ملاك نيوكاسل احذروا.. الملكيات العربية في أوروبا ليست كلها باريس وسيتي!

آخر تحديث
Getty

قبل أيام قليلة مضت، استحوذ صندوق الاستثمار السعودي على نادي نيوكاسل الإنجليزي، في صفقة تعطلت عدة سنوات بسبب المشاكل بين المملكة ومجموعة بي إن سبورتس القطرية.

ملاك نيوكاسل الجدد، يأملون أن يسير فريقهم على خطى مانشستر سيتي الإنجليزي المملوك لمجموعة أبو ظبي المتحدة للتنمية والاستثمار، ونادي باريس سان جيرمان الفرنسي المملوك لجهاز قطر للاستثمار.

تجربة نيوكاسل الجديدة، والتي يطمح ملاك النادي أن يحققوا فيها النجاح على غرار مانشستر سيتي وباريس سان جيرمان، يجب أن تحذر من تجارب عربية سابقة في الاستثمار الرياضي في أوروبا.

وهناك العديد من التجارب العربية في الاستثمار الرياضي التي لم يكتب لها النجاح، والتي سيكون على نيوكاسل الحذر منها.

وفي التقرير التالي، نستعرض معكم في "جول" أبرز التجارب العربية في الاستثمار الرياضي التي لم تحقق النجاح المأمول.

  1. Hull City KCOM Stadium
    Getty

    هال سيتي.. سنوات التألق والانحدار مع عاصم علام

    في نوفمبر 2010 استحوذ رجل الأعمال المصري عاصم علام على نادي هال سيتي الإنجليزي، بهدف إنقاذ النادي من كبوته.

    السنوات التالية شهدت انطلاقة استثنائية لنادي المدينة الصغيرة، حيث لعب في عام 2014 نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي للمرة الأولى في تاريخه وخسره أمام آرسنال.

    وفي موسم 2014-2015، خاض هال سيتي منافسات بطولة الدوري الأوروبي،  لكن الموسم نفسه شهد هبوط "النمور" إلى دوري الدرجة الأولى "تشامبيونشيب".

    السنوات القليلة التالية، كانت شاهدة على تراجع الفريق بصورة أكبر، حيث تراجع إلى دوري الدرجة الثانية.

    الفريق استعاد بعض بريقه لاحقًا، وحقق لقب دوري الدرجة الثانية الإنجليزي في موسم 2020-2021، ليصعد إلى "تشامبيونشيب" في رحلة يأمل فيها العودة إلى الدوري الإنجليزي.

    جماهير هال سيتي طالبت في أكثر من مناسبة خلال السنوات الماضية. برحيل عاصم علام، لكنه لا يزال على رأس النادي حتى الآن.

     
  2. Turki Al Alshikh
    Turki Al Alshikh Facebook

    ألميريا.. البحث عن "الليجا" مستمر مع تركي آل الشيخ

    في أغسطس 2019، استحوذ رجل الأعمال السعودي تركي آل الشيخ ورئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للترفيه في المملكة على نادي ألميريا الإسباني.

    حلم تركي آل الشيخ مع ألميريا بدأ بمحاولة التأهل من دوري الدرجة الثانية الإسباني إلى الدرجة الأولى.

    ألميريا يغيب عن "الليجا" منذ هبوطه بنهاية موسم 2014-2015، ومنذ ذلك الحين فشلت كل محاولاته في العودة.

    اقرأ أيضًا: زحمة الجدول من دي ستيفانو إلى بيدري .. استنزاف النجوم وسعار التسويق!

    وأصبح تغيير المدربين والتعاقد مع عدد كبير من اللاعبين سمة أساسية في عهد تركي آل الشيخ مع ألميريا.

    وأنهى ألميريا الموسمين الماضيين في المركز الرابع في الترتيب، ولم يتمكن بعد من التأهل إلى "الليجا".​

  3. Mohammed Al Fayed, Fulham
    GettyImages

    فولهام.. استقرار ثم تراجع مع محمد الفايد

    في عام 1997، ومبلغ لم يتجاوز عشرة ملايين يورو، استحوذ رجل الأعمال ذو الأصول المصرية محمد الفايد على نادي فولهام الإنجليزي.

    فولهام صعد في عام 2001 إلى الدوري الإنجليزي، محققًا 100 نقطة في دوري الدرجة الأولى، قبل عام من الموعد الذي حددته الإدارة.

    وفي عام 2002، حقق فولهام لقبًا أوروبيًا، متمثلًا  في كأس إنترتوتو، ونافس الفريق في ذلك الموسم على لقب الدوري الأوروبي.

