تقرير | أندية يجب أن تنفق أكثر من غيرها في السوق الشتوي

التعليقات()

بالرغم من مرور 10 أيام على فتح سوق الانتقالات الشتوية، إلا أن إجمالي الصفقات التي أُبرمت على أرض الواقع حتى الآن،  لا تعكس ولا تُقارن بحجم التقارير والشائعات التي نتُابعها على رأس الساعة في مختلف الصحف والمؤسسات والمواقع الرياضية العالمية.

لكن ما يجعل الهدوء النسبي الحال، أشبه بالهدوء الذي يسبق العاصفة، حاجة كثير من الأندية لصفقات بأثر فوري في نافذة يناير، البعض يسعى لإنقاذ موسمه بعد البداية المتواضعة في النصف الأول، والبعض الآخر، يحتاج دماء جديدة تُساعده على تحقيق أهدافه في نهاية الموسم، وفي التقرير التالي، سنستعرض معكم أكثر الأندية  حاجة للإنفاق في ميركاتو شتاء 2019.

  1. Getty

    #1 ريال مدريد

    دعك من الفوز المُسكن الذي تحقق مساء الأربعاء على حساب ليجانيس بثلاثية نظيفة في ذهاب دور الـ16 لكأس ملك الإسباني، فالواقع الملموس، يقول أن الفريق يُعاني الأمرين منذ جريمة التخلي عن الهداف الأسطوري كريستيانو رونالدو في فترة الانتقالات الصيفية الأخيرة، دون ضم بديل على نصف المستوى، قادر حتى على تسجيل نصف عدد الأهداف التي يُسجلها الدون في موسم واحد، فكانت الضريبة، تحقيق أسوأ سجل هجومي لنادي القرن في القرن الجديد! لذا، الاكتفاء بصفقة ذو الأصول المغربية إبراهيم دياز، لن يكون حلاً لإنقاذ موسم الريال، ليعود على الأقل لدائرة المنافسة على اللقب، وعلى رئيس النادي، التحرك سريعًا، لشراء مهاجم جلاد قبل فوات الأوان، وأمامه فرصة نادرة الحدوث، بعد اعتراف الحسناء الأرجنتينية واندا نارا، بانهيار مفاوضات تجديد عقد زوجها ماورو إيكاردي مع الإنتر، فهل سيستغل بيريز الفرصة ويُكمل مشروع سولاري الشاب بالهداف القادر على مساعدة الفريق للعودة للطريق الصحيح؟

  2. Getty Images

    #2 ليفربول

    لا شك أبدًا أن ليفربول، بالكاد يملك أفضل تشكيلة ليس فقط في البريميرليج، بل ربما في دوريات أوروبا الكبرى، لكن كما شاهدنا، عاد الدفاع للشكل والصورة البائسة التي كان عليها في النصف الأول الموسم الماضي، بمُجرد أن تعرض الصخرة فيرجيل فان دايك لإصابة، ومن قبله جو جوميز، الذي كشف مشاكل ديان لوفرين، بتذبذب مستوى بشكل صادم، قبل أن يتعرض للإصابة هو الآخر، ليُصبح كلوب مُطوقًا بالعبارة الشهيرة "مُكره أخاك لا بطل"، بضرورة ضم مدافع جديد في يناير، ويُفضل أن يكون مدافع مُخضرم، ليكون قادرًا على تَحمل أعباء الدفاع في حالة قرر كلوب إراحة فان دايك مع ضغط المباريات، والخيار الأفضل؟ مدافع بايرن ميونخ ماتس هوميلز، فهو يملك كل المواصفات التي يحتاجها الريدز، لإنهاء أزمة الصداع، على الأقل في السنوات الخمس القادمة، في ظل التفاوت الشاسع بين مستوى فان دايك وبقية المدافعين بدون استثناء.

  3. Getty Images

    #3 تشيلسي

    من ناحية الإنفاق. فيُحسب للنادي اللندني، أنه ضحى بأكثر من 50 مليون جنيه إسترليني، للتوقيع مع الموهوب الأمريكي كريستين بوليسيتش، قبل أن يضطر لدفع ضعف المبلغ لبورسيا دورتموند في نهاية الموسم، لكن أين المهاجم الحقيقي؟ سؤال يقتل فضول المشجعين، بعد كم الإحباط الذي صدره الثنائي ألفارو موراتا وأوليفيه جيرو، للمشجعين، ليس فقط بالسجل التهديفي المتواضع، بل للطريقة الغريبة التي يُهدر بها اللاعبين الفرص، خصوصًا القادم من ريال مدريد، الذي في بعض الأحيان، يُهدر الفرص على خط المرمى، لذا، لا خيار أمام ساري سوى التخلص من الاثنين دفعة واحدة، وضم إما إيكاردي أو كافاني أو رأس حربة من النوع القادر على التسجيل من ربع فرصة، بجانب قلب دفاع جديد، ليتناوب مع دافيد لويز وأنطوني روديجر، وأيضًا ليعوض رحيل القائد جاري كاهيل، الذي يقضي ساعاته الأخيرة في "ستامفورد بريدج"، لخروجه من حسابات العبقري الإيطالي منذ بداية الموسم.
  4. Getty Images

