كلاسيكو تونس - تجربة أولى لمضوي وبن يحيى ينتظر تحقيق انتصاره الثاني

التعليقات()
الجزائري يخوض أول اختبار حقيقي له غدا وبن يحيى يستعيد ذكريات 2015

زهيرة عادل    فيسبوك      تويتر

يتواجه التونسي خالد بن يحيى، المدير الفني للترجي التونسي، والجزائري خير الدين مضوي، المدير الفني للنجم الساحلي، لأول مرة في تاريخهما غدا الخميس، على الملعب الأولمبي برادس في كلاسيكو تونس، بالجولة الـ18 بالدوري.

الترجي في صدارة جدول الترتيب برصيد 41 نقطة بفارق 8 نقاط عن الصفاقسي، صاحب الوصافة، والذي خاض مباراة هذه الجولة.

فيما يأتي النجم في المركز الثالث برصيد 33 نقطة.

ويستعرض موقع جول GOAL في التقرير التالي الكلاسيكو من جهة المدربين.

  1. #1 خالد بن يحيى

    نبدأ مع مدرب صاحب الصدارة، والذي تولى المسئولية الفنية منذ اسبوع تقريبا خلفا لمنذر الكبير، المدير الفني السابق، والذي أقيل على خلفية تراجع نتائج الفريق.

    بن يحيى، هذه الفترة الثالثة له في القيادة الفنية للمكشخة، الذي توج معه من قبل بلقبي الدوري والكأس موسم 2005-2006.

     ويعد كلاسيكو الغد هو أول لقاء رسمي له في الفترة الحالية.

    خاض صاحب الـ58 عاما من قبل لقاء كلاسيكو وحيد، كان خلال ولايته الثانية للترجي، وتحديدا بالجولة العاشرة موسم 2014-2015.

    وفاز بن يحيى الكلاسيكو الوحيد الذي خاضه بهدف نظيف، سجله غيلان شعلالي.

    وبشكل عام، واجه المدير الفني للترجي نظيره النجم الساحلي 3 مرات مع فرق مختلفة، لكنه لم يتمكن من الفوز في أي منها، وتلقى هزيمتين، وحقق تعادل وحيد.

  2. #2 الجزائري خير الدين مضوي

    أما المدير الفني لصاحب المركز الثالث، فتولى المسئولية الفنية للنجم في ديسمبر الماضي، وتعد هذه أولى تجاربه بالدوري التونسي.

    ويسير الجزائري بشكل جيد مع الفريق منذ توليه المسئولية، حيث قاده في ست مواجهات، حقق الفوز في خمس مباريات، وتعادل في لقاء واحد فقط.

    وسيخوض الاختبار الحقيقي له غد بالكلاسيكو، والذي قد يغير من إشادة جمهور إيتوال  له إلى انتقادات حادة قد تصل إلى حد وصفه بالفشل.