مشاكل على اليونايتد التخلص منها لاستعادة أمجاده!

التعليقات()
Getty

كتب | محمود عبد الرحمن | فيس بوك | تويتر

تعرض موسم مانشستر يونايتد لضربة قوية بالخروج من دوري أبطال أوروبا من دور الـ16 على يد إشبيلية ومن ملعب أولد ترافورد.

كل شيء كان فاترًا جدًا وباهتًا من فريق المدرب جوزيه مورينيو، الذي خرج ليُبرر تلك الهزيمة باستعراض نتائج الفريق الكارثية في السنوات الأخيرة ما بعد اعتزال سير أليكس فيرجسون.

لكن في الحقيقة فمورينيو نفسه لا يعي أنه جاء لتحسين تلك النتائج وأنفق الكثير من أجل ذلك، لكن بخلاف ان على مورينيو إعادة النظر في أفكاره وفلسفته المملة مع اليونايتد، عليه حل بعض القضايا قبل أن يعيد اليونايتد لمساره الصحيح.

 

 

  1. Getty Images

    #1 التخلص من أنصاف اللاعبين

    مانشستر يونايتد في حاجة ماسة للتخلص من عدد من اللاعبين ذوي الأداء الضعيف.

    عمق التشكيلة في اليونايتد على الورق فقط، فلا ينجح عادة الكثير من اللاعبين في تقديم المأمول منهم عندما يتم استدعاؤهم لخوض المباريات.

    لاعبون أمثال كريس سمولينج، دالي بليند، ماتيو دارميان، مروان فيلايني في رأيي لا يستحقون شرف ارتداء قميص مانشستر يونايتد.

    دارميان وبلياند كانا وحدهما المسؤولان عن خسارة الفريق 1/0 أمام بازل في دوري أبطال أوروبا، وسمولينج ليس بالمدافع الموثوق منه.

    بسبب هؤلاء اللاعبين فإن التشكيلة الأساسية لا يمكنها أن تستريح كثيرًا حتى في المباريات الأسهل، وتصبح عملية المداورة أمرًا كارثيًا في اليونايتد.

  2. Getty

    #2 إعادة اكتشاف بول بوجبا

    عندما أعلن مانشستر يونايتد عن وصول نيمانيا ماتيتش من تشيلسي ، كان من المتوقع أن يتمتع بول بوجبا بدور حر في تشكيلة جوزيه مورينيو ومع ذلك، فقد ثبت أن هذا مجرد تخمين هذا الموسم، فمورينيو ظل يعطي لبوجبا الكثير من الواجبات الدفاعية.

    وفي المباريات الأخيرة سمح مورينيو لبوجبا بلعب دور متقدم في تشكيله المفضل 4/3/3، حيث بدأ اللاعب الفرنسي على يسار الوسط المكون من 3 لاعبين، لكنه رغم ذلك ظهر بشكل ضعيف أمام إشبيلية وكريستال بالاس.

    من أهم المشاكل التي تواجه اليونايتد بشكل عام، أنه حتى اللحظة لم يستفد من إمكانيات وقدرات بوجبا بالصورة المتوقعة. ربما تكتيكات مورينيو المتحفظة بشكل عام هي السبب، أو أن بوجبا نفسه لا يشعر بالثقة مع مورينيو، ونحن نعرف أنه لاعب "مزاجي".

  3. Getty Images

    #3 تجديد الأظهرة

    اكتسب أشلي يونج الكثير من كلمات الإشادة بعد أن نجح في الحد من فاعلية محمد صلاح في مباراة ليفربول الأخيرة، لكنه في الأصل ليس بظهير أيسر بل جناح.

    في الجبهة الأخرى، يتواجد قائد الفريق أنطونيو فالنسيا، صاحب الخبرات الكبيرة، والذي يتمتع أيضًا بأداء جيد، لكنه أيضًا في الأصل جناح.

    لكن فالنسيا ويونج يبلغ كل منهما 32 عامًا، واليونايتد بحاجة ماسة لتجديد الأظهرة والتعاقد مع ظهراء متمرسين وشباب.

  4. Getty Images

    #4 أليكسيس سانشيز

    بدا توقيع أليكسيس سانشيز من أرسنال عملا رائعًا من قبل إد وودوارد ، نائب الرئيس التنفيذي لمانشستر يونايتد ، خصوصا أنه فاز بالصفقة بعد منافسه من مانشستر سيتي.

    كان اللاعب التشيلي واحدًا من أفضل لاعبي الدوري الإنجليزي الممتاز منذ وصوله لآرسنال من برشلونة في عام 2014، لكنه حتى الآن لم يظهر بنفس المستويات مع اليونايتد.

    البعض يبرر ذلك بأن التعاقدات الشتوية تستغرق وقتًا أطول للتأقلم مع أنديتها الجديدة، في منتصف الموسم، حيث يتعين عليهم التعامل مع فريق جديد ومدرب جديد بفلسفة جديدة.

    ومع ذلك فعلى مورينيو أن من هنا وحتى نهاية الموسم البحث أيضًا عن كيفية الاستفادة من قدرات سانشيز، والاعتماد عليه أيضًا في المركز الذي يُفجر طاقاته، وهو الجناح الأيسر.

  5. Getty Images

    #5 الحفاظ على دي خيا

    إن سألت أي متابع لليونايتد من هو أفضل لاعبي الفريق في الموسم الحالي، لن تحصل على إجابات مختلفة، فدي خيا سيكون كل الأجوبة.

    يُقدم الحارس الإسباني مستويات خارقة كالعادة جعلته في رأيي أفضل حارس مرمى في العالم في الوقت الراهن، وكان سببًا في حسم مباريات لليونايتد بتصديات مذهلة.

    من المؤكد أن ريال مدريد سيعود في الصيف لمحاولة ضم دي خيا، وإن حدث ذلك سيكون اليونايتد قد تعرض لخسارة كبيرة قد لا ينجح في تعويضها، وستعرقل رغبته في التقدم واستعادة قوته.