المونديال بدون مجنسين - منتخب أفريقيا عفوا "فرنسا" يلعب البطولة بـ5 لاعبين فقط

التعليقات()
Getty
عدد هائل من المجنسين في صفوف المنتخب الفرنسي

بقلم    علي سمير      تابعوه على تويتر

تتمتع الأندية في كل أنحاء العالم بميزة الانتقالات، وذلك لمعالجة أي عجز بصفوفها، ولكن ماذا عن المنتخبات؟ لا يوجد إمكانية البيع أو الشراء إو استعارة لاعب من دولة أخرى.

هنا يأتي التجنيس .. حلا تستخدمه بعض الدول لخطف المواهب.. أو خطوة يلجأ لها بعض اللاعبين لضمان اللعب في مستوى أعلى بعيدا عن بلده الأصلي..

كأس العالم القادم في روسيا يشهد تواجد العديد من القوى الرياضية.. الأسماء تبدو قوية وعملاقة في اللعبة.. ولكن ماذا لو لعبت هذه المنتخبات بدون لاعبيها المجنسين.

نستعرض في هذه السلسلة أبرز المنتخبات المستفيدة بالتجنيس والآن على موعد مع الحلقة الخامسة والمنتخب الفرنسي..

 

  1. Getty

    ألفونس أريولا

    أصبح اريولا حارسا أساسيا لباريس سان جيرمان مؤخرا، ليدخل بشكل سريع لقائمة منتخب فرنسا ولكن يبقى إحتياطيا لهوجو لوريس.

    أريولا ليس فرنسيا ولكنه ينحدر لأصول فيلبينية نسبة إلى والديه، في 2011 تلقى عرضا من دان بالامي مدرب فيليبن وقتها يدعوه لتمثيل الفريق ولكنه اختار فرنسا.

  2. Getty

    ستيف مانداندا

    ينحدر الحارس الإحتياطي ستيف مانداندا من أصول كونغولية، ولكنه قرر اللعب للديوك وظهر لأول مرة في عام 2008.

    الصدفة جمعت مانداندا ليكون أول ظهور له ضد منتخب الكونغو الديمقراطية في فبراير 2008، بالمواجهة التي لعب فيها شقيقه بارفيه مع الفريق المنافس.

  3. Getty

    صامويل أومتيتي

    ولد مدافع برشلونة في مدينة ياوندي الكاميرونية، ولكنه قضى خلالها عامين فقط قبل أن يذهب إلى فرنسا ليبدأ مشواره الاحترافي.

    أحد أبرز مدافعي العالم حاليا كان على أعتاب تمثيل الكاميرون، ولكن محاولات الأسطورة روجيه ميلا فشلت في إقناعه للعب لمنتخب الأسود ليختار فرنسا.

  4. Getty

    بريسنيل كيمبيمبي

    ولد كيمبيمبي في فرنسا ولكنه ينحدر لأب كونغولي وأم من جزر هايتي، سبق له تمثيل منتخب الكونغو الديمقراطية للشباب في 2014.

    وسرعان ما قام مدافع باريس سان جيرمان بتغيير وجهته بعدها بعام واحد ليبدأ التدرج بالمراحل السنية للمنتخب الفرنسي.

  5. عادل رامي

    مدافع مارسيليا الفرنسي ولد في مدينة باستيا، يمتلك أصولا مغربيا وعرض عليه تمثيل أسود الأطلسي أكثر من مرة.

    رفض رامي اللعب لمنتخب بلاده في كأس العالم 2008 مع المدرب هنري ميشيل، مؤكدا أنه يمتلك طموحا أكبر لتمثيل الديوك.

  6. Getty

    بنجامين ميندي

    ولد ميندي بأصول سنغالية ولكنه ولد في فرنسا وبدأ التدرج بمراحلها السنية منذ 2009 حيث شق طريقه بمنتخب تحت 16 عاما.

    تألق مع موناكو وأصبح واحدا من افضل الأظهرة في العالم لينتقل لمانشستر سيتي بقيمة قياسية، وتتعلق العديد من الآمال عليه في المونديال.

  7. Getty

    لوكاس هيرنانديز

    يعتبر لوكاس هيرنانديز أحد المجنسين أيضا بمنتخب فرنسا، حيث ينحدر من أصول أسبانية لوالده الذي لعب أيضا لأتليتكو مدريد.

    شقيقه الآخر ثيو يلعب لريال مدريد الغريم التقليدي واختار هو الآخر تمثيل فرنسا، ولكنه لم يدخل تشكيل الديوك وقرر ديديه ديشامب استدعاء لوكاس بدلا منه كبديل لميندي بمركز الظهير الأيسر.

  8. Getty

    جابريل سيديبي

    ولد ظهير أيسر موناكو في مدينة تروا الفرنسية، ولكنه أيضا لديه أصولا سنغالية عن والديه ولم يسبق له تمثيل أسود التيرانجا.

    شق سيديبي طريقه نحو التشكيل الأساسي للديوك، بعد مستواه المميز مع منتخبات الشباب وفريقه الحالي موناكو.

  9. Getty Images

    نجولو كانتي

    ولد كانتي أحد أفضل المحاور الدفاعية في أوروبا لأب وأم ماليين، وعرض عليه تمثيل منتخب بلاده من قبل في 2015.

