أكثر الحكام العرب إدارة للمباريات في تاريخ كأس العالم

التعليقات()
في تاريخ الحكام العرب في كأس العالم، أحدهم كان هدفًا لانتقادات واتهامات بالجملة، وآخر نال شرف إدارة المباراة النهائية..

محمود عبد الرحمن


كانت مشاركة الحكام العرب في بطولات كأس العالم واضحة خاصة في العقود الأخيرة بحضور مميز في بعض الأحيان مثل إدارة المباراة النهائية، وفي أحيان أخرى تعرض آخرون لسهام النقد بسبب اتهامات بالتحيز.

وبمناسبة تغطية جول قبل إنطلاقة الحدث الكروي الأهم، فإليكم أكثر الحكام العرب في إدارة المباريات في تاريخ كأس العالم.

  1. #1 على بوجسيم | الإمارات | 7 مباريات

    أكثر الحكام العرب إدارة لمباريات كأس العالم هو الحكم الإماراتي السابق، علي بوجسيم، الذي أدار 7 مباريات في 3 نسخ لكأس العالم.

    في كأس العالم 1994 أدار مباراتين بين بلغاريا واليونان في دور المجموعات، ومباراة السويد وبلغاريا في مباراة تحديد المركز الثالث.

    وشارك بوجسيم في كأس العالم 1998، وأدار 3 مباريات، بين إسكتلندا والمغرب في المجموعة الأولى، وفرنسا وباراجواي في الدور الثاني، وأبرز مبارياته كانت بين البرازيل وهولندا في نصف النهائي.

    وللمرة الثالثة على التوالي، تم اختيار بوجسيم ضمن الحكام المختارين للتحكيم في نهائيات كأس العالم 2002 في كوريا واليابان وأدار مباراتين، وهما مباراة الافتتاح بين السنغال وفرنسا، ومباراة السويد والأرجنتين، ليصبح أكثر الحكام العرب إدارة للمباريات في المونديال.

  2. #2 جمال الشريف | سوريا | 6 مباريات

    شارك الحكم الدولي السوري السابق في 3 نهائيات لكأس العالم  1986, 1990, 1994.

    وكان الشريف ضمن 3 حكام عرب في كأس العالم 1986، رفقة السعودي فلاج الشنار، والتونسي علي بن ناصر، وهذا الأخير كان حكمًا في المباراة الشهيرة بين الأرجنتين وإنجلترا والتي سجل فيها مارادونا هدفًا بيده، أثار الجدل حتى هذه اللحظة.

    في مونديال 1986 أدار محلل شبكة بي إن سبورتس الحالي، مباراتين الأولى بين المجر وكندا في دور المجموعات، والثانية بين إنجلترا وباراجواي في دور الـ16.

    وشهد كأس العالم 1990 مشاركة الشريف مرة أخرى، ونجح بامتياز في إدارة مباراة النمسا وأمريكا في دور المجموعات.

    وواصل الشريف ظهوره المونديالي في أمريكا 1994 حيث أدار مباراتين في دور المجموعات، إضافة لمباراة بلغاريا والمكسيك في دور الـ16.

    جدير بالذكر أن الشريف اشتهر بسهولة إشهار البطاقات الملونة، حيث قام بإشهار البطاقة الحمراء 4 مرات خلال مشاركاته في المونديال.

  3. #3 جمال الغندور | مصر | 6 مباريات

    اشترك جمال الغندور في نسختي 1998، 2002 وأدار 6 مباريات بواقع 3 مباريات في كل نسخة.

    أول مباراة أدارها كانت بين تشيلي والنمسا، أما الثانية فكانت بين يوغوسلافيا وأمريكا، أما المباراة الأهم فكانت الدور ربع النهائي بين البرازيل والدنمارك.

    في مونديال 2002 أدار الحكم الأشهر في مصر 3 مباريات أيضًا، إسبانيا وباراجواي وكوستاريكا والبرازيل في دور المجموعات، في حين كانت المباراة الثالثة هي الأكثر إثارة للجدل حيث جمعت بين إسبانيا وكوريا صاحبة الأرض بالشراكة في ربع النهائي.

    واتهمت الصحف الإسبانية الغندور بمجاملة أصحاب الأرض، بعد قراره بالغاء هدف صحيح لموريينتس بحجة أن عرضية خواكين التي صنعته تعدت خط التماس.

    هذا الخطأ لم يكن الوحيد بل الكثير من الكرات التي احتسبت كتسلل ولكنها لم تكن كذلك فضلا عن ركلة جزاء واضحة كانت لصالح روبن باراخا.

  4. #4 سعيد بلقولة | المغرب | 3 مباريات

    كانت بطولة كأس العالم في فرنسا 1998، بطولة تاريخية في حياة الحكم المغربي الراحل سعيد بلقولة حيث تم تكليفه بقيادة المباراة النهائية لكأس العالم بين منتخب فرنسا ومنتخب البرازيل، ليكون سعيد بلقولة أول حكم مغربي و عربي وأفريقي يقود نهائي كأس العالم.

    ولعل اختيار الحكم سعيد جاء بعد تألقه الكبير في قيادة مباراتي ألمانيا ومنتخب الولايات المتحدة الأمريكية، ومباراة منتخب الأرجنتين ومنتخب كرواتيا في نفس البطولة، ونظر للمستوى الرفيع لسيد بلقولة في المباراتين، تم اختياره لتحكيم النهائي الذي أقيمي يوم الثاني عشر من يوليو عام 1998، ليسجل اسمه بحروف في تاريخ التحكيم العربي والأفريقي.