الانتصارات تحكم رغم كورونا .. الفائزون والخاسرون في الميركاتو الصيفي

التعليقات()
Cavani thiago Partey
Social
برشلونة وريال مدريد وليفربول ويوفنتوس ومانشستر يونايتد والبقية .. من فاز ومن خسر في سوق الانتقالات؟

كان فيروس كورونا وتأثيراته الاقتصادية العنوان الأبرز لسوق الانتقالات الصيفية 2020، ورغم ذلك نجحت أغلب الأندية الكبرى في تحقيق مكاسبها خلاله. 

توفير النفقات كان وراء بحث الأندية عن حلول بديلة، لذلك كان له جانب إيجابي وهو البحث خارج الصندوق على غير عادة البعض. 

وفيما يلي، نستعرض موقف الأندية الكبرى في أوروبا بعد نهاية سوق الانتقالات الصيفية لتحديد الفائزين والخاسرين بنهاية الميركاتو. 

  1. ريال مدريد  - خاسر
    Getty/Goal

    #1 ريال مدريد - خاسر

    كان صيف ريال مدريد من أجل تعويض الخسائر المالية بسبب فيروس كورونا والملعب الجديد، وأغلب المصادر تقول إنه من أجل توفير النفقات لجلب مبابي الصيف المقبل.

    الفريق الملكي لم يتعاقد مع مهاجم وجدد الثقة في لوكا يوفيتش كبديل لكريم بنزيما بعد أيام من ارتباطه بكافاني، ولكن في المجمل، لم يسد ريال مدريد ثغراته التي ظهرت مع رحيل بعض الأسماء كذلك. 

    الميزة التي حققها ريال مدريد على المستوى الاقتصادي هي التخلص من اللاعبين الذين مثلوا عبئًا عليه على المستوى المادي في نفس الوقت الذي لم يستفد منهم خلاله على المستوى الفني. 

    في المجمل لم يتعاقد ريال مدريد مع مهاجم بديل، أعاد فقط أوديجارد المعار، لذلك قد يعاني على مدار الموسم مع تكرار الإصابات التي هاجمته في بداية المنافسات. 

    سوق الانتقالات الصيفية على المدى الطويل قد يكون ناجحًا بالنسبة لريال مدريد، في حال كان يوفّر نفقاته من أجل مبابي أو غيره، ولكن على المدى القصير لا يبدو ناجحًا أبدًا.

    سوق انتقالات صيف 2020: متى ينتهي الميركاتو في أوروبا والوطن العربي؟

     

  2. يوفنتوس - فائز
    Getty/Goal

    #2 يوفنتوس - فائز

    قام يوفنتوس بسوق انتقالات جيد، ضم ألفارو موراتا تعويضاً لفشله في ضم إدين دجيكو ليكون شريك كريستيانو رونالدو الجديد، وبدل ميراليم بيانيتش بأرتور، وبليز ماتويدي بوستون مكيني، وأخيراً أتى انضمام فيديريكو كييزا ليكون مسك الختام.

    ما ميز ميركاتو يوفي هو نجاحه في توفير الأموال، فتخلص من رواتب جونزالو هيجواين وماتويدي الكبيرة، وإن فشل في ذلك مع سامي خضيرة، كما عادل الميزانية بتبادل بيانيتش وأرتور، وحصل على موراتا وكييزا على سبيل الإعارة والتقسيط ليخفف تأثير قيمتها المرتفعة.

    المركز الذي فشل الفريق في تعزيزه كان الظهير الأيسر في ظل رحيل ماتيا دي تشيليو ولوكا بيليجريني، والاكتفاء فقط بالمصاب أليكس ساندرو والصاعد جيانلوكا فرابوتا

    عائلة رونالدو وحفلات جنسية وتهمة اغتصاب.. جرائم اللاعبين في زمن كورونا

  3. برشلونة - خاسر
    Getty composite

    #3 برشلونة - خاسر

    بالطبع الصفقة الأهم بالنسبة لبرشلونة كانت الحفاظ على خدمات ليونيل ميسي بعدما طالب بالرحيل وأرسل رسالة عبر الفاكس يطلب خلالها الرحيل بنهاية الموسم المنصرم. 

    ولكن عدا ذلك، فإن الفريق الكتالوني فشل في تحقيق أهدافه سواء بالتعاقد مع فينالدوم أو إريك جارسيا أو ممفيس ديباي، ومنذ التعاقد مع رونالد كومان لم يتعاقد برشلونة مع أي لاعب جديد ممن طالب بهم المدرب الهولندي. 

    في المقابل، لم يحصل برشلونة على العوائد المنتظرة من بيع أرتورو فيدال ولا رافينيا ولا راكيتيتش ولا سواريز، واكتفى فقط بالتخلص من رواتبهم. 

    إجمالًا كان صيف برشلونة مقبولًا، ليس لشيء سوى أنه نجح في الحفاظ على ميسي في ظروف كتلك. 

