فينجر وفان جال وبيتينيز - الجانب الآخر من التجنيس!

التعليقات()
Getty
أهم التجارب الناجحة للمدربين بعد إضافة طابع بلادهم على فرق أجنبية سبق وأن عملوا بها

بقلم    علي سمير      تابعوه على تويتر

يشهد الدوري الإنجليزي في الفترة الحالية، ظاهرة ليست الأولى في تاريخ البطولات الأوروبية، حيث سبق وأن تكررت بصور مختلفة.

نادي ولفرهامبتون الصاعد حديثاً للبريميرليج، مع مدربه  نونو إسبريتو سانتو، الذي أعطى طابعاً مختلفاً للولفز.

فريق برتغالي على أراضي إنجليزية، الوصف الأمثل لفريق لطالما ذكرنا بتجارب أخرى مشابهة..

  1. PROSHOTS

    برشلونة بطابع هولندي

    قام لويس فان جال بتدريب برشلونة على فترتين، الأولى كانت في 1997 وحتى 2000، واعتمد هو الآخر على أبناء بلاده.

    الفترة الأولى شهدت شراء الهولندي 8 لاعبين دفعة واحدة من بلاد الطواحين، أبرزهم باتريك كلويفرت والشقيقان فرانك ورونالد ديبور وبودوين زيندن.

    الفترة كانت الأفضل لفان جال مع الفريق الكتالوني بتحقيق لقب الدوري الإسباني مرتين، بالإضافة لكأس ملك إسبانيا والسوبر الأوروبي.

    أما الحقبة الثانية لمدرب مانشستر يونايتد وبايرن ميونيخ السابق كانت بموسم 2002/2003 وباءت بالفشل حيث لم تدم طويلاً، ولم يتعاقد وقتها مع أي لاعب هولندي.

    بالطبع ليس هذا السبب الرئيسي لفشل التجربة.. لكن لا شك أن التجارب السابقة تُزيد احتمالية نجاح المدرب بالاستعانة بأبناء بلاده لفهمه طبيعة العمل معهم.

  2. Getty Images

    أرسنال - فرنسا 2.0

    منذ وصوله إلى النادي الإنجليزي في 1996، حاول أرسن فينجر جلب أكبر عدد ممكن من اللاعبين الفرنسيين للمدفعجية.

    فرنسا كانت تعيش واحدة من أفضل فتراتها بهذه الحقبة، وأجادت تقديم كرة قدم جميلة وممتعة، انعكست على شكل أرسنال.

    العامل الأهم في معظم المواهب الفرنسية أنها من اكتشاف فينجر، الذي يعلم جيداً طبيعة اللاعب الفرنسي وكيفية التعامل معه.

    عدد الفرنسيين الذين تعاقد معهم أرسنال على مدار تاريخه وصل إلى الرقم 29 بضم ماتيو جويندوزي مع المدرب الجديد أوناي إيمري، والفضل يعود لفينجر بالوصول لهذا العدد الكبير.

    المدفعجية تعاقدوا مع عدد هائل من الفرنسيين وبالتأكيد لا يوجد أشهر من تيري هنري، روبرت بيريز، باتريك فييرا، إيمانويل بيتي ونيكولاس أنيلكا وغيرهم.

  3. Getty Images

    ليفربول "الإسباني"

    حرص رافائيل بينيتيز المدرب الإسباني لليفربول، على جلب أبناء بلاده هو الآخر في الريدز، خلال فترته الناجحة مع النادي الإنجليزي.

    المدرب الحاصل على دوري أبطال أوروبا مع ليفربول في 2005، تعاقد مع العديد من اللاعبين الإسبان، الذين شكلوا القوام الأساسي لفريقه.

    بينيتيز جلب 10 لاعبين خلال تواجده في ليفربول، أبرزهم على الإطلاق فيرناندو توريس، تشابي ألونسو، بيبي رينا، ألفارو أربيلوا وفيرناندو مورينتس.
  4. Getty Images

    بصمة واضحة


     

    نجح نونو سانتو في ترك علامة واضحة على ولفرهامبتون، حيث استخدم لاعبين برتغاليين من أجل تطبيق أسلوبه بنجاح.

    فلسفة المدرب البرتغالي بالاستعانة بأبناء بلده، جاءت بنتيجة كبيرة ضمنت للفريق مكاناً بمنتصف الجدول، في بداية جيدة وعودة مُبشرة بعد غياب طويل.

    يحتوي ولفز على 7 لاعبين برتغاليين وهم : روي باتريسيو، روبن نيفيز، روبن فيناجري، جواو موتينيو، دييجو يوتا، هيلدر كوستا، وإيفان كافاليرو.