روني، زيدان وقائمة اللاعبين العائدين من الاعتزال الدولي

التعليقات()
Getty
أنضم أيقونة التوفيز روني إلى قائمة طويلة للاعبين الذين عادوا من الاعتزال الدولي بعد اتخاذ هذا القرار في وقت سابق

 أعلن مهاجم مانشستر يونايتد السابق روني تعليق حذائه مع المنتخب للمرة الأولى في عام 2017، سعياً للتركيز مع عودته إلى فريق الطفولة إيفرتون، ولكن الرياح جاءت بما لا تشتهي السفن ولم يجد اللاعب نفسه مع التوفيز على عكس ما هو متوقع أو مُنتظر، ليقرر الرحيل إلى الدوري الأمريكي.

لعب الجولدن بوي للمنتخب الإنجليزي لمدة 14 عاماً أحرز خلالهم 53 هدفاً في 119 مباراة ويعتبر أصغر لاعب استطاع أن يسجل للمنتخب الأول عندما كان يبلغ من العمر 17 عاماً وذلك في مباراة مقدونيا في شهر سبتمبر من عام 2003.

برغم تعليقه للحذاء الوطني في العام الماضي ولكن روني سيلعب للمرة الأخيرة بقميص إنجلترا في مواجهة الولايات المتحدة الأمريكية في مباراة خيرية، ولكنه ليس باللاعب الأول الذي يعود من الاعتزال الدولي ولو للعب مباراة واحدة.

  1. Getty Images

    #1 إنجلترا، 2018 l واين روني

    أعلن روني صاحب ال33 عاماً اعتزاله الدولي في أغسطس من عام 2017 الماضي، بعد أن لعب أخر مباراة مع المنتخب في نوفمبر من عام 2016، لكنه أكد ارتداءه لقميص إنجلترا مرة آخرى في المباراة الودية التي ستُلعب ضد الولايات المتحدة الأمريكية.

    من المقرر أن يتم التبرع بعوائد المباراة لمؤسسة واين روني الخيرية مثل منظمة الأطفال NSPCC.

    يعتبر الجولدن بوي هو ثاني أكثر اللاعبين تمثيلاً للمنتخب الإنجليزي بعد أن لعب 119 مباراة، ليقع ثانياً خلف الحارس بيتر شيلتون، واستطاع فيهم احراز 53 هدفاً.

  2. Getty

    #2 فرنسا، 2005 l زين الدين زيدان

    قاد زين الدين زيدان منتخب بلاده إلى نهائي كأس العالم 2006 وفاز بالكرة الذهبية للبطولة، ولولا عودته من الاعتزال لما كان المنتخب الفرنسي قد تأهل للبطولة من الأساس.

    عقب توديع يورو 2004 في دور ثمن النهائي أمام اليونان قرر زيدان بالإضافة إلى بعض اللاعبين أمثال ليزارازو، تورام، مكاليلي وديساييه الاعتزال دولياً، ولكن دومينيك نجح في إقناعه بالعدول عن قراره في أغسطس من عام 2005، ليعود زيدان لتمثيل منتخب الديوك.

    قبل انضمام زيدان للمنتخب الفرنسي مجدداً، كانت هناك معاناة كبيرة في التأهل إلى كأس العالم، ولكن بعد مشاركته معهم تأهلوا إلى المونديال وقادهم إلى المباراة النهائية قبل الخسارة أمام إيطاليا بركلات الجزاء.

  3. Getty Images

    #3 الأرجنتين، 2016 l ليونيل ميسي

    أعلن ليونيل ميسي اعتزاله دولياً للمرة الأولى في عام 2016 عقب خسارة نهائي كوبا أمريكا أمام منتخب تشيلي بركلات الجزاء، ولكنه تراجع عن قراره بعد فترة وجيزة بسبب كثرة المطالبات بعودته للمنتخب.

