الشرطة في خدمة الشعوذة ولعنات طويلة الأمد .. السحر في أمم إفريقيا

قصص السحر في كرة القدم الإفريقية لا تنتهي ولا يمكن حصرها في تقرير كتابي مهما كان طوله، فالقارة السمراء هي الأكثر لجوءًا لتلك الأساليب حول العالم.

فرق تؤمن بضرورة وجود الساحر قبل أن يضع حتى المدير الفني القائمة التي سيخوض بها البطولة، ويتم اختيار اسمه قبل اختيار أسماء النجوم.

ونجوم لا يتحركون إلا بتعليمات السحرة حتى ولو كانت عكس طلبات المدير الفني للفريق ولو كانت حتى مؤذية لأنفسهم ولفريقهم.

دعونا نستعرض معكم أبرز قصص السحر المرتبطة بكأس الأمم الإفريقية، مع قرب بداية البطولة التي تقام في الكاميرون.

إعدام القطط وإبراهيموفيتش يتهم لوكاكو .. كيف سيطر السحر والدجل على الكرة الإفريقية؟

  • السحر ضد الزملاء

    في عام 2012 أكد جوران ستيفانوفيتش المدير الفني لمنتخب غانا أن الخروج من نصف النهائي أمام زامبيا كان سببه السحر الأسود،المثير في الأمر أن ذلك الادعاء نال من نجوم منتخب غانا أنفسهم.

    ستيفانوفيتش أكد أن بعض نجوم الفريق هم من قاموا بذلك ضد زملائهم بدلًا من تسخير طاقتهم للتقدم في البطولة.

    وقال ستيفانوفيتش: "السبب في الخروج هو السحر، كنا في حاجة لمساندة بعضنا البعض وليس استخدام تلك الأساليب لتدمير أنفسنا".



  • Thomas N'Kono of EspanyolLaLiga

    الشرطة تحمي القانون والسحر سويًا

    في مواجهة نصف النهائي من كأس الأمم الإفريقية 2002 بين الكاميرون ومالي كان بطل تلك الواقعة هو توماس نكونو مدرب حراس الأسود والذي شاهد أحد أفراد الشرطة يلقي ببعض الأشياء الغير معروفة على أرض الملعب قبل بداية المواجهة.

    حاول نكونو منع الشرطي، لكن الأمر أدى مشاجرة بين الطرفين ومن ثم تم اعتقاله لفترة وجيزة لم تتعد الدقائق، وتم الإفراج عنه بعدها.

    المنتخب الكاميروني رفض بشكل قاطع أن يخوض المباراة لولا تدخل العديد من مسؤولي الاتحاد الإفريقي.

     لُعبت المباراة وفاز الضيوف بثلاثية نظيفة ووصلوا للنهائي وفازوا بركلات الترجيح على السنغال ليكون سحر الشرطة بلا قيمة.



  • الكاميرون جاني أم مجني عليه!

    بعد أن اتهموا منتخب مالي بالسحر تم اتهام منتخب الكاميرون به من قبل مالي نفسها، وبشكوى رسمية إلى اللجنة المنظمة والاتحاد الإفريقي.

    الشكوى تم رفضها بشكل قاطع، حيث لا توجد أي بنود لعقوبات تخص السحر والشعوذة لدى الاتحاد الإفريقي.



  • معاناة مصر في مالي!

    لا نزال في بطولة كأس الأمم الإفريقية 2002 والتي ضربت الرقم القياسي في حالات السحر المكتشفة.

    قبل بداية مباراة المنتخب المصري ضد السنغال بدور المجموعات وجد الجهاز الفني عدد كبير من العظام داخل كيس به بعض الطلاسم تحت مقاعد البدلاء.

    المباراة انتهت بفوز السنغال بهدف نظيف وغادر المنتخب المصري البطولة للمرة الثانية على التوالي بحال سيئ.



  • Cote d'IvoireGetty

    إياك والنصب على النصاب!

    طوال تاريخه لم يحقق منتخب ساحل العام بطولة كأس الأمم الإفريقية قبل عام 2015 سوى في عام 1992 بالرغم من امتلاك ذلك المنتخب لجيل ذهبي بين 2002 و2012 كان قادرًا على الهيمنة على القارة.

    وبحسب الكاتب إيان هوكي فالسبب الأساسي في ذلك ليس قوة المنافسين، ولا سوء الحظ أو قلة التوفيق، بل في لعنة أصابهم بها أحد السحرة بعد الفوز بأول لقب.

    القصة تعود لعام 1992 عندما حقق الفريق أول ألقابه بمساعدة ساحر يدعى جباس بودابو، ذلك الساحر لم يتلق كامل أجره من الرجل الذي أسند إليه مهمة مساعدة المنتخب على تحقيق اللقب، وهو وزير الرياضة الإيفواري.