  4. ميلان - فائز
    Getty

    #4 ميلان - فائز

    في الموسم المنصرم أعلن ميلان تجديد عقد مدربه ستيفانو بيولي وغلق صفحة رالف رانجنيك الذي كان سيصبح مديرًا فينًا ورياضيًا في آن واحد ليكمل مشروع بيولي بعدما أثمر سريعًا. 

    وفي الميركاتو، واصل ميلان تحركاته الذكية في سوق الانتقالات وركز على الشباب أصحاب القيمة الفنية المستقبلية العالية والأسعار التي في المتناول، فضم ينس هاوجي من بولدي، كالولو من ليون، والضربة الأقوى ساندرو تونالي من بريشيا بعد التغلب على إنتر، وعلى سبيل الإعارة كذلك.

    عوض الفريق رحيل بيبي رينا بضم سيبريان تاتاروسانو، وجاء ديوجو دالوت مُعاراً لسد الفراغ في الأظهرة، ولكن مركزان بقيا بحاجة للدعم، قلب الدفاع الذي يتواجد فيه أربعة أسماء لا ترتقي للمطلوب باستثناء القائد أليسيو رومانيولي، والهجوم الذي باستثناء زلاتان إبراهيموفيتش يضم الأسماء الشابة مثل لورينزو كولومبو ودانييلي مالديني

  5. مانشستر يونايتد - خاسر
    Getty

    #5 مانشستر يونايتد - خاسر

    لم ينجح مانشستر يونايتد في ضم الصفقات التي سعى من أجلها منذ البداية ولكنه نجح في النهاية في تصحيح المسار ولو نسبيًا بضم تيليس وكافاني وتراوري في اليوم الأخير.

    فشل التعاقد مع جادون سانشو يظل نقطة سوداء نظرًا لكونه الهدف الأهم ونظرًا لعدم وجود مبرر لفشلك في ضم الهدف الأبرز بالنسبة لك والصفقة الأهم. 

    في الوقت نفسه لم يكن فان دي بيك أكثر أولوية مقارنة بمركز الجناح الذي فشل فيه مانشستر يونايتد في ضم سانشو وعثمان ديمبيلي حتى. 

    العزل الصحي يبعد كافاني عن مواجهة نيوكاسل

     

     

  6. إنتر - فائز
    Getty Images

    #6 إنتر - فائز

    يكفي بالطبع أن يعلن أنطونيو كونتي المدرب الأكثر شكوى من سوق الانتقالات وتعامل الإدارات خلاله رضاه عن سوق إنتر لكي يخرج النيراتزوري فائزًا.

    لم يصرف النيراتزوري عديد الأموال في لاعبين جدد، فقط دفع قيمة ضم ستيفانو سينسي نهائياً من ساسوولو، وتلك الخاصة بنيكولو باريلا من كالياري، ولكن ضرب بقوة عندما ضم أشرف حكيمي من ريال مدريد مقابل 40 مليون يورو.

    بقية التدعيمات جاءت لسد الثغرات في صفوف الفريق، فأتى الثنائي ماتيو دارميان وكولاروف، وكذلك أخيراً أرتورو فيدال بقيمة إجمالية لا تتخطى الخمسة ملايين، وعاد الثلاثي إيفان بيريشيتش، رادجا ناينجولان، ويونوت رادو من الإعارات، مع عودة أيضاً لأندريا بينامونتي من جنوى بعد الاتفاق الصيف الماضي بين الناديين، ليكون هو المهاجم الرابع وبديل روميلو لوكاكو.

     

  7. أتلتيكو مدريد - فائز خاسر
    Getty/Goal

    #7 أتلتيكو مدريد - فائز خاسر

    كان صيف أتلتيكو مدريد هادئًا، ليس فيه بالشيء الكبير سوى الاستغناء عن ألفارو موراتا والتعاقد مع لويس سواريز، حتى جاء يوم أمس. 

    الساعات الأخيرة من سوق الانتقالات الصيفية شهدت تعاقد آرسنال مع توماس بارتي مقابل دفع الشرط الجزائي له وانتقال لوكاس توريرا إلى أتلتيكو مدريد على سبيل الإعارة. 

    ميركاتو أتلتيكو مدريد بالنسبة للاعبين الأساسيين كان أشبه بأن يرحل لاعب ويأتي غيره في نفس المركز، لا تعزيزات ولا معاناة، ولكن الأزمة تظل في أن سيميوني لا يمتلك جديدًا، فحتى السنوات التي تعاقد فيها مع العديد من اللاعبين لم يحقق شيئًا ملموسًا في النهاية. 

    ضربة سواريز الإيجابية قابلتها ضربة بارتي السلبية، ولكن في المجمل فإن مسألة سيميوني المشار لها هي الأزمة دائمًا. 

  8. آرسنال - فائز خاسر
    Getty/Goal

    #8 آرسنال - فائز خاسر

    نجح آرسنال خلال الصيف في ضم كل من: توماس بارتي، جابرييل، بابلو ماري، رونار رونارسون، سيدريك سواريس، ويليان.

    بينما استغنى الفريق عن:  ماتيو جيندوزي، إميليانو مارتينيز، كوستاس مافروبانوس، هنريك مخيتاريان، لوكاس توريرا.