    كان ثلاثية ميسي في مرمى الإكوادور سبباً رئيسياً ومباشراً في تأهل الأرجنتين بصعوبة لكأس العالم بروسيا هذا الصيف، ولكن النهاية كانت محبطة بعد خروج التانجو من ربع النهائي أمام حامل اللقب فرنسا وبعد أن أظهر ليو أداءاً باهتاً في المسابقة وسجل هدفاً واحداً فقط.

    منذ خروج الأرجنتين من كأس العالم لم يشارك ميسي مع المنتخب في أي مباريات ودية، ليثير الشكوك مجدداً حول مصيره الدولي خاصةً مع تصريحات المدرب الحالي سكالوني بأنه غير واثق إذا ما كان ميسي سيلعب مرة آخرى أم لا.

  4. Getty

    #4 السويد، 2002و2004 l هنريك لارسون

    أعلن السويدي هنريك لارسون نجم سيلتك السابق، اعتزاله مرتين وعاد بعدهما مرة آخرى لتمثيل المنتخب من جديد.

    كانت البداية بعد خروج السويد من مونديال 2002 أمام السنغال، وبرغم إعلانه للاعتزال ولكنه شارك مع المنتخب في يورو 2004، وبعد كأس العالم عام 2006 أعلن لارسون تعليق حذائه الوطني للمرة الثانية ولكنه عاد للعب مع المنتخب في يورو 2008.

  5. Getty

    #5 فرنسا، 2005 l كلود مكاليلي

    كان كلود مكاليلي جزءاً من اللاعبين الذين تراجعوا عن قرار اعتزالهم عقب يورو 2004 رفقة زيدان وتورام، من أجل مساعدة المنتخب الفرنسي في التأهل إلى كأس العالم عام 2006.

    وبالفعل كان مكاليلي عاملاً أساسياً في تأهل الديوك إلى نهائي البطولة بعد أن كون شراكة مميزة في خط الوسط رفقة باتريك فييرا، الأمر الذي جعل المنتخب قوي دفاعياً فلم يستقبل سوى ثلاثة أهداف فقط طيلة المسابقة.

    برغم إعلانه لنواياه عن الاعتزال عقب خسارة المونديال أمام إيطاليا ولكنه شارك مع المنتخب في يورو 2008 قبل أن يقرر بعدها الاعتزال نهائياً دون رجعة.

  6. Getty

    #6 إيطاليا، 2018 l جيانلويجي بوفون

    برغم إعلانه للاعتزال الدولي في 2017 عقب فشل إيطاليا في التأهل إلى كأس العالم بعد خسارة الملحق أمام السويد، ولكن تم استدعاء بوفون للمباريات الودية للآزوري في شهر مارس الماضي.

    وأرجع أسطورة يوفنتوس سبب عودته للمنتخب إلى احساسه بضرورة تحمل المسئولية خاصةً بعد الوفاة المفاجئة للاعب فيورنتينا السابق أستوري متأثراً بإصابته بأزمة قلبية.

    لعب بوفون للمنتخب الإيطالي للمباراة رقم 176 في الودية التي جمعته ضد الأرجنتين، والتي تمكن فيها من أن يكون أكثر من ارتدى شارة القيادة في تاريخ المنتخب بواقع 80 لقاء متخطياً المدافع كانافارو، ومنذ ذلك الحين أعلن أنه لا ينوي المشاركة مع المنتخب مجدداً.

  7. Getty

    #7 إنجلترا، 2010 l جيمي كاراجير

    نجح فابيو كابيلو في إقناع جيمي كاراجير لاعب ليفربول السابق والملقب بوزير الدفاع بالعدول عن قرار اعتزاله، من أجل تخفيف الوضع المتأزم لإصابة كلا من الثنائي ليسكوت وبراون.

    لم يفكر كارا في الاستمرار مع المنتخب لفترة طويلة، حيث قرر أن عودته من الاعتزال لن تتكرر ولن تحدث سوى مرة واحدة فقط، خاصةً وأنه كان معروفاً عنه تفضيله لناديه ليفربول على المنتخب الوطني.

