أبرزهم دومًا ما يعاني من اصاباته طويلة.

    سانتي كازورلا، وتوماس فيرمايلين وأبو ديابي وآخرون لولا تعرضهم للإصابات بشكل متكرر وسوء تعامل الجهاز الطبي للأرسنال مع اصابتهم لكان أصبح لهم شأن آخر في النادي اللندني وفي تاريخ الكرة بشكل عام.