بين الفائدة والضرر - ماذا يعود على الكرة السعودية من احتراف اللاعبين في الليجا

التعليقات()
سالم الدوسري نجم الهلال إلى فياريال

ماجد جزر    فيسبوك      تويتر

أعلنت هيئة الرياضة عن احتراف 9 لاعبين سعوديين بين نجوم دوري المحترفين ونجوم المواليد في الدوري الإسباني خلال الفترة الحالية.

وأحترف في إسبانيا كل من : سالم الدوسري نجم الهلال إلى فياريال، فهد المولد نجم الاتحاد إلى ليفانتي، يحيى الشهري نجم النصر إلى ليجانيس، على النمر لاعب منتخب المواهب إلى نومانسيا، عبدالمجيد الصليهم من الشباب إلى رايو فاييكانو، عبدالله الحمدان نجم الشباب إلى سبورتينج خيخون، نوح الموسى من الفتح إلى بلد الوليد.

كما انتقل نجمي المواليد مروان أبكر وجابر مصطفى إلى ليجانيس وفياريال.

ووقَّعت هيئة الرياضة عقد احتراف اللاعبين السعوديين في إسبانيا، بالأمس، في حفل ضخم حضره بعض من ممثلي رابطة الدوري الإسباني.

ونستعرض لكم فيما يلي أبرز الفوائد والأضرار التي تعود على الكرة السعودية من هذا القرار

  1. #1 هل يتضرر المنتخب السعودي؟

    سيكون هناك ضرر كبير على الكرة السعودية في حالة عدم مشاركة هؤلاء اللاعبين بشكل أساسي مع فرقهم نظرا لأن ابتعادهم عن الملعب سيؤثر بالسلب على مستواهم الفني سيؤثر على مستواهم الفني بالسلب قبل منافسات كأس العالم 2018 المزمع أقامتها الصيف المقبل في روسيا.

    ويمثل هؤلاء اللاعبين حجر أساس الأخضر السعودي وعدم تأقلمهم في المعيشة بإسبانيا قد يُعرض مسيرتهم للخطر ويعطلهم بشكل كبير عن مسيرتهم خاصة وأن هؤلاء اللاعبين يمثلون أهمية كبيرة في فرقهم بمنافسات الدوري السعودي وتواجدهم يُمثل أهمية خاصة للاعبين من أجل الحفاظ على المعدل البدني الخاص بهم

  2. social media

    #2 ما الفائدة التي ستحققها الكرة السعودية؟

    ستكون هناك عدة فوائد للرياضة السعودية بعد احتراف هؤلاء اللاعبين في الدوري الإسباني حيث سيتطور مستواهم بشكل كبير من أجل مصلحة المنتخب السعودي في المستقبل.

    كما أن احترافهم في إسبانيا ومع تألقهم قد يجعل الأندية الأوروبية الأخرى تتسابق من أجل التعاقد معهم في المستقبل.

    فائدة أخرى تتمثل في أن هؤلاء اللاعبين سيعطون انطباعاً جيداً عن اللاعب السعودي وسيبرهنون على قدرته على الاحتراف الأوروبي ما سيجعل الأندية الأوروبية تنظر للدوري السعودي للتعاقد مع نجومه البارزين.