أوسكار وهالك وكاراسكو - عندما يتفوق المال على المجد الكروي

التعليقات()
Getty
بعدما كانت دوريات الأموال مجرد مكاناً ينهي فيه اللاعب مسيرته أصبحت وجهة النجوم في أي مرحلة عمرية


بقلم    علي سمير      تابعوه على تويتر

لاشك أن المال أصبح أحد المحركات الرئيسية لكرة القدم في الوقت الحالي، وإن كان الأهم في اللعبة بشكل عام.

السنوات الأخيرة شهدت ظاهرة مُقلقة بانتقال بعض نجوم أوروبا لدوريات أضعف وأقل بريقاً مثل الدوري الصيني والروسي، بحثاً عن تأمين مستقبلهم من الناحية المالية بغض النظر عن المجد الكروي.

بعدما كانت تلك الدوريات أقل جاذبية من غيرها لينهي فيها اللاعب مسيرته، أصبحت تنافس كبار أوروبا على أبرز النجوم بل تخطفهم في مراحل سنية صغيرة.

  1. AA

    #1 ديمبا با

    تألق السنغالي بشكل لافت مع نيوكاسل، لينضم إلى تشيلسي ولا يحصل على فرصته الكاملة مع البلوز.

    رغم إنتاجه الجيد مقارنة بالفرص التي حصل عليها في تشيلسي، بتسجيل 14 هدف في 51 مباراة، إلا أنه رحل عن تشيلسي منتقلاً للدوري التركي.

    أعاد اكتشاف نفسه من جديد في الدوري التركي مع بيشكتاش، ليسجل 27 هدف في 44 مباراة، وبدلاً من استغلال ذلك في العودة مرة أخرى لأوروبا، قرر الذهاب لنادي شنغهاي شينوا الصيني ليحصل على 6 مليون يورو سنوياً.

  2. Getty Images

    #2 فالكاو

    لمع فالكاو مع بورتو وسجل 72 هدف في 85 لينتقل إلى أتليتكو مدريد ويواصل سطوعه مع النادي الإسباني.

    المهاجم الكولومبي كان يراه الكثيرون المهاجم الأنسب لقيادة ريال مدريد، والذي حاول بشتى الطرق للتعاقد مع اللاعب.

    فالكاو ضحى بالعديد من الألقاب التي كان يمكنه تحقيقها مع ريال، لينضم إلى موناكو الفرنسي ليحصل على راتب سنوي قيمته 16 مليون جنيه إسترليني.

    حاول بعدها العودة مرة أخرى للصورة من خلال إعارتين لتشيلسي ومانشستر يونايتد، لكن الفشل حالفه بالتجربتين ليعود مرة أخرى لفرنسا.

  3. Getty

    #3 جاكسون مارتينيز

    تكراراً لتجربة فالكاو، لمع المهاجم الكولومبي مع بورتو ونجح في تسجيل 92 هدف في 132 مباراة.

    انتقل لأتليتكو مدريد ولكنه لم يقدم المستوى المطلوب، بدلاً من البحث عن فرصة أخرى داخل أوروبا، قرر الانتقال لجوانجزو الصيني ليحصل على راتب أسبوعي قيمته 240 ألف يورو.

  4. AFP

    #4 تيكشيرا

    تألق أليكس تيكشيرا بشكل لافت مع شاختار دونيستيك الأوكراني، ليرتبط بالانتقال لليفربول وكذلك تشيلسي لينضم إلى مواطنه ويليان.

    ضحى اللاعب بكل ذلك رغم محاولات ليفربول المستميتة للحصول على خدمات، منضماً إلى جيانجزو سونينج براتب أسبوعي قيمته 192 ألف يورو.

  5. Getty Images

    #5 هالك

    خلال تألقه مع بورتو البرتغالي كان واحداً من ألمع المواهب في أوروبا، وهدفاً للعديد من الأندية الكبيرة.

    تشيلسي حاول التعاقد معه ولكنه انتقل من أجل الراتب الأعلى في زينيت الروسي.

    لم يتأثر مستواه بل واصل التألق، ليرتبط مرة أخرى بكبار أوروبا، ولكنه توجه للصين لتقاضي 16.6 مليون جنيه إسترليني في العام.

  6. Getty

    #6 أوسكار

    ربما تكون الصفقة الصادمة الأبرز بين أوروبا والدوري الصيني، عندما قرر أوسكار الرحيل عن تشيلسي وعمره 25 عاماً فقط.

    تمتع اللاعب بقدرات فنية عالية وكان من أهم صانعي الألعاب في البريميرليج، لكنه انضم لشنغهاي الصيني في 2016 ليحصل على راتب أسبوعي  400 ألف جنيه إسترليني.

  7. #7 أكسيل فيتسل

    بعد تألقه اللافت مع زينيت في روسيا، لفت لاعب الوسط البلجيكي أنظار يوفنتوس ليحاول التعاقد معه.

    فيتسل رفض فرصة الحصول على الدوري الإيطالي بصفة مستمرة مع يوفي منضماً إلى كوانجيان الصيني ليحصل على راتب أسبوعي يبلغ 500 ألف يورو.

    اللاعب اعترف بنفسه أن الخطوة جاءت من أجل عائلته، وأنه لا مانع من الانتقال لأي نادي من أجل تحسين حالته المالية.

    وسرعان ما تراجع فيتسل وغادر الصين لينضم إلى بوروسيا دورتموند، ليصبح من أفضل لاعب الوسط بالدوري الألماني.

     

  8. Getty

    #8 كاراسكو

    صفقة أخرى صادمة عندما قرر يانيك كاراسكو الرحيل عن أتليتكو مدريد الموسم الماضي، والانتقال لداليان يفانج الصيني.

    صاحب الـ25 عاماً يحصل على راتب سنوي يصل 8.8 مليون جنيه إسترليني، لكنه يحاول الآن العودة لأوروبا من بوابة أرسنال أو ميلان.

  9. Getty Images

    #9 راميرز

    قضى راميرز 5 سنوات مع تشيلسي، فاز معه تقريباً بجميع البطولات الهامة سواء الدوري الإنجليزي أو دوري أبطال أوروبا.

    البرازيلي كان هدفاً للعديد من الأندية الأخرى الكبيرة، ولكنه انتقل لجيانجزو سونينج براتب أسبوعي 200 ألف جنيه إسترليني.

  10. Getty Images

    #10 أندرسون تاليسكا

    مستوى تاليسكا مع بنفيكا جذب العديد من الأنظار تجاهه، لينضم إلى بيشكتاش في 2016 ويواصل تألقه.

    مانشستر يونايتد كان أبرز الأندية اهتماماً بصانع الألعاب البرازيلي، لكن صاحب الـ24 عاماً يلعب الآن في إيفنجراد الصيني.

    رئيس بيشكتاش قال بعدها عن لاعبه السابق:"لست مندهشاً من هذه الخطوة لقد ذهب هناك من أجل المال".