    #4 مانشستر يونايتد

    لا ينكر بصمة النرويجي أوليه جونار سولتشاير مع الشياطين الحُمر، إلا من يعيش في كوكب آخر، فالرجل صاحب الوجه الطفولي، يُثبت من مباراة لأخرى، أنه بالفعل الوريث الشرعي لأستاذه سير أليكس فيرجسون، بنجاحه في إعادة الأمور إلى نصابها الصحيح، ليس فقط لتحسن النتائج، بل للطريقة التي يلعب بها بوجبا وبقية الرفاق، وكأن روح جديدة بُعثت في الفريق مع خروج جوزيه مورينيو، لكن حتى لا يقع في المحظور، عليه ضم قلب دفاع لا يقل كفاءة ولا جودة عن فان دايك أو أي كاليدو كوليبالي، باختصار مدافع عالمي، ليبعث الأمان والاطمئنان للفريق، وكذلك، بحاجة للاعب جناح يقوم بالدور الذي كان يقوم به ماركوس راشفورد وأنطوني مارسيال، قبل تعديل مراكزهم كثنائي هجومي من العمق أكثر من الأطراف، باختصار، يحتاج صفقتين أو ثلاثة على أقصى تقدير، ليُكمل صحوته لنهاية الموسم ويُنعش آماله في الجلوس على عرش "مسرح الأحلام" لأطول فترة ممكنة.

  5. Getty Images

    #5 بايرن ميونخ

    تقريبًا. العملاق البافاري يُعد أكثر الكبار حاجة للإنفاق في الشتاء، وذلك بطبيعة الحال، ليس لسوء النتائج مع المدرب الكرواتي نيكو كوفاتش، بل للمستوى الصادم، للجيل الحالي، الذي ظهرت عليه علامات الشيخوخة، الفريق أصبح مثل الكتاب المكشوف في وجود ريبيري وروبين وميلنر وبقية الأسماء التي تلعب منذ 10 سنوات، وهذا يجعله مُجبرًا على إبرام صفقات جديدة في الميركاتو، بالذات في مركز الجناح المهاجم، لحمل الراية بعد ريبيري وروبين بالذات، لكن حجر العثرة يكمن في بخل الإدارة، التي تضع عادة سقفًا في التعاقدات، ولا تحيد عنه، على غرار ما حدث في صفقة أليكسيس سانشيز وأنطوني مارسيال، بعرض 30 مليون على الاثنين، وغيرها من الصفقات التي انهارت بسبب سياسية التقشف المُتبعة في النادي منذ سنوات.

  6. Getty

    #6 برشلونة

    يبدو واضحًا وضوح الشمس، أن البرسا في أمس الحاجة لقلب الدفاع بأثر فوري، وليس الانتظار لفصل الصيف، كما فعل مع الشاب الفرنسي توديبو، بالحصول على توقيعه مجانًا، بعد انتهاء عقده مع فريقه الحالي تولوز، فوضع المدافع صامويل أوميتيتي، لا يبدو مُريحًا، بالغموض الشديد حول طبيعة إصابته، بخلاف تاريخ توماس فيرمايلين، الذي يشهد له، أنه بالكاد أكثر لاعب تعرض للإصابات في أوروبا في السنوات الأخيرة، وسيكون من الصعب الاعتماد على بيكيه وليخت بشكل مُستمر مع ضغط جدول المباريات، وحتى لو عاد الثنائي المُصاب، فهذا لا يمنع حقيقة، أن الفريق بحاجة لدماء جديدة في الدفاع، بعد السجل التهديفي الهزيل على مستوى الليجا، باستقبال 20 هدفًا في أول 20 جولة، هذا بجانب لاعب وسط آخر غير، فيليب كوتينيو، الذي لم يُثبت حتى الآن أنه يستحق المبلغ الكبير الذي أنفقه عليه النادي، ليُخلصه من ليفربول مقابل ما يزيد عن 100 مليون جنيه إسترليني.