الأخبار النتائج المباشرة
الدوري الإنجليزي الممتاز

تقنية الإعادة التلفزيونية – كيف تعمل ومتى تستخدم وما هي قواعدها؟

2:22 م غرينتش+3 29‏/1‏/2018
VAR
تعرف على كل ما يخص تقنية الإعادة التلفزيونية التي دخلت للملاعب الإنجليزية مؤخرًا

بقلم    علي رفعت      تابعوه على تويتر

أثار استخدام الحكام لتقنية الإعادة التلفزيونية في كرة القدم الكثير من الجدل في الفترة الأخيرة، بسبب عدم وضوح القواعد التي يتم الاستناد إليها في اللجوء لها، وتجاهل بعض الحالات التي تستحق تدقيق النظر فيها أحيان آخرى.

الإعادة التلفزيونية كانت البطل في مباراة ليفربول الأخيرة بكأس الاتحاد ضد وست بروميتش، كما كانت سبب لجدل كبير في مواجهة تشيلسي ونوريتش سيتي قبل أيام، لتكون واحدة من أهم الأحداث الطاغية على كرة القدم الإنجليزية في شهر يناير الجاري، لتنشر صحيفة "ليفربول إيكو" تقريرًا وافيًا عنها.

وفي الأسطر المقبلة سنحاول الرد على معظم الأسئلة المطروحة حول الإعادة التلفزيونية وكيفية عملها، ومتى يتم اللجوء لها، وما هي قواعد استخدامها، بالإضافة لأبرز التحديات التي تواجهها.

  • VAR

    #1 متى يتم استخدام الإعادة التلفزيونية؟

    في الوقت الحالي استخدام الإعادة التلفزيونية في كرة القدم مقتصر على أربعة حالات هي كالتالي:

    الأهداف:

     ويتم مراجعتها كليًا بشكل تلقائي بغض النظر عن وجود شبهات صحة أو خطأ.

    ركلات الجزاء:

     يجوز أن يراجعها الحكم بنفسه أو أن يطلب من حكم الفيديو مراجعتها وموافاته بالقرار الصحيح، كما رأينا في مباراة ليفربول حيث رفض الحكم كريج باوسون احتساب ركلة جزاء لمحمد صلاح قبل أن يعود لحكم الفيديو ويمنحه القرار الصحيح.

    البطاقات الحمراء المباشرة:

    الكرات التي تشهد تدخل عنيف وتتطلب رفع البطاقة الحمراء يتم مرجعتها من قبل حكم الفيديو بشكل تلقائي، لكن الكرات التي يكون فيها الطرد بالبطاقة الصفراء الثانية لا يتم مراجعتها.

    منح البطاقات الملونة للاعبين غير الذين قاموا بالخطأ الأساسي:

    الكل يتذكر واقعة طرد كارين جيبس بدل من أليكس أوكسليد تشامبرين في مباراة تشيلسي وأرسنال في الدوري عام 2004 والتي شهدت تفوق البلوز بنصف دستة أهداف، تلك الحالة يرى القائمون على التحكيم أنها لا يجب أن تتكرر قريبًا لذلك أدخلوها تحت راية الإعادة التلفزيونية.

  • VAR

    #2 كيف تعمل الإعادة التلفزيونية؟

    لا يمكن لحكم المباراة أن يقف عاجز في وسط اللقاء ويقول "لست متأكد دعوني أرى الإعادة أولًا"، على الحكام أن يتخذوا قرار حاسم في كل الحالات، وإذا ما كان هناك خطأ سيتم تنبيههم من قبل حكم الفيديو.

    العملية تبدأ بمراجعة صامتة من قبل حكم الفيديو في معظم الحالات، لكن بالطبع يمكن أن تأتي بعد طلب من حكم الساحة للفريق المتواجد خلف الشاشات.

    ولأسباب تتعلق بالنزاهة لا يمكن للحكام خلف الشاشات أن يشاهدوا بث مباشر للمباراة من أي قناة، أو أن يستمعوا لأي معلق طوال فترة تواجدهم في غرفة التحكيم بالفيديو.

