مدربون كبار بدون عمل – هذا هو أنسبهم لمانشستر يونايتد

التعليقات()
Getty
هل أصبحت أيام جوزيه مورينيو في مانشستر يونايتد معدودة؟

علي رفعت    فيسبوك      تويتر

شهدت الأيام الماضية حملات كبيرة تؤكد أن الأيام القليلة المقبلة ستكون الأخيرة للمدرب البرتغالي جوزيه مورينيو كمديرًا فنيًا لفريق مانشستر يونايتد الإنجليزي.

جاء هذا بعد تردي نتائج الفريق بشكل واضح وخسارته للقاءين من أصل ثلاثة خاضهم الشياطين الحمر في الدوري الإنجليزي حتى الآن.

في الأسطر المقبلة سنحاول أن نستعرض لكم أبرز البدلاء المتواجدين على الساحة حاليًا بدون وظيفة، وسنوضح أسباب اختيار أحدهم ككونه أنسبهم للمهمة.

 

  1. Getty

    أنطونيو كونتي

    المدير الفني الإيطالي تمت اقالته من قيادة فريق تشيلسي قبل انطلاق الموسم الجديد بأسابيع قليلة، مما جعله عاطلًا بدون عمل.

    كونتي قد يكون مناسبًا لمانشستر يونايتد في الوقت الحالي، خاصة بعد أن أصبح الفريق يملك جزءًا كبير من عقليته مرتبط بثقافة كرة القدم الدفاعية.

    المدرب الإيطالي لديه مؤهلات كبيرة لقيادة مانشستر يونايتد من جديد لمنصات التتويج، وهو ما سبق ورأيناه مع يوفنتوس وتشيلسي.

    كونتي رغم مزياه السابقة التي تحدثنا عنها الا أنه يعيبه كثرة المشاكل التي يفتعلها مع الإدارة واللاعبين، الجميع يتذكر كيف كان يخرج كل أسبوع بالموسم الماضي لينتقد الإدارة، وكيف أنهى علاقة دييجو كوستا بالنادي برسالة هاتفية.

  2. Getty

    لوران بلان

    المدير الفني الأسبق لفريق باريس سان جيرمان بدون عمل منذ شهل يونيو في عام 2016 عندما انتهت علاقته بالفريق الباريسي.

    بلان لديه تاريخ سابق مع مانشستر يونايتد، فهو الفريق الذي أنهى مسيرته الكروية فيه عام 2003 بعد مشوار طويل كلاعب كرة القدم.

    المدرب قد يكون مناسبًا لمانشستر يونايتد لكونه يعلم كيف يقتنص الألقاب، وهو ما أظهره رفقة باريس سان جيرمان طوال أربعة مواسم تواجد فيها بمنصب المدير الفني للفريق، كما أظهره مع بوردو في بطولات الدوري والكأس والسوبر في 2008 و2009.

    بلان إذا ما عابه أي شيء سيكون عدم قدرته على مواجهة الكبار في المناسبات الأوروبية، فالمدير الفني السابق لباريس سان جيرمان فشل مرارًا وتكرارًا ببطولة دوري أبطال أوروبا الغائبة عن يونايتد منذ 10 سنوات.

  3. Getty

    كلاوديو رانييري

    ليس بغريب على الدوري الإنجليزي، بل أنه يتواجد اسمه بحروف من ذهب في سجلات الدوري الإنجليزي التاريخية.

    المدير الفني الفرنسي الأسبق لفريق ليستر سيتي هو صاحب معجزة الدوري الوحيد في تاريخ الثعالب، لكن تاريخه التدريبي بعيدًا عنهم لا يعتبر المثالي بالنسبة لفريق مانشستر يونايتد.

    رانييري الذي بدأ مشواره التدريبي قبل 30 عام ورغم أن إنجازاته ليست بكبيرة الا أنه نجح في حصد ألقاب عديدة مع فرق مثل فالنسيا وفيرونتينا وكالياري وهو ما يجعل إعادة الشياطين الحمر على منصات التتويج ليس بالمهمة المستحيلة بالنسبة له.

  4. Getty

    سام ألارديس

    ليس بأفضل الخيارات بكل حال نظرًا لسجله التاريخي الخالي من أي ألقاب، وهي الأمر الذي يبحث عنه يونايتد مؤخرًا.

    لكن لسام خبرة كبيرة في الدوري الإنجليزي طوال السنوات الماضية ولا يملك عملًا منذ شهر مايو الماضي الذي انتهت فيه علاقته بإيفرتون.

    المدير الفني السابق لكل من ايفرتون وكريستال بالاس وسندرلاند ووست هام ونيوكاسل والعديد من الفرق الإنجليزية حظي بثقة الاتحاد الإنجليزي في وقت من الأوقات لقيادة منتخب الأسود الثلاث.

    البيج سام كما يقال عنه يعيبه أنه لا يزال متمسك بالطريقة الإنجليزية التقليدية، التي لا تناسب الا فرق وسط ومؤخرة الترتيب، وقد لا تكون مثالية لمانشستر يونايتد.

  5. Getty Images

    أرسين فينجر

    رغم أنه خيارًا غير عقلانيًا على الاطلاق، ومن الصعب للغاية أن يتحقق على أرض الواقع الا أنه لا يزال مديرًا فنيًا كبيرًا بدون عمل بالوقت الحالي.

    فينجر تضاربت الأنباء حول حقيقة رحيله عن فريق أرسنال، فهناك من قالوا إنه فضل الرحيل من نفسه، وهناك من أكدوا أن الإدارة أجبرته على الرحيل.

    في كلا الحالتين يظل فينجر هو صاحب الإنجاز الأهم في تاريخ الدوري الإنجليزي الحديث، حيث حقق لقب البطولة في 2004 بدون أي هزيمة.

    ورغم ذلك يعيب فينجر أنه أصبح متجمد الفكر في السنوات الماضية، وهو الأمر الذي أبعده في الأساس عن حسابات إدارة فريق أرسنال.

  6. Getty Images

    روبرتو دي ماتيو

    المدير الفني الأسبق لفريق تشيلسي وصاحب انجاز دوري أبطال أوروبا في 2012 بدون عمل حالي ومن وقتًا بعيدًا وهو كذلك.

    تشيلسي كان التجربة الأولى للمدرب الإيطالي روبيرتو دي ماتيو بعد أن كان مساعدًا في الفريق ومن قبله مساعدًا في وست بروميتش لفياش بواش.

    روبرتو دي ماتيو يعيبه أنه ضعيف الشخصية بعض الشيء، وهو ما تسبب في الأساس في فشل مسيرته بشكل اجمالي بعد تشيلسي.

    المدير الفني الإيطالي لم يعمل منذ أكتوبر 2016 عندما أقيل من أستون فيلا لسوء النتائج، لكن سجله مع البلوز وتحقيقه لدوري الأبطال في ربع موسم يجعلانه من الأسماء الكبيرة التي لا تملك عملًا في الوقت الحالي.

  7. GETTY

    زين الدين زيدان

    ربما ليس المدرب صاحب الخبرة الأكبر بين السابقين، وربما كذلك ليس أكبرهم عمرًا أو تاريخًا بالدوري الإنجليزي، فهو لا يملك أي خبرة سابقة بالكرة الإنجليزي.

    الا أن زيدان هو الأنسب لتولي تدريب مانشستر يونايتد لأكثر من سبب وجيه، سنستعرضهم معكم في الأسطر المقبلة.

    المدرب الفرنسي نجح من قبل في تولي مسؤولية ريال مدريد الفنية في منتصف الموسم وظهر الفريق بشكل طيب تحت يده.

    المدير الفني السابق للنادي الملكي يملك علاقة طيبة دومًا بكل لاعبيه، وهو أمر مهم لأي مدير فني خاصة إذا كان لاعبوه نجوم.

    كما سبق أن ذكرنا أن المدرب يستطيع أن يصنع علاقات طيبة باللاعبين، فهو كذلك قادرًا على قيادة النجوم الكبار، فالذي سيطر على رونالدو وبيل وراموس ومودريتش وكروس ومارسيلو لن يجد صعوبة في السيطرة على بوجبا ومارسيال وسمولينج وغيرهم.

    بالإضافة للثلاثة أسباب السابقة فأن زين الدين زيدان يتمتع بهدوء كبير للغاية تحتاجه الفرق الكبيرة على مقاعد بدلائها.

    زيدان كذلك لديه ميزة كبيرة وهي اشراك الجميع والقدرة على اقناع الكبار بضرورة الراحة والابتعاد عن التشكيلة الأساسية أحيانًا.

    المدير الفني السابق لريال مدريد لديه علاقة قوية بلاعب هام مثل بول بوجبا، ومثيله لها مع مارسيال، وهما لاعبين هامين في مستقبل الشياطين الحمر، سمعنا عن رغبتهما بالرحيل في الفترة الماضية.

    زين الدين زيدان يعلم كذلك الوقت المناسب للانسحاب، فرغم حصوله على دوري أبطال أوروبا للمرة الثالثة على التوالي أراد الفرنسي الخروج من ريال مدريد بعد أن فشل محليًا بالموسم الماضي بشكل واضح، ووجد أنه قدم كل أفكاره للفريق.

    بالإضافة لكل تلك الأسباب هناك السبب الأهم، وهو قدرة الفرنسي على حصد الألقاب، فرأيناه مع ريال مدريد يحصد الأخضر واليابس.