    المدرب ميكيل أرتيتا نجح في حل أزمة الوسط الدفاعي، وأضاف خبرة كبيرة بضم ويليان، واستبدل الحارس مارتينيز برونارسون، لتبدو الأمور مثالية للمدفعجية.

    الشيء الوحيد الذي كان ينقص النادي الإنجليزي، هو مركز لاعب الوسط المهاجم، حيث فشلت صفقة حسام عوار، ومن المتوقع معاناة الفريق في هذا المركز.

    فشل آرسنال في ضم حسام عوار هو النقطة السلبية الوحيدة للفريق، ولكن كإجمالي ارتفعت الجودة بصورة تجعل أرتيتا قادرًا على أن يخطو ولو خطوة للأمام. 

  9. تشيلسي - فائز
    Getty

    #9 تشيلسي - فائز

    نجح تشيلسي في بناء فريق جديد خلال موسم الانتقالات الصيفية مستغلًا ميزانيتي العام الحالي والماضي الذي أوقف فيه عن إجراء أي تعاقدات جديدة. 

    خلال الميركاتو أنفق تشيلسي ما يقارب 300 مليون يورو لضم كاي هافيرتس، تيمو فيرنر، بن تشيلويل، حكيم زياش، إدوارد ميندي، مالانج سار، تياجو سيلفا.

    بينما بدوره استغنى عن: ألفارو موراتا "بيع نهائي"، ماريو باساليتش، ناثان، تيموي باكايوكو، ويليان، دانيلو بانتيتش، بيدرو، دافيد زاباكوستا، كينيدي، مالانج سار، لوفتس تشيك، روس باركلي، ميتشي باتشوايي.

    بالنظر إلى سوق الانتقالات فالبلوز هم الطرف الأفضل بكل تأكيد في دعم المراكز التي كان يعاني منها الفريق مع المدرب فرانك لامبارد، بداية من حراسة المرمى وحتى المهاجم.

    ومع ذلك كان ينقص تشيلسي صفقة دفاعية كبيرة، وربما لاعب آخر في خط الوسط، ديكلاس رايس كان الطرف الأقرب لحل هذه المشكلة، لكن وست هام رفض التخلي عنه.

    ورغم الفشل في تدعيم المركزين، ورحيل سار معاراً إلى بورتو،  إلا أن الصفقات الحالية تبدو قادرة على وضع الفريق اللندني نحو الطريق الصحيح هذا الموسم.

  10. مانشستر سيتي - فائز خاسر
    Getty Images

    #10 مانشستر سيتي - فائز خاسر

    في كل عام يحاول أن يعالج مانشستر سيتي نقاط الضعف من خلال إضافة عناصر أكثر قوة وجودة سواء للتشكيل الأساسي أو لدكة البدلاء. 

    تركيز المدرب بيب جوارديولا كان على خط الدفاع بضم دياش وأكي، ولكن ربما احتاج فريقه للمزيد من التدعيم الهجومي بعد رحيل ساني مع صفقة توريس.

    خط الوسط كذلك كان يحتاج للمزيد من الدعم، ولكن الإسباني فضل ضخ الأموال نحو الدفاع، والأيام وحدها هي من ستثبت مدى صحة هذا القرار.

    كان واضحًا خطوة النادي نحو تقليل معدل الأعمار بالتعاقد مع لاعبين شباب في مقابل الاستغناء عن آخرين تجاوزوا الثلاثين. 

     

  11. ليفربول - فائز
    Getty

    #11 ليفربول - فائز

    صيف ولا أروع لليفربول، حيث حقق فيه يورجن كلوب معظم ما تمناه، بالتعاقد مع لاعب في خط الهجوم لمساعدة صلاح وماني وفيرمينو وهو جوتا.

    استغنى ليفربول عن عدد من لاعبيه غير المهمين فرحل كل من ريان بروستر، ديان لوفرين، آدم لالانا، لوريس كاريوس، ناثان كلاين

    بينما عزز الفريق صفوفه بـ 3 صفقات مميزة وهم ديوجو جوتا، تياجو ألكانتارا، كوستاس تسيميكاس

    وبالوسط صفقة مثالية بضم تياجو ألكانتارا، وكذلك تسيميكاس بالظهير الأيسر ليصبح بديلاً لأندي روبرتسون.

  12. بايرن ميونخ - فائز خاسر
    Getty

    #12 بايرن ميونخ - فائز خاسر

    لم يفعل بايرن ميونخ بند الشراء في عقد معاريه حيث عاد فيليب كوتينيو إلى برشلونة وبيرشيتش إلى إنتر كما رحل تياجو ألكانتارا إلى ليفربول. 

    في المقابل تعاقد الفريق البافاري مع تشوبو موتينج وساني وبونا سار ودوجلاس كوستا، في تغييرات لا تبدو ستضيف كثيرًا أو ستضعف أبطال أوروبا كثيرًا. 

    رسالة مؤثرة من ميسي لشعب الأرجنتين قبل تصفيات كأس العالم