كأس آسيا 2019 | الخوف من الفضيحة واتهامات للحبسي - ردود أفعال هزيمة عمان أمام أوزباكستان

التعليقات()
الأحمر العماني رغم أفضليته في اللقاء إلا أنه خسر الثلاث نقاط بكثرة إهدار الفرص السهلة


زهيرة عادل    فيسبوك      تويتر

ظهور أول غير مرضٍ تمامًا للجمهور العماني لمنتخب بلادهم في كأس آسيا الإمارات 2019، لتخيب آمالهم مع المباراة الأولى.

الأحمر تلقى الهزيمة أمام أوزباكستان بثنائية مقابل هدف وحيد، ليخسر أولى ثلاث نقاط له في مشواره بدور المجموعات.

الهزيمة جمدت رصيد العنابي عند صفر نقاط ليتذيل جدول المجموعة الأخيرة، بينما احتلت أوزباكستان المركز الثاني برصيد ثلاث نقاط، خلف اليابان المتصدرة بفارق الأهداف بعد فوزها على تركمانستان بثلاثية مقابل هدفين.

وأشارت الجماهير بأصابع الاتهام تجاه لاعبين بأعينهم، ونستعرض في السطور التالية أبرز ردود الأفعال عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر":

  1. #1 الخروج بلا فضائح

    أحد الجماهير يرى أن منتخب بلاده لا يقدر على المنافسة بالبطولة القارية، والخروج من دور المجموعات بلا فضائح أكبر أمانيه:

  2. #2 سيطرة عمان؟ كوبر السبب

    هناك من أرجع سيطرة الأحمر على الكرة بشكل أكبر رغم تقدم أوزباكستان في شوط اللقاء الأول، ليس لتفوق عمان بل لأن الأرجنتيني هيكتور كوبر؛ المدير الفني لأوزباكستان، هو من ترك لهم السيطرة لأسلوبه الدفاع:

  3. #3 أصابع الاتهام تشير إلى علي الحبسي

    الجماهير اتهمت علي الحبسي؛ حارس مرمى عمان والهلال السعودي، بالتهرب من المشاركة مع منتخب بلاده في البطولة عن طريق إدعاء الإصابة، مؤكدين أنه فضل مصلحة الزعيم على الأحمر:

  4. #4 الرشيدي يتحمل المسؤولية

    كما عض العمانيون أصابع الندم على غياب الحبسي، فإنهم حملوا فايز الرشيدي؛ حارس المرمى، المسؤولية حال الهزيمة، نتيجة لخطأه في الهدف الأول:

  5. #5 التخلي عن تشجيع عمان!

    لم يتحمل أحد المشجعين أداء الأحمر في الظهور الأول له بنسخة 2019، وقرر تغيير هويته:

  6. #6 كيف انضموا للمنتخب؟

    تعجب البعض من اختيارات الجهاز الفني للاعبين المشاركين في البطولة، خاصة المدافعين وحارس المرمى:

  7. #7 الأفضل بالبطولة!

    رغم اعتراضات البعض على أداء العنابي إلا أن هناك من يراه الأفضل حتى الآن في البطولة، لولا سوء الحظ:

  8. #8 اتهامات للتحكيم!

    لم يكن فقط المدافعين والحارس هما سبب الخسارة من وجهة نظر بعض الجماهير، لكن أداء طاقم التحكيم كذلك نال نصيبه من الانتقادات كذلك:

  9. #9 الوداع أصبح حتميًا!

    يرى البعض أن عمان فرطت في فرصها للتأهل كونها لم تتمكن من الفوز أمام منتخب أوزباكستان أسهل فرق المجموعة، وأصبح وداعها من دور المجموعات شيء مؤكد: