الدوري السوبر الصيني (2)| شنجهاي سيبج يهدف لانتزاع اللقب المحلي وتيانجين كوانجيان يسعى لتكرار انجاز الموسم الماضي

Chinese Super League Logo (CSL)
Official Page
أبرز ما حدث لـ5 فرق في الدوري السوبر الصيني قبل بدايته وما تغير عن الموسم الماضي

إسلام أحمد    فيسبوك      تويتر

يعود الدوري السوبر الصيني مجددًا، بموسم جديد شهدت الأيام الأخيرة من سوق اتتقالاته إثارة ليست بالكبيرة، مثلما حدث الأعوام السابقة.

الدوري السوبر الصيني لفت الأنظار له في السنوات الثلاثة الأخيرة الماضية، عقب سوق انتقالات ضخمة مدعومًا بدعم حكومي لخطة طويلة الأمد حتى عام 2050، هدفها أن تكون الصين القوة العظمى في تاريخ كرة القدم.

الأندية الصينية أصبحت تناطح كبرى الأندية الأوروبية، من أجل جذب المواهب والنجوم، وهو ما حدث بأرقام فلكية لضم نجوم العالم، وأبرزهم أوسكار وهالك وكارلوس تيفيز، والعديد من الأسماء والنجوم الكبيرة التي تواجدت في بلاد التنين.

الدوري سيبدأ في الثاني في مارس الحالي، حيث يخوض 16 فريقا المنافسة منهم من يضع عنيه على لقب الدوري، ومنهم من يبحث عن مقعد آسيوي، ومنهم من يريد تأكيد بقاءه لعام آخر في المسابقة، 30 جولة وصراع قوي سيكون محتدم بين الفرق، حيث نعرض لكم ما الذي تغير في كل فريق منذ الموسم الماضي، وكيفية تعامله الموسم الحالي سوق من الانتقالات الحالية.

الموسم الحالي شهد تشديد من الاتحاد الصيني على صفقات، للحد من الأموال المصروفة على ضم النجوم من أجل الاهتمام بالمواهب الشابة، فتم تحديد 5 مليون يورو كحد اقصى لضم المحترفين، حال تخطى هذا الحد سيتم الدفع قيمة الصفقة مضاعفة كضرائب، بالإضافة إلى تحديد عدد المحترفين في المباراة الواحدة إلى 3 وأن يكون العدد مساوٍ للاعبي تحت 23 عامًا في أرضية الميدان.

وإليكم أبرز 5 فرق كمراجعة سريعة قبل بداية الموسم الجديد، كما جزء الجزء الأول والذي يضم 5 فرق أيضًا، "جوانزو إيفرجراند وصراع قوي على اللقب وبكين جوان يعود للمنافسة".

  1. شنجهاي سيبج
    Getty Images

    #1 شنجهاي سيبج

    وصيف الموسم الماضي، في مسابقتي الدوري والكأس والذي ودع من نصف نهائي دوري أبطال آسيا، أجرى تغيير في مقعد المدير الفني بضم البرتغالي فيتور بيريرا بدلا من مواطنه أندريه فيلاش بواش، وأبقى على عناصره الأساسية، الثلاثي البرازيلي الهجومي إيلكسون وهالك وأوسكار، وتخلى عن الأرجنتيني المخضرم داريو كونكا، ويرافقهم الأوزبكي الدولي أوديل أحمدوف، ومارادونا الصين والمتواجد في قائمة أفضل ثلاث لاعبين العام الماضي آسيويًا وو لي.

    الفريق يمتاز بكونه يضم أهم المواهب المتواجدة حاليا في الصين وأكثرها من اي منافس أخر، ويعد المنافس الأول لجوانزو إيفرجراند محليًا وآسيويًا، ليكون الموسم الحالي هو الموسم الحاسم في مسيرة الفريق، التي بدأت تظهر قوتها في المواسم الثلاثة الأخيرة.

  2. شنجهاي شينوا

    #2 شنجهاي شينوا

    بطل كأس الاتحاد الصيني، كان يعاني الموسم الماضي، على الرغم من ضمه للأرجنتيني كارلوس تيفيز الذي رحل بعد موسم واحد مخيب للأمال، الفريق الموسم الحالي يعتمد على مدير فني محلي، وو جينجيو، الذي ساهم في تحقيق لقب الكأس وانقاذ الموسم الماضي والصعود للبطولة الآسيوية، ومعتمدًا على خبرات الثلاثي المحترف، القائد الكولومبي جيوفاني مورينيو ومواطنه فريدي جوارين، ومعهم النيجيري المخضرم أوبافيمي مارتينيز، والمهاجم الباراجوياني العائد من الإعارة أوسكار روميرو، الفريق ينافس على أكثر من جبهة وإن لم يكن متوقع له أن يصل لأبعد نقطة في المنافسة بحميع المسابقات.

  3. شاندونج ليونينج
    Getty

    #3 شاندونج ليونينج

    التغيير الوحيد الذي شهده الفريق، هو رحيل المدير الفني الألماني فيلكس ماجات، وقدوم المدير الفني المحلي لي تشيابينج، مع بقاء رباعي المحترفين، الإيطالي جراتيسانو بيلي، والسنغالي بابيس سيسيه، ومعهم الثنائي الدولي البرازيلي جيل ودييجو تارديللي.

    الفريق الموسم الماضي استفاق مع نهايته وكان قريبا من المنافسة على مقعد آسيوى لكن عاب عليه خسارة نقاط سهلة، نظرًا لقوة الفريق، وتاريخه في المسابقات المحلية قبل سيطرة جوانزو إيفرجراند على الألقاب.

  4. تانجين كوانجين
    Getty Images

    #4 تانجين كوانجين

    رحل فابيو كانافارو من تدريب الفريق بعد موسم ونصف ساهم بها في جعل الفريق من مصاف الأندية الكبرى، أعاده للدوري السوبر الصيني، ومن ثم صعد به إلى دوري أبطال آسيا باحتلال المركز الثالث.

    ليحل بدلاً منه البرتغالي باولو سوزا المدير الفني الجديد، مع الثلاثي المحترف أنتوني موديستي وألكسندر باتو وأكسيل فيتسيل، وينضم لهم المدافع كوون كيونج وون، الفريق ينافس في دوري أبطال آسيا من أجل الوصول إلى أبعد مرحلة في المسابقة التي يشارك بها لأول مرة في تاريخه، كما يهدف للمنافسه على لقب الدوري خاصة مع انخفاض معدل الأعمار السنية للفريق.

  5. بكين ريهني
    Beijing Renhe

    #5 بكين ريهني

    القطب الثاني للعاصمة الصينية مع بكين جوان، يعود مرة أخرى بعد عامين من الغياب، ليفرض نفسه منافسًا على البقاء على الأقل حتى إشعار آخر، الفريق ضم أجوستو فيرنانديز لاعب وسط أتلتيكو مدريد ومعه المهاجم الكاميروني المخضرم بنيامين موكاندجيو والذي سبق له أن خاض التجربة الصينية مع جيناسو سونينج، والثنائي الأكوادوري أيوفي والبرازيلي أيفو.

    هدف الفريق الأساسي مع مدربه لويس جارسيا هو البقاء في جدول الترتيب وإحراز مركز متقدم والمنافسة على لقب الكأس إن أمكن.