    موسم 2009-2010، شهد خوض فولهام لنهائي بطولة الدوري الأوروبي، الذي فاز به أتلتيكو مدريد الإسباني.

    السنوات اللاحقة شهدت خسائر كبيرة لنادي فولهام على المستوى الاقتصادي، وتراجعت نتائج الفريق.

    وقرر محمد الفايد بيع فولهام في عام 2013 إلى رجل الأعمال الباكستاني شهيد خان، وأشارت تقارير إلى أن عملية البيع تمت بمبلغ يتراوح بين 177 و237 مليون يورو.

     
  4. Sheikh Abdullah Al-Thani, Malaga's owner
    Getty

    مالاجا.. استثمار قطري لم يكتب له النجاح

    في عام 2010، اشترى الشيخ عبد الله آل ثاني، أحد أفراد العائلة المالكة في قطر، نادي مالاجا الإسباني.

    الاستثمار القطري في البداية أدى إلى التعاقد مع لاعبين من طراز رفيع، مثل جوليو بابتيستا، وتحسن أداء الفريق بشكل كبير ليحتل في موسم 2011-2012 المركز الثاني في الدوري الإسباني.

    وشارك مالاجا للمرة الأولى في تاريخه في دوري أبطال أوروبا، وقدم أداءً رائعًا في دور المجموعات وفاز في جميع مباريات، وكان قريبًا من التأهل إلى نصف النهائي.

    وبعد البداية المذهلة للتجربة القطرية، تراجع مالاجا، وهبط إلى الدرجة الثانية، ويبدو أن مالك النادي قد تراجع عن الاستثمار فيه.

    مالاجا لم يوقع مع أي مواهب مهمة في السنوات القليلة الماضية، ويبدو الآن بحاجة إلى المال أكثر من أي وقت مضى.

  5. نورة بن سعد

    سبوليتو كالتشيو.. أول رئيسة عربية لنادي كرة قدم ولكن..!

    في يوليو 2019، استحوذت الأميرة نورة بنت سعد آل سعود، أحد أفراد العائلة المالكة السعودية، على نادي سبوليتو كالتشيو الإيطالي، الناشط في دوري الدرجة الرابعة.

    لكن الأميرة السعودية اكتفت بعام واحد فقط في رئاسة سبوليتو كالتشيو، حيث قررت المغادرة في أغسطس 2020، وعدم تسجيل النادي في الموسم التالي.​

  6. Charlton Athletic The Valley

    تشارلتون أثلتيك.. استحواذ إماراتي لم يكتمل!

    في نوفمبر 2019، استحوذت إيست ستريت إنفستمتس التابعة لأحد أفراد العائلة المالكة في الإمارات على نادي تشارلتون أثلتيك.

    وبحسب التقارير، فقد تمت الموافقة على الصفقة في يناير 2020، ومع ذلك في مارس من الشهر نفسه، اندلع خلاف بين المالكين الجدد، وأفادت تقارير أن المستثمر الرئيسي انسحب من الصفقة.

     

    وفي أبريل 2020، أعلن الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم أن النادي أصبح قيد التحقيق بتهمة سوء السلوك فيما يتعلق بعملية الاستحواذ.

    وفي يونيو 2020، أكد تشارلتون أثلتيك أن الشركة الإماراتية قد استحوذ عليها تحالف بقيادة رجل الأعمال الأمريكي بول إليوت.

     
  7. Phil Jagielka - Sheffield United
    Getty Images

    شيفيلد يونايتد.. صراع قضائي انتهى أخيرًا!

    بعد فترة طويلة من النزاع القضائي، استحوذ الأمير السعودي عبد الله بن مساعد آل سعود على نادي شيفيلد يونايتد الإنجليزي.

    الأمير عبد الله استحوذ على حصة 50% في شيفيلد يونايتد عام 2013، وخاض معركة قضائية طويلة مع الرئيس المشارك كيفن مكابي للسيطرة الكاملة على النادي.

    وفي عام 2020، نجح الأمير السعودي أخيرًا في الاستحواذ على نسبة 100% من شيفيلد يونايتد.

    الأمير السعودي، ورغم كونه عضوًا في العائلة المالكة، إلا أنه اشترى شيفيلد يونايتد بماله الخاص، دون الارتباط بصندوق الاستثمار السعودي.

    وينتظر عشاق شيفيلد يونايتد الآن التطور في أداء ونتائج الفريق تحت القيادة السعودية.