    كانتي رفض عرض بلاده منتظرا فرصة اللعب لفرنسا، وهو ما حققه اللاعب بعد مستواه المبهر مع تشيلسي وليستر سيتي ليصبح من العناصر الأساسية لديشامب.

  10. Getty

    ستيفن نزونزي

    قام نزونزي بتمثيل منتخب فرنسا للشباب تحت 21 عاما، بعد قيامه برفض تمثيل الكونغو الديمقراطية بلده الأصلي أكثر من مرة.

    حاول نزونزي تمثيل إنجلترا في 2017 بعدما وجد فرصته صعبة مع فرنسا، قبل أن يعطيه ديشامب الفرصة أخيرا بالمونديال الحالي.

  11. Gettyimages

    بول بوجبا

    بوجبا ولد في فرنسا ولكن والديه من غينيا ولديه شقيقين يلعبان في سانت إيتيان وسبارتا روتردام.

    شقيقه ماتياس أقل شهرة بكثير منه حيث يلعب لمنتخب غينيا، بينما بول يعد واحدا من نجوم العالم وأبرز لاعبي فرنسا في المونديال..

  12. Getty

    كورينتين توليسو

    لعب توليسو للعديد من المراحل السنية في فرنسا، قبل كان قائدا لفريق الشباب تحت 21 عاما، ومع ذلك كان بإمكانه تمثيل بلاده الأصلية توجو.

    كلود لو روا مدرب توجو في 2016 أكد انه حاول نجم بايرن ميونيخ الحالي وليون السابق باللعب لبلاده ولكنه اختار فرنسا باعتبار انها البلد التي ولد وترعرع فيها.

  13. Getty

    بلايس ماتويدي

    ولد ماتويدي في تولوز لوالد أنجولي "فاريا ريفيلينو" ووالدته كونغولية، ولكنه هاجر إلى فرنسا في سن صغير جدا.

    فرصة أنجولا أو الكونغو في الحصول على خدماته كانت صعبة جدا، بعدما برز كأحد أبرز لاعبي الوسط في فرنسا لتقوم باقتناصه بعد تألقه مع باريس سان جيرمان قبل الانضمام ليوفنتوس.

  14. Getty

    نبيل فقير

    ينحدر نجم ليون نبيل فقير من الجزائر على خطى سمير نصري وزين الدين زيدان، ليختار المنتخب الفرنسي بعد صراع مع الجزائر.

    تم اختياره لتمثيل الجزائر في مباراة ودية ضد عمان وقطر في مارس 2015، ولكنه قام بالانسحاب للعب مع فرنسا ضد البرازيل والدنمارك ليبدأ مسيرة جديدة مع الديوك.

  15. Getty

    توماس ليمار

    ولد ليمار في جزر جوادلوب الواقعة بالبحر الكاريبي، ولكن عاش في فرنسا منذ الصغر وشق طريقه من خلال مدينة كان.

    قام ليمار المراقب من أندية أوروبا حاليا كبرشلونة وأرسنال وليفربول، بتمثيل فرنسا بجميع المراحل الثانية ليصل للفريق الأول بعد تألقه مع موناكو.

  16. كيليان مبابي

    ولد كيليان مبابي أحد أبرز المواهب على مستوى العالم في الفترة الحالية بمدينة باريس الفرنسية، ولكنه من أصول كاميرونية.

    والد نجم باريس سان جيرمان يدعى ويلفريد يعتبر وكيل أعماله بينما والدته فايزة لاعبة كرة يد جزائرية سابقة.

  17. Getty

    عثمان ديمبيلي

    ديمبيلي الذي أصبح من أغلى لاعبي العالم بعد انتقاله لبرشلونة، ينحدر من أصول سنغالية وموريتانية لوالدته، أما والده فقد ولد بمالي.

    ومع ذلك لم يختار ديمبيلي تمثيل أي من هذه البلاد، ليستقر على فرنس بعدما برز كموهبة مميزة مع فريقه السابق رين.

  18. Getty Images

    أنطوان جريزمان

    هنا تأتي المفاجأة جريزمان أبرز لاعب في صفوف فرنسا، ليس فرنسيا من الأساس ولكن لديه أصولا أخرى ليست أفريقية.

    ولد جريزمان من أب برتغالي إسمه أمارو لوبيز كان لاعبا لنادي باكوس فيريرا البرتغالي، ولكنه جاء لفرنسا رفقة زوجته كارلوينا.

    جريزمان رغم لعبه فترة طويلة بفرنسا وأسبانيا، ولكنه لم ينسى البرتغال ويقضي العديد من الاجازات بمدينة باكوس دي فيريرا.

  19. التشكيل بدون مجنسين

    تمتلك فرنسا عدد لا يصدق من اللاعبين المجنسين بشكل لا يصدق، حيث لديها 5 لاعبين فقط من أصول فرنسية خالصة.

    التشكيل يبدو عليه السيطرة الكاملة للأصول الأفريقية للاعبي الديوك، واختفاء تام للمواهب الفرنسية بطريقة غريبة.

    حارس مرمى: هوجو لوريس

    دفاع : بافارد ورافائيل فاران

    وسط : "بدون أي لاعب وسط من أصول فرنسية".

    هجوم: أوليفييه جيرو وثوفان