نهائي دوري الأبطال | "أنت جميلة كهدف في الدقيقة 90" .. راموس وأبطال الأهداف القاتلة في النهائيات

التعليقات()
Getty

"أنتِ جميلة كهدف في الدقيقة 90" .. عبارة مأثورة تنم عن مدى قيمة الهدف في هذا الوقت القاتل من المباراة، فما بالك بجمال هذا الهدف في أفضل بطولة على مستوى الأندية في العالم. هنا نرصيد لكم أبرز الأهداف القاتلة التي شهدها نهائي دوري أبطال أوروبا.

  1. Archivo

    #1 فرناندو سيرينا (ريال مدريد) 1966

    في الحقبة التاريخية لريال مدريد، كان بارتيزان قاب قوسين أو أدنى من تحقيق المفاجأة وانتزاع اللقب من كبير الإسبان، إلا أن الأخير حول تأخره بهدف لفوز بهدفين في غضون 6 دقائق فقط، وحقق اللقب بفضل هدف جاء بأقدام فرناندو سيرينا قبل 15 دقيقة على نهاية المباراة.
  2. Connolly/Sportsfile

    #2 ستيفي تشالمرز (سلتيك) 1967

    ظن الكثيرون أن طريق الإنتر بقيادة مدربه التاريخي هيلينو هيريرا نحو اللقب مفروش بالورود، حيث كان الفريق الأبرز أوروبيًا وقد أطاح بحامل اللقب ريال مدريد من ربع النهائي، وتعزز هذا الشعور حين تقدم بهدف عبر ساندرو مازولا من علامة الجزاء، إلا أن سلتيك نجح في تحطيم الدفاعات الإيطالية بهدف التعادل عبر تومي جيميل، قبل أن يقتنص اللقب بفضل هدف قاتل من ستيفي تشالمرز قبل نهاية المباراة بـ5 دقائق، ليُصبح سلتيك أول فريق بريطاني يُحقق اللقب، والفريق الإسكتلندي الوحيد الذي توج به حتى الآن.
  3. #3 أوفي كيندفال (فينورد) 1970

    كان فينورد أول فريق هولندي يُحقق لقب دوري الأبطال، وجاء هذا بفضل هدف قاتل أحرزه أوفي كيندفال في الدقيقة 117 من عمر المباراة بعد التمديد للأشواط الإضافية لانتهاء الشوطين الأول والثاني بالتعادل الإيجابي 1/1.
  4. getty

    #4 آلان كينيدي (ليفربول) 1981

    اصطدم ليفربول بريال مدريد في نهائي البطولة، وكانت الحسابات متوازنة تمامًا حتى الدقيقة 82، حين وجه أسطورة ليفربول آلان كينيدي ضربته بإحرازه هدف الفوز الذي منح "الريدز" لقب البطولة التي لطالما صال وجال فيها.
  5. Getty

    #5 جواري (بورتو) 1987

    عُرف هذا النهائي بنهائي "كعب مادجر". النجم الجزائري الكبير أحرز هدفًا أسطوريًا بكعب قدمه عادل لبورتو النتيجة أمام بايرن ميونخ في الدقيقة 79، ولم تمر سوى 3 دقائق (الدقيقة 81) حتى اقتنص جواري هدف الفوز لبورتو، مانحًا إياه أول لقب للبرتغال منذ عام 1962.
  6. Getty Images

    #6 رونالد كومان (برشلونة) 1992

    في الموسم الأخير للبطولة بالمسمى القديم، وضع المدافع الهولندي الكبير رونالد كومان بصمته في النهائي أمام سامبدوريا الإيطالي، حين أحرز هدفًا من ركلة حرة، ليعيد لإسبانيا لقب البطولة للمرة الأولى منذ عام 1966.
  7. Getty Images

    #7 باتريك كلويفرت (أياكس) 1995

    صنع الهداف الهولندي باتريك كلويفرت إنطلاقة تاريخية حين قاد أياكس لنيل لقب البطولة، بفضل هدفه القاتل في شباك حامل اللقب ميلان قبل 5 دقائق من نهاية المباراة. أياكس فاز بالبطولة دون أن يخسر أي مباراة سواءً في مجموعته أو في مرحلة خروج الملغوب، متوجًا بالبطولة للمرة الأولى منذ عام 1973.
  8. Getty

    #8 تيدي شيرنجهام، أولي جونار سولسكاير (مانشستر يونايتد) 1999

    هنا لن نتحدث عن هدف واحد، بل هدفين جعلا من موقعة بايرن ميونخ ومانشستر يونايتد أشهر مباراة نهائية في دوري أبطال أوروبا. الجميع في ملعب كامب نو كان يتحضر لتتويج بايرن بلقب دوري الأبطال، لكن اليونايتد قلب الأمور رأسًا على عقب بهدف حمل توقيع تيدي شيرنجهام في الدقيقة 90، تبعه بعد ثوانِ معدودة سولسكاير بهدفِ ثانٍ، في سيناريو درامي لا يُنسى.
  9. Getty

    #9 بيليتي (برشلونة) 2006

    قضى البرازيلي جوليانو بيليتي 3 مواسم في برشلونة ولم يُسجل سوى هدف واحد، لكن هذا الهدف جعله يدخل تاريخ برشلونة من أوسع أبوابه، حيث جاء قبل 9 دقائق من نهاية النهائي أمام آرسنال، وفاز به برشلونة 2/1.
  10. Getty Images

    #10 ديدييه دروجبا (تشيلسي) 2012

    مرة أخرى كان بايرن ميونخ معرضًا لصاعقة في نهائي دوري الأبطال. سيناريو 1999 تكرر لكن بشكل مختلف، ففي حين كان البايرن متقدمًا في النهائي الذي أقيم على ملعبه أمام تشيلسي بهدف دون رد قبل دقيقتين على النهاية، استقرت رأسية من الفيل الإيفواري ديدييه دروجبا داخل شباك مانويل نوير، ليجر المباراة لركلات الترجيح التي حسمها تشيلسي.
  11. AFP

    #11 آريين روبين (بايرن ميونخ) 2013

    كان النحس ملازمًا للجناح الهولندي آريين روبين في المباريات النهائية، من ينسى الانفراد الذي أضاعه أمام إيكر كاسياس في نهائي 2010، ونفس الأمر في نهائي دوري الأبطال 2012 أمام تشيلسي. لكن روبين كسر هذا النحس حين أحرز هدفًا بمعيار الذهب في شباك بوروسيا دورتموند قبل دقيقة واحدة على نهاية الوقت الأصلي للمباراة، منح بايرن لقب دوري الأبطال.
  12. Getty

    #12 سيرخيو راموس (ريال مدريد) 2014

    92.48 .. هنا توقفت قلوب عشاق ريال مدريد، لحظة لن ينساه محبو الملكي الأبيض، حين نال سيرخيو راموس من شباك الجار اللدود أتلتيكو مدريد بهدف أعاد الأمل للريال وبنى عليه في فوز كبير بنتيجة4/1. هدف كان سببًا في رسم النجمة العاشرة على شعار كبير العاصمة الإسبانية.