    وعقب خروج المنتخب الإنجليزي من كأس العالم أمام نظيره الألماني، أعلن كاراجير اعتزاله نهائياً.

  8. Getty

    #8 إسبانيا، 2017 l دافيد فيا

    عاد المهاجم الأسطوري دافيد فيا والهداف التاريخي للمنتخب الإسباني من اعتزاله مرة آخرى في 2017 بعد غيابه عن لاروخا لمدة ثلاث سنوات، وذلك من أجل المشاركة في المباريات المؤهلة إلى كأس العالم ضد إيطاليا وليشتينشتاين.

    وبعد المشاركة لعدة دقائق ضد المنتخب الإيطالي تعرض للإصابة، ومنذ ذلك الحين لم يتم استدعائه مرة آخرى للمنتخب.

  9. Getty

    #9 فرنسا، 2005 l ليليان تورام

    كان ليليان تورام هو ثالث اللاعبين العائدين من الاعتزال عقب يورو 2004 برفقة زيدان ومكاليلي، واستطاع معهم قيادة الجيل التالي في التأهل إلى نهائي كأس العالم 2006.

    ولكنها كانت البطولة الأخيرة له مع المنتخب، وبرغم اعتزاله منذ سنوات طويلة ولكنه لازال يعتبر أكثر من لعب للمنتخب الفرنسي بواقع 142 مباراة.

  10. Getty

    #10 أيرلندا، 2004 l روي كين

    لا يحتاج تخمين أسباب اعتزال روي كين إلى الكثير من الافتراضات، لأنه كان بطبعه كان يفتعل الكثير من المشاكل، وهو ما أدى إلى نشوب خلاف بينه وبين مدرب المنتخب مكارثي بسبب استيائه من مكان استعدادات المنتخب لكأس العالم.

    وما زاد الطين بلة هو إجراءه لحوار مع صحيفة تايمز الأيرلندية مما أثار الارتكاب داخل المعسكر، واضطر مكارثي لإخراجه من حساباته نهائياً.

    لم يعود كين إلى المنتخب مرة آخرى سوى في أبريل من عام 2004 بعد عامين من استقالة مكارثي من تدريب المنتخب.

  11. Getty

    #11 إيطاليا، 2015 l آندريا بيرلو

    برغم إعلانه الاعتزال دولياً عقب نهائيات كأس العالم 2014، ولكن كونتي نجح في إقناعه بالعدول عن قراره من أجل المشاركة في المباريات المؤهلة ليورو 2016.

    وبعد المشاركة في أربع مباريات تحت قيادة كونتي، قام مدرب اليوفي السابق باستبعاد بيرلو نهائياً من القائمة المشاركة في اليورو، وبرغم ذلك إلا أن بيرلو أشار إلى أنه يحترم قراره ولا يحمل أي ضغينة ضده.

  12. Getty

    #12 هولندا، 2009 l فان در سار

    على الرغم أن فان در سار كان يخطط للاعتزال عقب يورو 2008، ولكن مدرب المنتخب فان مارفيك نجح في اقناعه بالاستمرار لعام آخر بسبب إصابة كلا من تيمر وستيكلنبرج والحاجة إليه في التصفيات المؤهلة لكأس العالم عام 2010.

    قام فان در سار بتمثيل المنتخب في 130 مباراة، وفي مواجهة النرويج في التصفيات المؤهلة لمونديال جنوب أفريقيا، أصبح هو أكثر اللاعبين تمثيلاً للطواحين البرتقالية طيلة تاريخه، قبل أن ينجح ويسلي شنايدر في تجاوز رقمه في 2017.

  13. Getty

    #13 الكاميرون، 1990 l روجيه ميلا

    تعد قصة عودة روجيه ميلا من اعتزاله واحدة من أجمل القصص على الإطلاق، خاصةً وأن السبب في ذلك لا يقاوم وليس بحاجة إلى إقناعه ولكنه قرار جمهوري غير مستبد بل ينم عن حب وتقدير كبيرين.