    غضب بودابو بشكل عارم وتوعد الحكومة الإيفوارية ومنتخب بلاده بمواجهة لعنته لمدة 20 عامًا، ومع تكرار وصول الفريق للنهائيات والاخفاق سواء أمام مصر في 2006 أو زامبيا في 2012 ترسخت تلك القصة في رأس الشعب وسيطرت عليهم.



  • الطريق للأولمبياد أم الطريق لهوجورتس؟

    حتى في الفئات السنية المختلفة لم تسلم الكرة الإفريقية من عمليات السحر والدجل والشعوذة.

    ففي كأس أمم إفريقيا تحت 23 سنة والتي أقيمت بنهاية عام 2019 وأهلت المنتخب المصري لأولمبياد طوكيو الأخير، ظهرت واقعة جديدة مرتبطة بالسحر.

    خلال مواجهة مصر وغانا وجد أحمد أبو الفتوح لاعب منتخب الفراعنة منشفة غريبة داخل مرماه وألقى بها بعيدًا.

    وقال أبو الفتوح بعد المواجهة التي فاز بها المنتخب المصري: "انتبه لتلك المنشفة محمد شوقي وقال لي أن أبعدها".



  • Essam El Hadary - Egypt National Team

    روح الكرة وحلم حارس مرمى غانا

    حارس مرمى منتخب غانا الأسبق ريتشارد كينجسون أكد أنه حلم برفع عصام الحضري للقب كأس الأمم الإفريقية عام 2010.

    ليس هذا فحسب، الحارس الغاني يؤمن أن الكرة لها روح وتشعر بما يحدث في أرض الملعب مثل البشر.

    في تصريح سابق له قال كينجسون: "أعلم أن البعض لا يؤمن بهذه الأمور، وأعلم أنّ البعض قد يخدع من أجل الفوز والمدرب المصري كان يملك مجموعة من الأوراق ويقلبها بين يديه".



  • Sadio Mane Senegal 2021Getty/GOAL

    ساحر بنيني يحذر ماني

    حذر أحد سحرة بنين النجم السنغالي ساديو ماني من خوض مباراة منتخب بلاده أمام فريقه مهددًا بإنهاء حياته حال ظهر في أرض الملعب.

    المباراة كانت تُلعب في ربع نهائي كأس الأمم الإفريقية 2019 بين بنين والسنغال ونشر الساحر على حسابه في "فيسبوك" منشورًا قال فيه أن مشاركة ماني في المباراة تعني نهاية حياته، وأن بنين ستفوز بهدف من تسديدة بعيدة.

    وكما هي العادة، فشل توقع الساحر وفاز المنتخب السنغالي، وليس هذا فحسب، فقد شارك ساديو ماني أساسيًا في المواجهة، وبدلًا من أن يتعرض للوفاة تلقى بطاقة صفراء.



  • سحر مغشوش ضد الجزائر

    في تصفيات كأس الأمم الإفريقية وفي مواجهة بين الجزائر وجامبيا كان حارس الأخير يرش مادة بيضاء على خط المرمى الخاص به.

    الغالبية تخيلوا أن ذلك هو نوع من أنواع السحر لحماية مرماه من قذائف المنتخب الجزائري، لكنه مثل أقرانه لم يفلح، وتلقى هدفين من عنتر يحيى وسفيان فيجولي.



  • Morocco Benin Africa CupGetty Images

    اتهامات المغرب لبنين!

    في نفس البطولة بعام 2019 تلقى المنتخب البنيني اتهامات من قبل جماهير المغرب بعد المواجهة التي أسفرت عن خروج أسود أطلس من دور الـ 16.

    جماهير المغرب أكدت أن عدد كبير من جماهير الخصم كانوا يقيمون شعائر وطقوس غريبة في مدرجات ملعب السلام الذي احتضن المباراة في القاهرة.

    بنين كانت قد تأهلت لذلك الدور بعد ثلاث تعادلات، ثم نجحت في الصعود لدور الـ 8 بركلات الترجيح أمام المنتخب المغربي الذي كان مرشحًا للبطولة وقتها.



  • سحر بالماعز أم توتر؟

    في تصفيات كأس الأمم الإفريقية عام 2012 حل المنتخب المصري ضيفًا على نظيره النيجر وخسر بهدف دون رد في واحدة من أسوأ المستويات التي قدمها الفراعنة، أبطال القارة في ذلك الوقت ثلاث مرات متتالية.

    المثير في الأمر ليس الخسارة ولا تذيل المنتخب المصري لترتيب المجموعة التي ضمت جنوب إفريقيا وسيراليون أيضًا، لكنه كان وجود معزة في أرض ملعب الفراعنة أمام النيجر.

    وبحسب تصريح أدلى به المدير الفني للمنتخب المصري في ذلك الوقت حسن شحاتة أن تلك المعزة صدرت التوتر للفريق.

    وقال: "وجود تلك "المعزة" قد صدر التوتر إلى اللاعبين في منتخب مصر فهم يخشون السحر مما جعلهم في حالة من العصبية".