فاتي وفينيسيوس ودي يونج وفالفيردي .. بدلاء ميسي ورونالدو في الكلاسيكو

آخر تحديث
Goal/Getty

الكلاسيكو لن يكون كما كان دون كريستيانو رونالدو وليونيل ميسي، هذه هي الحقيقة الثابتة التي يجب على الجميع أن يقبل بها قبل أن نشاهد أول مباراة دون الثنائي.

لكن كما كان الحال من قبل في رحيل مارادونا ورونالدو الظاهرة ورونالدينيو وفيجو وكارلوس ودي ستيفانو وكرويف وغيرهم من النجوم، ستتجاوز الجماهير تلك المرحلة.

من قد لا يتجاوز رحيل ميسي ورونالدو هم المعلنون الذين كانوا يقيمون الحملات الإعلانية للترويج للمباراة على وجود ميسي ورونالدو.

القيمة السوقية للثنائية وحجم المتابعين الخاصين بهم من خارج جماهير برشلونة وريال مدريد كانا يضمنان للشركات المعلنة النجاح بمجرد ظهورهما.

لكن الآن وبعد رحيلهما، من يستطيع أن يقود الترويج لمباراة الكلاسيكو بنفس النجاح الذي ظهر به الثنائي على مدى عقد ونصف من الزمن؟ ذلك ما سنحاول استعراضه فيما يلي:

  1. Ansu Fati Barcelona 2021
    Getty

    أنسو فاتي

    نجم برشلونة الشاب هو الأصغر في مباراة الكلاسيكو ربما ممن سبق لهم أن خاضوا اللقاء من قبل.

    فاتي يملك هدفًا بالفعل في شباك ريال مدريد، ولديه مستقبل كبير في المواجهة كما كان حال الرقم 10 من قبله في النادي الكتالوني.

  2. Vinicius Junior Real Madrid
    Getty Images

    فينيسيوس جونيور

    البرازيلي تحول هذا الموسم لهداف من الطراز الأول، وبالرغم من إهداره لبعض الفرص لكن من لا يتعرض لتلك المواقف.

    فينيسيوس هو المستقبل الحقيقي لهجوم ريال مدريد بعد إعتزال بنزيما في السنوات المقبلة، وفرصته ليكون أحد نجوم الكلاسيكو ليست بقليلة.

  3. كريم بنزيما

    لطالما كان كريم بنزيما هو أحد نجوم الكلاسيكو عبر التاريخ، لكن وجود الثنائي كريستيانو رونالدو وليونيل ميسي كان يخطف الأضواء منه.

    ها قد حان الوقت الذي يحصل فيه بنزيما على الفرصة ليكون النجم الأكبر للكلاسيكو في أرض الملعب بعد رحيل الثنائي.

  4. بيدري جونزاليس

    نجم منتخب إسبانيا الشاب صاحب الأرقام القياسية في المشاركة في المباريات لموسم واحد لديه مستقبلًا كبيرًا في المواجهة.

    بيدري هو أحد أهم مواهب وسط الملعب في الكرة الإسبانية في الوقت الحالي، ومن المؤكد سيكون أحد أهم عناصر الكلاسيكو مستقبلًا بعد تجديد عقده في برشلونة.

  5. Sergio Aguero Barcelona 2021-22
    Getty Images

    سيرخيو أجويرو

    صحيح أن العمر قد نال منه لكنه لا يزال يملك اللمعان الذي يسمح له بتصدر الصورة في الكلاسيكو.

    أجويرو سيخوض أول كلاسيكو له، ولن يكون الأخير على الأغلب، لذلك فرصته في أن يكون أحد نجوم المباراة ليست بالقليلة.

  6. فيدي فالفيردي

    لاعب وسط ريال مدريد يملك تاريخًا شخصيًا ضئيلًا في الكلاسيكو، لكن مشاركاته في السابقة في المباراة كانت مؤثرة.

    فالفيردي يملك مستقبلًا مبشرًا في ريال مدريد، وبالتالي تنتظر الجماهير منه أن يقود وسط ملعب الفريق في الكلاسيكو لسنوات مقبلة.

  7. LUKA MODRIC REAL MADRID
    Getty Images

    لوكا مودريتش

    لا خلاف أبدًا على أحقية اللاعب الوحيد الذي نجح في انتزاع الكرة الذهبية من ميسي ورونالدو في التواجد في تلك القائمة.

    لوكا مودريتش كان ولا يزال أحد نجوم الكلاسيكو الأفضل على الإطلاق، وفي كل مرة يلمس فيها الكرة يبرهن على سبب تتويجه بالكرة الذهبية قبل عامين.

  8. فرينكي دي يونج

    الهولندي الذي تلقى الكثير من الانتقادات في برشلونة رغم كونه أحد أفضل عناصر الفريق في الكثير من الأوقات هو أحد الأبطال المنتظرين لمباريات الكلاسيكو.

    بالرغم من النتائج المحبطة لدي يونج في الكلاسيكو، إلا أن المستقبل ينتظره في مباراة هي الأعرق في الكرة الإسبانية.

  9. Gerard Pique Barcelona 2021
    Getty

    جيرارد بيكيه

    لا خلاف على أن تاريخ بيكيه الكبير في الكلاسيكو يشفع له أي أخطاء دفاعية يقع فيها في الكثير من المباريات.

    صحيح أن بيكيه دائمًا ما تظلمه اللقطة ويكون الحدث في غير صالحه، لكن الحقيقة أن مدافع برشلونة دائمًا ما يقدم أفضل ما لديه في مواجهة ريال مدريد.

  10. إيدين هازارد

    البلجيكي لم يحصل على الفرصة بعد ليقدم أي شيء في مباريات الكلاسيكو في ظل الإصابات التي دائمًا ما تنال منه في الأوقات الصعبة.

    لكن هازارد سيكون أحد نجوم الكلاسيكو لو تحسن في صفوف ريال مدريد وحصل على هدنة مع الإصابات، ولا أحد ينسى هدفه الودي في برشلونة عندما كان مع تشيلسي.

  11. Courtois
    (C)Getty Images

    تيبو كورتوا

    حارس أتلتيكو مدريد السابق يعرف كيف يواجه برشلونة، بالرغم من السجل السيئ له في العديد من المباريات أمامهم.

    لكن تألق كورتوا مؤخرًا يسمح له ليكون أحد النجوم الذين يقودون الترويج الكلاسيكو في السنوات المقبلة.

  12. مارك أندريه تير شتيجن

    تير شتيجن يملك تاريخًا ليس بالسيئ في مباريات الكلاسيكو، بل ونجح في العديد من المرات في أن يكون السبب في فوز برشلونة بالمواجهة ضد ريال مدريد.

    شتيجن يستحق بكل تأكيد أن يكون أحد النجوم الذي يروجون للكلاسيكو في المستقبل في ظل غياب رونالدو وميسي.