    إذا لم يجد الحكام خلف الشاشات أي مشكلة في قرار حكم الساحة يكملوا بدون أن يخبروه أنهم كانوا يراجعوا حالة تحكيمية في المباراة، ويطلق على تلك الحالات "المراجعة الصامتة"، وإذا ما رأوا وجود احتمالية خطأ يتحدثوا فورًا له، كما كان الحال في هدف كريج داوسون الملغي هذا الأسبوع.

    بعد حديث حكام الفيديو لحكم الساحة يمكنه وقتها أن يتخذ قرارهم كأمر مسلم به، ويمكنه أيضًا أن يعود للشاشة المتواجدة في الملعب ليراجع الحالة بنفسه، أو يتجاهل حديثهم في حالة تأكده من قراره.

     

  • VAR

    #3 كيف يتم الإعلان عن الإعادة التلفزيونية وهل يشاهدها من في الملعب؟

    يشير حكم الساحة بيديه لما هو يشبه الشاشة بشكل مربع، ولا يتم السماح لأي من الذين في الملعب بمشاهدة الإعادة سواء لاعبين أو أجهزة فنية أو حتى الجماهير.

     

  • VAR

    #4 ما هي القواعد التي تحكمها؟

    هناك الكثير من القواعد التي تنظم عملية اللجوء للإعادة نذكر أبرزها فيما هو قادم:

    - حكم الساحة يمكنه أن يوقف اللعب بعد الاستماع لحكام الفيديو لمراجعة أي حالة في أي وقت عدا أوقات الهجمات الواعدة لأي من الفريقين.

    - لا يمكن لحكم الساحة اللجوء للإعادة البطيئة في كل الحالات، حيث تقتصر على مواقف معينة، كلمسات اليد، بينما استخدام الإعادة بالسرعة الطبيعية ضروري لتحديد الحالات التي تشهد مواقف عنف، لتحديد مدى قوتها.

    - في حالة كل من الأهداف، ركلات الجزاء، ومنع فرص واضحة للتسجيل يجب على الحكم إعادة اللقطة منذ حصول الفريق على الكرة لأول مرة، وكل المواقف الآخرى تتم فيها الإعادة من وقت الواقعة نفسها.

    - حكم الفيديو يمكنه أن يكون حكم ساحة حالي أو سابق ويمكنه أن يتواجد في ملعب المباراة أو في مكان آخر بعيد مجهز للقيام بمهامه.

    - ينال اللاعب الذي يقترب من شاشة الإعادة الخاصة بحكم الساحة بطاقة صفراء، كما يطرد المدرب الذي يقترب من تلك المنطقة.

    - يتم انذار اللاعب الذي يطالب الحكم بتدخل الإعادة التليفزيونية في قراره، حيث يتم اعتباره اعتداء صريح على سيادة حكم اللقاء، كمطالبة اللاعبين بإنذار خصومهم أو الاعتراض.

  • VAR

    #5 ما هي التحديات التي تواجه الإعادة التلفزيونية؟

    يرى ألان باردو المدير الفني لوست بروميتش أن كسر رتم المباراة سيؤثر بالسلب على قدرة اللاعبين، وقد يعرضهم للإصابة كما حدث مع لاعبه روبسون كانو، الذي أصيب بعد أن توقف اللعب لمدة 4 دقائق أمام ليفربول للحكم على ركلة جزاء صلاح، ثم تم استئناف اللعب مباشرًا.

    وقال باردو: "رتم اللعب يكون سريع للغاية، ثم فجأة كل شيء يتوقف ونعيد اللعب من جديد، كمدرب أفكر جديًا في جعل لاعبي فريقي يقوموا ببعض تدريبات الاحماء في تلك الفترة".

    كما يرى البعض أن الفرق التي تلعب كرة سريعة ستعاني بشكل كبير من كثر التوقفات في المباراة، كما كان الحال مع ليفربول الذي خسر أمام وست بروميتش بثلاثة أهداف لهدفين.

    وسبق أن أعرب الإيطالي أنتونيو كونتي المدير الفني لفريق تشيلسي عن غضبه الكبير بسبب قلة الوقت المحتسب بدل من الضائع وقال: "اذا كنا سنبدأ في استخدام تقنية الإعادة التلفزيونية فعلينا أن نمح الفرق المزيد من الوقت المحتسب بدل من الضائع، فإذا تم إيقاف المباراة مرتين لذلك السبب يجب أن يتم احتساب من 6 لـ 9 دقائق على الأقل".