    بعد أن اتخذ ميلا قراره بالاعتزال وبدأ الاستمتاع بعطلته، تلقى مكالمة هاتفية من الرئيس الكاميروني يطلب منه المشاركة في كأس العالم عام 1990، وبالفعل وافق روجيه على الفور وبالرغم من أنه كان في ال38 من عمره ولكنه نجح في تسجيل أربعة أهداف في البطولة.

  14. Getty

    #14 فرنسا - الكويت، 1988 l ميشيل بلاتيني

    بعد اعتزاله دولياً مع المنتخب الفرنسي عام 1987، عاد ميشيل بلاتيني من الاعتزال مرة آخرى في 1988 من أجل لعب مباراة واحدة ولكنها ليست بقميص الديوك ولكن لتمثيل المنتخب الكويتي في مباراة ضد المنتخب السوفيتي وذلك بدعوة من أمير الكويت آنذاك.

    وشارك الرئيس السابق للإتحاد الأوروبي لمدة 21 دقيقة في المباراة التي انتهت بخسارة الكويت بهدفين نظيفين، ليكون بلاتيني قد حقق عودة نادرة من الاعتزال لتمثيل أكثر من منتخب!.

  15. Getty

    #15 غانا، 2014 l أسامواه جيان

    في بطولة أمم أفريقيا 2008 وعقب تعرض أسامواه جيان وشقيقه بافور لانتقادات لاذعة بسبب تحقيق فوز غير مقنع على نامبيا بهدف نظيف، قرر كلاهما مغادرة فندق الفريق، ولكن زملائهم نجحوا في اقناعهم بالبقاء.

    بعد إضاعته لركلة جزاء حاسمه في نصف نهائي أمم أفريقيا 2012، والتي أدت لخسارة فريقه للمباراة بنتيجة 1-0، قرر جيان الاعتزال ولكنه عاد بعدها بشهور قليلة ولازال يشارك معهم حتى هذه اللحظة.

  16. AFP

    #16 غانا، 2013 l كيفن برنس بواتينج

    في نوفمبر من عام 2011 قرر كيفن برنس بواتينج الاعتزال دولياً لسبب غريب وهو التعب من السفر وهو في ال24 من عمره!، لتضيع عليه فرصة المشاركة في أمم أفريقيا 2012.

    وفي أكتوبر 2013، تم استدعاء اللاعب للمشاركة في المباراة الفاصلة ضد مصر والمؤهلة لكأس العالم 2014، واستطاع تسجيل هدف هام في الفراعنة في الدقيقة 89 والذي ضمن لهم التواجد في مونديال البرازيل.

  17. Getty Images

    #17 أستراليا، 2018 l تيم كاهيل

    في يوليو من عام 2018 أعلن المهاجم المخضرم تيم كاهيل اعتزاله اللعب الدولي نهائياً عقب المشاركة في كأس العالم بروسيا، ولكنه بعد فترة وجيزة قرر الرجوع من الاعتزال من أجل المشاركة في مباراة ودية أخيرة ضد منتخب لبنان في نوفمبر الحالي.

  18. Getty

    #18 ليبيريا، 2018 l جورج ويا

    عاد الأسطورة الليبيرية جورج ويا من الاعتزال مرة آخرى في سبتمبر الماضي من أجل المشاركة في مباراة ودية ضد منتخب نيجيريا بالرغم أنه كان في ال51 من عمره، ولا يعتبر مجرد أيقونة كروية بل أكثر من ذلك بعد أن تم انتخابه رئيساً للبلاد مؤخراً.

    ارتدى ويا الذي اعتزل وهو في قمة مستواه القميص رقم 14 في المباراة الودية، وتلقى تصفيقاً حاراً للغاية بمجرد تبديله.