رغم الموسم التاريخي - ماذا يحتاج مانشستر سيتي في سوق الانتقالات الشتوية؟

التعليقات()
Getty
متصدر الدوري الإنجليزي ما زال لديه بعض النواقص.

علي رفعت    فيسبوك      تويتر

بدأت فترة الانتقالات الشتوية في إنجلترا، وانطلقت الفرق الإنجليزية في تدعيم صفوفها حتى قبل الحصول على الاشارة الخضراء الرسمية الخاصة بانطلاق ميركاتو يناير، بحثًا عن تصحيح المسار لبعضها ولتأكيد تفوق البعض الآخر في الطريق لحصد لقب البريميرليج والمنافسة على الألقاب القارية.

الموسم الجاري يعد احد المواسم الاستثنائية في الدوري الإنجليزي بعد السيطرة المطلقة التي أحطمها مانشستر سيتي في السباق على اللقب، فالسيتيزينز يحققون نتائج غريبة على بطولة تصنف كالأقوى في العالم بعد دوري الأبطال مباشرًا بل يجرؤ البعض على تصنيفها كبطولة أقوى من دوري أبطال أوروبا في بعض الأحيان، لمشاركة فرق كماريبور وأبويل نوقوسيا في دوري أبطال أوروبا..

ورغم تلك السيطرة المطلقة لكتيبة المدرب الكتالوني بيب جوارديولا على الطريق للبريميرليج، وتخطيه أكثر من نصف الطريق للقب الدوري الإنجليزي بدون هزيمة على شاكلة جيل أرسنال الخالد في 2004، الا أن النادي المتصدر بجدول الترتيب بفارق وصل لـ 14 نقطة عن أقرب منافسيه يحتاج كغيره من الفرق للتدعيم خلال الشهر القادم، في ظل تلاحم مواعيد المباريات واقتراب عودة دوري أبطال أوروبا بأدواره الاقصائية، بالإضافة للإصابات التي ضربت الفريق في النصف الأول من الموسم، وكان آخرها فاجعتي كل من جابرييل خيسوس وكيفين دي بروين.

  1. Getty

    #1 قلب الدفاع

    منذ انطلاق الموسم الماضي وكان مانشستر سيتي يقدم أداءًا طيبًا تحت قيادة بيب جوارديولا، لكن بدون نتائج وكان السبب الأساسي بعد اهدار المهاجمين للعديد من الفرص هو هشاشة المنظومة الدفاعية للفريق وانهاؤه للموسم في المركز الرابع من حيث الأهداف التي تلقاها، بعد كل من تشيلسي، توتنهام ومانشستر يونايتد صاحب المركز السادس، بـ 39 هدف بواقع أكثر من هدف في كل مباراة.

    ومع بداية الموسم الجاري كانت هناك طفرة واضحة في مستوى الفريق الدفاعي بتلقيه 12 هدف في 21 لقاء بواقع 0.57 هدف فقط في المباراة، الا أن المشاكل لا تزال تظهر بوضوح مع تكرار اصابة القائد فينسينت كومباني وتعرض جون ستونز هو الآخر للإصابة، فبدأ جوارديولا قبل أشهر تدعيمه باستعادة إلياكيم مانجالا من فالنسيا مع بداية الموسم، لكنه لم يخيل له أن الأخير سيكون لاعبًا أساسيًا في بعض المباريات المصيرية.

    وبعد بداية الموسم بأقل من شهر سمعنا برغبة بيب جوارديولا في ضم قلب دفاع للفريق، يكون من ضمن قوام الفريق الأساسي الذي سيعتمد عليه خلال الفترة المتبقية من عقده مع السيتيزينز، وبدأ بالفعل في البحث عن بدلاء وأكدت تقارير صحفية عن وجود مفاوضات مع كل من إينيجو مارتينيز مدافع ريال سوسيداد، جوني إيفانز لاعب وست بروميتش وأخيرًا فيرجل فان دايك نجم ساوثهامبتون الذي انضم لليفربول مؤخرًا.


    ترشيحات ممكنة


    سطع اللاعب الهولندي الشاب ماتياس دي ليخت مدافع فريق أياكس بشكل كبير في الفترة الأخيرة وكان ضمن القوام الأساسي الذي قاد فريقه لنهائي الدوري الأوروبي الموسم الماضي ضد مانشستر يونايتد ونال اشادة كبيرة من المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو، المدير الفني للشياطين الحمر، وتحدثت تقارير صحفية عديدة عن رغبة برشلونة في الحصول على خدماته، كما صنفته مجلة "فرانس فوتبول" كواحد من أفضل 12 موهبة شابة في العالم.

    قد يكون اللاعب الشاب كلمة السر في انفراج مشاكل بيب جوارديولا الدفاعية، في ظل قدراته البدنية الهائلة، وتحكمه العالي بالكرة، بالإضافة لإجادته اللعب بكلتا القدمين، كما سيكون حل طويل المدى في ظل بلوغه الثامنة عشر فقط في أغسطس الماضي.

    كما يعد اللاعب اليوناني كوستاس مانولاس أحد الحلول المتاحة رغم تجديده لعقده مؤخرًا في روما مع بداية ديسمبر الجاري، الا أن قدراته الفنية المتناسبة مع رغبات جوارديولا قد تكسر كل الحواجز في طريق الاسباني لضم صاحب الـ 26 عامًا.

    بالإضافة لهذا الثنائي يوجد اللاعب البرازيلي ياري مينا الذي يملك برشلونة أفضلية في حالة رغبته في ضمه، بعقد سابق مع ناديه بالميراس، الا أن اللاعب الشاب يملك كل ما يحتاج جوارديولا لحل مشاكله الدفاعية، وقد يكون ضمه نهاية للصداع الذي يضرب رأس بيب جوارديولا تجاه دفاع مانشستر سيتي.

  2. Shaun Botterill/Getty Images

    #2 الظهير الأيسر

    ركز مانشستر سيتي في فترة الانتقالات الصيفية الماضية على ضم الأظهرة من كل من ريال مدريد، توتنهام وموناكو، وبدأ الموسم بيبنيامين ميندي كلاعب أساسي في مركز الظهير الأيسر، وظهر الفرنسي صاحب الـ 23 ربيعًا أساسيًا في خمس مباريات كان متاحًا فيهم للتواجد في تشكيلة السيتيزينز، وأنهى الـ 90 دقيقة في كل منهم عدا مواجهة كريستال بالاس في الدور الأول التي شهدت اصابته بقطع في الرباط الصيليبي.

    الاصابة كانت بمثابة الاختبار الصعب الأول لجوارديولا في الموسم الجاري، فدفع تارة بدانيلو ومرة آخرى بديلف، واستقر على الأخير ليكون أساسيًا في معظم المباريات، رغم أن مركز الظهير الأيسر ليس بمركزه الأساسي، الا أنه ظهر بمستويات طيبة، وأخفى عوار غياب الفرنسي المصاب.

    ورغم مستوى ديلف الطيب الا أن التدعيم بلاعب مركزه الأساسي هو الظهير الأيسر في يناير قد يكون من الأولويات الخاصة ببيب جوارديولا في الشهر القادم، مع الوضع في الاعتبار أن ما يقدمه ديلف حاليًا مستوى استثنائي قد لا يستمر لأسباب عديدة أبرزها الارهاق وعدم وجود بديل على الأقل حتى إبريل موعد عودة ميندي، الذي قد لا يعود لينهي الموسم كما بدأه بنفس المستوى الطيب هو الآخر.


    ترشيحات ممكنة


    .

    يمكن لجوارديولا الاستعانة بلاعب مانشستر يونايتد السابق فابيو الذي يدافع حاليًا عن ألوان ميديلزبراه في التشامبيونشيب، فسيكون بديل معقول خلال الأشهر المقبلة، ولن يكلف خزينة السيتيزينز كثيرًا لنهاية عقده بنهاية الموسم الجاري.

    كذلك هناك ثنائي يونايتد الحالي دالي بليند ولوك شو، رغم صعوبة اتمام الصفقة مباشرًا بين الفريقين، الا أن الثنائي ينتهي عقدهما بنهاية الموسم الجاري، والاستفادة ماديًا من أحدهما قد لا تكون فكرة سيئة على الاطلاق.

    ويعد البرازيلي أدريانو لاعب برشلونة السابق وبكشتاش الحالي أحد الحلول الممكنة، في ظل تعاونه السابق مع المدير الفني الحالي للسيتي، ومع كبر سنه فلن تكون أزمة بالنسبة له أن يكون بديل بصفوف متصدر الدوري الإنجليزي.

    وختامًا هناك ديفيد سانتون لاعب انترميلان، والذي ينتهي تعاقده هو الآخر بنهاية الموسم الجاري، ولا يبدو أنه يتفق مع المدير الفني الجديد للنيراتزوري لوتشيانو سباليتي بشكل مثالي، في ظل قلة اعتماد الأخير عليه والدفع به أساسيًا في خمسة مناسبات فقط لهذا الموسم، وقد يكون رحيله حلًا لمشاكل عديدة لكل الأطراف.

  3. Getty Images

    #3 المهاجم الصريح

    رغم أن مانشستر سيتي يملك كل من الأرجنتيني سيرخيو أجويرو والبرازيلي جابرييل خيسوس الا أن الأول بعيد تمامًا عن مستواه المعهود، والثاني تعرض لإصابة لن يقوم منها قريبًا، وسيحتاج بيب جوارديولا لبديل فوري خلال فترة الانتقالات الشتوية، قد يكون استقر عليه بالفعل، حيث أكدت تقارير صحفية أن أليكسيس سانشيز سيكون هو ذلك البديل حتى قبل اصابة النجم البرازيلي، في ظل قدرة لاعب أرسنال الحالي الكبيرة على مليء فراغ مركز رأس الحربة.


    ترشيحات


    قد تكون كلمة السر في البديل المحلي الذي يدرك جيدًا أبعاد المنافسة في الدوري الإنجليزي عن طريق ضم أيًا من جايمي فاردي من صفوف ليستر سيتي، تشارلي أوستن لاعب ساوثهامبتون، أو عبدلاوي دوكوري نجم واتفورد، وكل من هؤلاء يقدم مستويات ممتازة هذا الموسم مع فريقه في البريميرليج، كل هذا في حالة موافقة جوارديولا على الحلول السريعة قصيرة المدى.

    أما في حالة اصرار بيب على الحلول طويلة المدى فعليه اقناع ادارة مانشستر سيتي بتجهيز أموال طائلة لضم مهاجم من الطراز الرفيع كهاري كين، ماورو إيكاردي، أو أنطوان جريزمان.